مايو الأسود (1943)

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أكتوبر 2019)

يشير مايو الأسود إلى فترة (مايو 1943) في حملة معركة الأطلسي أثناء الحرب العالمية الثانية، عندما تكبد سلاح الغواصات الألمانية خسائر كبيرة نسبة لعدد أقل من سفن الحلفاء التي غرقت؛ تعتبر نقطة تحول في معركة الأطلسي.

مايو الأسود
جزء من معركة الأطلسي  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
The Royal Navy during the Second World War A4570.jpg
 
بداية 29 أبريل 1943  تعديل قيمة خاصية (P580) في ويكي بيانات
نهاية 24 مايو 1943  تعديل قيمة خاصية (P582) في ويكي بيانات
الموقع المحيط الأطلسي  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
يو-995 في النصب التذكاري للبحرية الألمانية في Laboe

خلفيةعدل

بعد معارك فبراير حول قوافل SC 118، و166، وUC 1، كان مايو الأسود تتويجا لأزمة مارس - مايو 1943 في معركة الأطلسي.

مارسعدل

شهد شهر مارس وصول هجمات غواصات يو يصل إلى ذروتها، بوقوع سلسلة من المعارك مع القوافل الرئيسية، أولاً قوافل HX 228 وSC 121 وUGS 6؛ ثم تبعت معركة HX 229 / SC 122، أكبر معركة قوافل في الحرب.

أبريلعدل

مايوعدل

في 24 مايو 1943، أمر كارل دونيتز - الذي صدم من الهزيمة التي عانت منها غواصات يو - بوقف مؤقت لحملة الغواصات؛ تم سحب معظمهم من الخدمة التشغيلية.

شهدت شهر مايو انخفاضًا في خسائر الحلفاء إلى جانب ارتفاع كارثي في خسائر الغواصات؛ فقد 18 غواصة في معارك مغ القوافل في المحيط الأطلسي في شهر، وفُقد 14 فأخى ي الدوريات الجوية؛ ستة من هؤلاء في خليج بسكاي. مع الخسائر في المسارح الأخرى أو الحوادث أو غيرها من الأسباب، كانت الخسارة الإجمالية للسلاح البحرية في مايو 43 غواصة.


 
هذه بذرة مقالة عن التاريخ بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.