مايكل ساتا

سياسي زامبي

مايكل ساتا (بالإنجليزية: Michael Chilufya Sata)‏ (6 يوليو 1937 – 28 أكتوبر 2014) كان سياسي زامبي و الرئيس الخامس لزامبيا منذ 23 سبتمبر 2011 حتى وفاته. ترأس حزب الجبهة الوطنية ذو التوجه الاشتراكي الديمقراطي،أحد الأحزاب الرئيسية في زامبيا. وصل إلى منصب وزير في عهد الرئيس فريدريك شيلوبا قبل أن يتحول للمعارضة عام 2001 وتشكيل حزبه الجديد الجبهة الوطنية. ترشح للانتخابات الرئاسية ثلاث مرات عام 2006 وخسرها أمام الرئيس ليفي موناوازا، وعام 2008 في الانتخابات المبكرة بعد وفاة موناوازا وخسرها أمام الرئيس روبيا باندا وأخيراً عام 2011 أمام باندا وفاز بها واعترف باندا بهزيمته. يعرف شعبيا بلقب ملك الكوبرا، كما عُرف عنه معارضته لسياسة فتح الدولة أمام الشركات الصينية خاصة ويعتبر الشركات الأجنبية مستغلة لبلاده.[1][2]

مايكل ساتا
(بالإنجليزية: Michael Chilufya Sata)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Michael Sata.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 6 يوليو 1937(1937-07-06)
مبيكا  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 28 أكتوبر 2014 (77 سنة)
لندن
سبب الوفاة مرض  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Zambia.svg زامبيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
مناصب
Flag of the President of Zambia.svg
رئيس زامبيا   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
23 سبتمبر 2011  – 28 أكتوبر 2014 
الحياة العملية
المهنة سياسي،  ونقابي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

المراجععدل


المناصب السياسية
سبقه
روبيا باندا
رئيس زامبيا

2011 – 2014

تبعه
غاي سكوت
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بسياسي أو سياسية من زامبيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن نقابي زامبي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.