ماري روباردز

دوروثي ماري روباردز (مواليد 1977) هي شابة أمريكية أقدمت على ارتكاب جريمة جنائية كاملة من خلال تسميم والدها القاطن في فورت وورث (تكساس) في عام 1993 بأسيتات الباريوم وهي لا تتجاوز 16 ربيعا.[2] حظيت المحاكمة باهتمام وسائل الإعلام الأمريكية بسبب تفوق الطالبة الدراسي وجريمة قتل الأب الشائعة لدى الرجال فقط.[3][4]

ماري روباردز
دوروثي ماري روباردز[1]
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1977 (العمر 46–47 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الجنسية
الحياة العملية
المهنة طالبة
سبب الشهرة جريمة قتل والدها

أدينت روباردز بتهمة القتل العمد في محاكمة جرت أطوارها عام 1995 وحكم عليها بالسجن لمدة 27 سنة. أُطلِق سراحها فيما بعد بإفراج مشروط عام 2003. ويعتقد أنها تعيش الآن تحت هوية جديدة.[2]

تم تناول الجريمة في العديد من الأعمال التلفزيونية الخاصة بعالم الجريمة مثل حلقات برنامج ملفات الطب الشرعي (الموسم 6، الحلقة 5) عام 2001، وبرنامج ردروم (الموسم 2، الحلقة 17) عام 2014، وبرنامج المرأة القاتلة (الموسم 6، الحلقة 2) عام 2012. وفي عام 2018، أُرِّخت الجريمة في رواية أعطني يديك للكاتبة ميغان أبوت.[5]

مراجع عدل

  1. ^ "Marie Robards: Dorothy Marie Robards paroled in 2003". مؤرشف من الأصل في 2019-04-02.
  2. ^ أ ب Guy, Fiona (18 June 2017). A Father's Death, A Daughter's Secret, 'Sword and Scale نسخة محفوظة 10 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Poisoning Daddy". يوليو 1996. مؤرشف من الأصل في 2019-10-20.
  4. ^ (19 October 1994). Student charged with poisoning her dad, UPI نسخة محفوظة 2 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "5 Chilling True Crime Stories Written by Female Authors". مؤرشف من الأصل في 2019-04-01.