افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)
ماريا ماندل
Maria Mandel.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 10 يناير 1912(1912-01-10)
الوفاة 24 يناير 1948 (36 سنة)
كراكوف  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة شنق  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الجنسية  النمسا
الحياة العملية
المهنة حارسة سجن
الحزب Reichsadler der Deutsches Reich (1933–1945) - 02.jpg الحزب النازي
موظفة في معسكر الإبادة رافنيسبروك  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
تهم
التهم قتل
جريمة ضد الإنسانية  تعديل قيمة خاصية أدين بتهمة (P1399) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء  Nazi Germany
المعارك والحروب الحرب العالمية الثانية  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات

ماريا ماندل - (10 يناير 1912 - 24 يناير 1948) من مواليد النمسا ومن القيادات النسوية النازية في الوحدة الوقائية (SS) كما اعتلت المراكز المتقدمة في صفوف قيادات معسكر اعتقال "اشويتز بيركناو" وينسب اليها موت قرابة 500,000 من النساء المعتقلات.[1][2]

محتويات

عملهاعدل

كان يعرف عنها تفانيها في عملها وشدة ذكائها وقسوتها وتلذذها في اضطهاد المعتقلين، وكان المساجين يعرفونها بلقب "المتوحشة" لاستمتاعها باقتياد النساء والاطفال إلى "غرف الغاز" ليتم ابادتهم. كما كان يعرف عنها شغفها بالموسيقى الكلاسيكية واهتمامها بعازفات الموسيقي بمعسكر "اشويتز" سيء الذكر، كانت تامر الفرقة الموسيقي بالعزف عند اقتياد المساجيين الجدد ليلاقوا حتفهم، وكما كانت الفرقة الموسيقية تعزف عندما يتم انتقاء الضعاف من النساء والاطفال ليلاقوا حتفهم في غرف الغاز.

اعتقالهاعدل

في 10 اغسطس 1945 تم القاء القبض عليها من قبل الجيش الأمريكي وفي نوفمبر 1946 تم تسليمها للحكومة البولندية وفي نوفمبر من العام التالي بدأت محاكمة "ماريا" في مدينة "كراكوف" البولندية.

النهايةعدل

استمرت المحكمة بضعة أشهر من المداولات وقضت باعدام المتهمة "ماريا ماندل" شنقا عن دورها في اختيار النساء والاطفال ليساقوا إلى غرفة الغاز لاعدامهم، ولاسهامها مع الاطباء النازيين في ممارسة تجاربهم الطبية على المساجين واخيرا لقسوتها المفرطة بحق المساجين.

مرجععدل

مراجععدل