مارتا ريبولو

مارتا ريبولو جراو (بالإسبانية: Marta Repullo)‏ (من مواليد 1976) هي كاتبة أندورية تكتب باللغة الكاتالونية.

مارتا ريبولو
معلومات شخصية
الميلاد 1976 (العمر 45 سنة)
برشلونة
الجنسية أندورا أندورية
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة برشلونة المستقلة
المهنة كاتبة
اللغات القطلونية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

وُلدت مارتا في برشلونة، وسرعان ما انتقلت إلى لا سيو دي أورغل. امتهنت مارتا الصحافة، وحصلت على شهادتها من جامعة برشلونة المستقلة.[1] عملت خلال حياتها المهنية مع مختلف المؤسسات الإعلامية في جميع أنحاء جبال البرانس؛ ومن بين هؤلاء راديو سيو Ràdio Seu، وأونا أندورا، وجريدة أندورا El Periòdic d'Andorra. كما طورت حياتها المهنية في مجال الإدارة والتعاون الثقافي الدولي وبدأت مهنة الكتابة في وقت مبكر. فازت مارتا في الرابعة عشرة من عمرها بالجائزة الثانية لكتاباتها في مسابقة برعاية حكومة كتالونيا Generalitat de Catalunya.[2] وفي عام 2001، أصدرت كاريسيز دي لا لورتا، وهو جزء من القصائد الشعرية. كما فازت أعمالها في مجال القصة القصيرة بعدد من الجوائز. شملت الجوائز التي حصلت عليها، جائزة القصص القصيرة من كونسيل كوماركال دي ألت أورغل، والتي تلقتها في عام 2000،[3] وجائزة مجموعة من مسابقة الشعر في المكتبة العامة لحكومة أندورا Premi Recull del Concurs de Poesia de la Biblioteca Pública del Govern d'Andorra والتي فازت بها في عام 2001.[4]

مراجععدل

  1. ^ Porta, Roser "Repullo presenta en societat el volum premiat Carícies de lletra. El periòdic d'Andorra, 21-12-2001, p. 14.
  2. ^ Catalonia (Spain) (1991). Diari oficial de la Generalitat de Catalunya. Servei Central de Publicacions de la Generalitat de Catalunya. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Luengo, Andrés "Repullo: 'La poesia és una mena de teràpia que em permet revitalitzar la vida'". Diari d'Andorra, 21-12-2001, p. 35.
  4. ^ "Poesia : Carícies de lletra". www.editorialandorra.com. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن شاعر إسباني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن كاتب إسباني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.