افتح القائمة الرئيسية

ماخض الجبال (بالإسبانية:Parturient montes)[1] تمثل جزءاً من المجموعة القصصية التآمر عام 1952[2] لخوان خوسيه أريولا ، وهي تعد العمل الثاني بعد اختراع فاريا عام 1949[3] ، وهي عبارة عن استعارة واضحة جدا بأن الفن لا يمكن أن يكون شيئاً حقيقياً. أي أن خوسيه أريولا كان واحدا من الذين تخلوا عن الواقعية وممن أجادوا استخدام الرموز والفن الساخر وأدب الفانتازيا.وهذا هو الاتجاه الأدبي الذي كان يفضله خوان خوسيه أريولا. وهذه الرغبة في الابتعاد عن الواقعية هي موازية لرغبة الإنسان في ترجمة تجاربه الشخصية، وبما يشعر وفشله في تحقيق رغباته. وبالمثل نجد في القصة الشكل الساخر من إدعاء أن الجبال سوف تضئ وسوف تلد فأر صغير وبالتالي يأتي التنبؤ بحدوث شى غير متوقع وهو فعلياً لم يحدث. وهذه القصة مأخوذة من المثل العربي القديم والشهير

« تمخَّضَ الجبلُ فولد فأراً»

وهذا المثل العربي يعني أن الجبل الكبير يخرج من أحد شقوقه فأر صغير، فكأن الجبل العظيم أنجب هذا الفأر الصغير ! وهذا المثل يُضرب لمن يـُـتوقع منه الكثير لكنه يأتي بالشئ القليل والحقير الذي لا يتناسب مع حجمه الحقيقي أو المتوهم.

طالع أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ "قصة ماخض الجبال من المجموعة القصصية التآمر" (باللغة الإسبانية). ciudadseva. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 5 يوليو، 2012. 
  2. ^ أريولا، خوان خوسيه (1999). التآمر (باللغة الإسبانية). المكسيك: الكوكب المكسيكية. 
  3. ^ أريولا، خوان خوسيه (1985). اختراع فاريا (باللغة الإسبانية). المكسيك: دار الثقافة. 


 
هذه بذرة مقالة عن الأدب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.