افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)

ماثورن بريسون (30 أبريل 1723=23 يونيو 1806) عالم أحياء فرنسي وفيلسوف في الطبيعية.ولد في فونتنيا كومتي إحدى بلديات فرنسا.بدأ دراسته بالتاريخ الطبيعي قم أصبح عضو الأكاديمية الفرنسية للعلوم سنة 1759.وبعد وفاة زميله في العمل رينيه ريامور هجر التاريخ الطبيعي تحول إلى أستاذ للفلسفة الطبيعية في نابرة ثم في باريس.كما ساهم في التصنيف العلمي للأحياء حين وضع الحيتانيات كأصنوفة فاستحق بذلك اختصارا خاصا به ضمن الاسم العلمي.واختصاراسمه هو بريسون.[2][3]

ماثورن بريسون
(بالفرنسية: Mathurin Jacques Brisson تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Brisson Mathurin Jacques 1723-1806.png
ماثورن بريسون

معلومات شخصية
الميلاد 30 أبريل 1723(1723-04-30)
فونتينيا كومتي
الوفاة 23 يونيو 1806 (83 سنة)
كرويسي بجوار باريس
الإقامة باريس ونابرة.
الجنسية فرنسي
عضو في الأكاديمية الفرنسية للعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
اختصار اسم علماء الحيوانات Brisson  تعديل قيمة خاصية اقتباس المؤلف (علم الحيوان) (P835) في ويكي بيانات
المهنة عالم أحياء،  وعالم طيور،  وعالم حشرات،  وفيزيائي،  وعالم حيواني،  وفيلسوف  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل عالم أحياء
سبب الشهرة التصنيف العلمي وعلم الحيوان والتاريخ الطبيعي والفلسفة الطبيعية

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12401858w — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Google BooksLa Regne Animal. نسخة محفوظة 28 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Brisson، Mathurin Jacques (1760). Ornithologie, ou, Méthode contenant la division des oiseaux en ordres, sections, genres, especes & leurs variétés (باللغة الفرنسية and اللاتينية). (Volumes 1-6 and Supplement). Paris: Jean-Baptiste Bauche. doi:10.5962/bhl.title.51902. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية فرنسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.