ماتيلدا الثانية (كونتيسة بولوني)

ماتيلدا الثانية (1202 - يناير 1260) هي كونتيسة بولوني وأيضا أصبحت ملكة البرتغال بعد وصول زوجها الثاني أفونسو الثالث إلى العرش، هي ابنة رينو، كونت دامارتين[4] وإيدا، كونتيسة بولوني، خلفت ماتيلدا والدتها في الكونتية في 1216، وهي حفيدة ستيفن ملك إنجلترا.

ماتيلدا الثانية من بولوني
MatyldaBoulogne.jpg
 

ملكة البرتغال القرينة
فترة الحكم
4 يناير 1248 - 1253
كونتيسة بولوني
فترة الحكم
1216-1260
Fleche-defaut-droite.png إيدا ورينو
أديلايد Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1202  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 14 يناير 1259 (56–57 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
البرتغال  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن بولوني سور مير  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
الزوج أفونسو الثالث ملك البرتغال (1235–1253)[1]
فيليب الأول، كونت بولوني (1214–1234)[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأب رينو، كونت دامارتين  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم إيدا، كونتيسة بولوني  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

الزواج الأولعدل

في 1223 تزوجت ماتيلدا من فيليب، كونت كليرمون ابن الغير الشرعي لـ فيليب الثاني ملك فرنسا،[4] وأصبح معها حاكم مشترك في بولوني وأومال ودامارتين ومورتين،[4] كان هناك خلاف عميق بين الكونت فيليب وبلانش من قشتالة زوجة شقيقه بعد وفاة لويس الثامن في 1226.[5]

الزواج الثانيعدل

وبعد وفاة الكونت فيليب في 1234،[6] حكمت ماتيلدا أراضيها لمدة ثلاثة سنوات وهي غير متزوجة، ومن ثم تزوجت من إنفانتي أفونسو من البرتغال، كان ترتيبه الثاني على خط خلافة العرش البرتغالي، كان شقيق الملك سانشو الثاني، زوجها أصبح ملكاً في 1248، ومن هذه النقطة تخلى عن حقوقه في بولوني.

عام 1258 اتهمت ماتيلدا أفونسو بـ تعدد الزوجات، بعد زواجه بياتريس من قشتالة،[7] البابا ألكسندر عارض ذلك بشدة، ومع ذلك استمر الزوجان في العيش معا حتى بعد وفاة ماتيلدا على الرغم من احتجاجات البابا.[7]

حياتها في وقت لاحقعدل

كان لديها ابن ابنة من الكونت فيليب، ومع ذلك مع يكون لديها أبناء على قيد الحياة من أفونسو، ومع ذلك يعتبر العقم هو سبب الحقيقي وراء طلاقها في 1253، ظلت ماتيلدا في بولوني ولم يسمح لها لتتبع زوجها إلى البرتغال.

يقال أن ابنها تخلى عن حقه وذهب إلى إنجلترا، لأسباب غير معروفة، ومع ذلك توفي لم يترك وريث خلفه، ابنتها كانت متزوجة من لورد شايتون-مونتجاي، وحتى هي أُخرى توفيت لم ترك وريث.

الكونتية بعد وفاتهاعدل

بعد وفاته في 1260 تم تمرير الكونتية إلى أديلايد من برابانت ابنة عمتها ماتيلدا من بولوني زوجة هنري الأول دوق برابانت.

في ذاك الوقت كانت أديلايد أرملة وليام العاشر كونت أوفيرن، ابنهما روبرت خلف والدته، بعد حكم الكونتية ثلاثة سنوات، وحكم الكونتيتين معا، وأيضا فعل ورثته ذلك حتى وصلت إلى كاترين دي ميديشي، ملكة فرنسا.

المراجععدل

  1. ^ مُعرِّف شخص في موقع "النُبلاء" (thepeerage.com): https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=https://www.thepeerage.com/&id=p11431.htm#i114306 — تاريخ الاطلاع: 7 أغسطس 2020
  2. ^ مُعرِّف شخص في موقع "النُبلاء" (thepeerage.com): https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=https://www.thepeerage.com/&id=p11431.htm#i114306
  3. ^ مُعرِّف شخص في موقع "النُبلاء" (thepeerage.com): https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=https://www.thepeerage.com/&id=p11360.htm#i113600 — تاريخ الاطلاع: 7 أغسطس 2020
  4. أ ب ت Charles T. Wood, The French Apanages and the Capetian Monarchy: 1224-1328, (Harvard University Press, 1966), 9.
  5. ^ Malcolm Barber, The Two Cities: Medieval Europe 1050–1320, (Routledge, 1992), 266.
  6. ^ Charles T. Wood, The French Apanages and the Capetian Monarchy: 1224-1328, 37.
  7. أ ب H.V. Livermore, A History of Portugal, (Cambridge University Press, 1947), 136.