ليا سلامة

صحفية لبنانية
ليا سلامة
(بالفرنسية: Léa Salamé)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Léa-Salamé-libre-de-droits-848x400.jpg
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالفرنسية: Hala Salamé)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 27 أكتوبر 1979 (43 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بيروت[1]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا[2]
Flag of Lebanon.svg لبنان[2]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأب غسان سلامة[3]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم المدرسة الألزاسية  [لغات أخرى]
جامعة بانتيون أساس[4]
معهد الدراسات السياسية بباريس[1]
جامعة نيويورك[1]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة صحافية،  ومقدمة تلفزيونية،  ومذيعة أخبار  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظفة في سي نيوز[3]،  وفرانس 24[1]،  وفرنسا 2،  وفرانس إنتر  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

ليا سلامةعدل

هالة سلامة أو كما تٌعرف بليا سلامة (ولدت في 27 أكتوبر 1979) في بيروت، هي صحفية لبنانية-فرنسية. هي معلقة تلفزيونية في برنامج توك شو يٌسمى "أون نو با كوشيه" ( نحن لا ننام). كما أنها مذيعة على البرنامج الصباحي في قناة الراديو الفرنسي فرانس انتر.

بدايات حياتهاعدل

ليا سلامة هي ابنة غسان سلامة وزير الثقافة اللبناني الثقافي والمستشار الخاص السابق لأمين الأمم المتحدة كوفي أنان،[5] أمها هي ماري بوغوسيان أصلها من أرمينيا، وهي أخت تجار الألماس جان وألبرت بوغوسيان.[5] هربت ليا مع أهلها من حرب لبنا، الأهلية[6] حصلت على الجنسية الفرنسية بعمر الحادية عشر.
درست القانون بجامعة جامعة بانتيون أساس،معهد الدراسات السياسية بباريس[7] ومضت سنة في جامعة نيويورك( تم اصابتها في أحداث 11 سبتمبر 2001)

حياتها المهنيةعدل

بدأت ليا حياتها المهنية كمتدربة في "لا شاين بارلمتير La Chaîne parlementaire مع جيان بير البكاش Jean-Pierre Elkabbach [8] وفي سبتمبر 2006، بدأت العمل في في القناة الفرنسية الإخبارية الدولية التي انُشئت حديثًا في ذلك الوقت فرانس 24 [9]
انضمت ليا إالى قناة i>Télé في أواخر 2010 وقامت بتقديم برنامج تليفزيوني حول لانتخابات الرئاسية الفرنسية 2012. وبدءً من 2011 قامت بتقديم برنامج إخباري مسائي برفقة مارك فافيل، وفي سبتمبر 2012 قدمت برنامج نقاش سياسي. وفي السنة التي تليها قامت بتقديم برنامج Ça se dispute" تجادل" برفقة كل من إريك زمور ونيكولاش ديمناش كمعلقين.[6]
وفي أغسطسن 2012، توفقت ليا على ناتاشا بولوني[10] في ثنائى المعلقين والتي كانت قد كونته مع إيميريك كارون[11] وبعد ذلك مع ين مويكس في بؤنامج لورنت ريكوير Laurent Ruquier، تم بث يرنامج "اون نو بت كوشيه" On n'est pas couché على قناة فرنسا 2. وفي مايو 2016، أعلنت أنها من الممكن أن تتركه لتقدم برنامج سياسي مع دايفيد بجديز David Pujadas بدءً من سبتمبر 2016 حول الأنتخابات الفرنسية 2017.[12]
ومنذ أغسطسس 2016، تقوم ليا بعمل مقابلة الساعة 7:30 صباحًا على البرنامج الصباحي لقناة فرانس انتر.[13] ومنذ ديسمبر 2015، تقوم بعمل مقابلات رفيعة المستوى في النسخة الفرنسية من المجلة الشهرية GQ.
وفي 14 أبريل 2016، قامت بعمل مقابة مع رئيس فرنسا فرانسوا أولاند برفقة دايفيد بوجداس ف برنامج "حوار المواطنين" على قناة فرنسا 2، أجابت ليا على الرئيس الذي كان يتكلم حول الاجئين ب" هل تمزح؟!" والذي أثار العديد من ردود الأفعال على وسائل التواصل الأجتماعي.[14]

الجوائزعدل

  • امرأة العام لعام2014 في النسخة الفرنسية من مجلة الشهرية GQ .[15]
  • أفضل مقابلة لعام 2015.

وصلات خارجيةعدل

  1. أ ب ت ث https://www.lemonde.fr/culture/article/2014/05/16/lea-salame-l-intrepide_4420231_3246.html
  2. ^ https://www.programme-tv.net/news/people/258974-lea-salame-meurtrie-raconte-sa-peine-et-la-maniere-dont-elle-a-appris-la-tragedie-de-beyrouth/ — تاريخ الاطلاع: 23 أغسطس 2020
  3. أ ب النص الكامل متوفر في: http://www.lexpress.fr/actualite/medias/lea-salame-la-nouvelle-chroniqueuse-d-on-n-est-pas-couche-qui-n-a-peur-de-rien_1549713.html — العنوان : Léa Salamé, la nouvelle chroniqueuse d'On n'est pas couché qui n'a "peur de rien" — نشر في: ليكسبريس
  4. ^ http://www.leparisien.fr/tv/on-n-est-pas-couche-lea-salame-succede-a-natacha-polony-10-06-2014-3912057.php
  5. أ ب Télévision VIDEO. Impertinente, exigeante et «virevoltante», le style Léa Salamé نسخة محفوظة 19 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب Léa Salamé, l’intrépide نسخة محفوظة 18 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Léa Salamé : "Contrairement à Zemmour et Polony, je ne suis pas une idéologue" نسخة محفوظة 11 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "ON N'EST PAS COUCHÉ" Léa Salamé, "un cow-boy en talons-aiguilles" Paris Match| Publié le 12/06/2014 à 18h52 |Mis à jour le 13/06/2014 à 08h32 نسخة محفوظة 14 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Télévision VIDEO. Impertinente, exigeante et «virevoltante», le style Léa Salamé نسخة محفوظة 17 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Léa Salamé : “J’ai hésité à accepter la proposition de Ruquier” نسخة محفوظة 13 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Léa Salamé : « Je ne suis ni à droite, ni à gauche : je suis journaliste » Par Laurent Chignaguet Publié le 12/06/2014 à 16:10 نسخة محفوظة 31 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Léa Salamé, l’interview exclusive : “Laurent Ruquier savait que j’allais partir” Le mardi 7 juin 2016 نسخة محفوظة 28 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ L'INVITÉ DE 7H50 Du lundi au jeudi à 7h50par Alexandra Bensaid نسخة محفوظة 07 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ télévision VIDEO. Impertinente, exigeante et «virevoltante», le style Léa Salamé نسخة محفوظة 19 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ LÉA SALAMÉ - FEMME DE L'ANNÉE 2014 - POP CULTURE - 19 NOVEMBRE 2014 نسخة محفوظة 03 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.