افتح القائمة الرئيسية

لويس شيخو

راهب يسوعي كلداني وأديب ومؤلف عراقي لبناني

لويس شيخو اليسوعي (1275 - 1346 ه‍ / 1859 - 1927 م) كان راهب يسوعي كلداني وأديب ومؤلف.

لويس شيخو
Louis Cheikho (1859-1929), jésuite chaldéen.jpg
 

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالعربية: رزق الله بن يُوسُف بن عبد المسيح بن يعقوب شيخو تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 5 فبراير 1859[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
ماردين  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 7 ديسمبر 1927 (68 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
بيروت[2]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Ottoman flag.svg
الدولة العثمانية (1859–1918)
Flag of Kingdom of Syria (1920-03-08 to 1920-07-24).svg
المملكة العربية السورية (1918–1920)
Lebanese French flag.svg
دولة لبنان الكبير (1920–1927)[3]  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الرهبنة اليسوعية  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاهن كاثوليكي،  وكاتب،  ومؤرخ  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية،  والسريانية،  والفرنسية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة القديس يوسف  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

محتويات

سيرتهعدل

ولد في ماردين بالجزيرة الفراتية عام (1859م) وكان اسمه قبل الرهبنة رزق الله بن يوسف بن عبد المسيح بن يعقوب شيخو، انتقل إلى الشام يافعاً، فتعلم في مدرسة الآباء اليسوعيين في غزير بلبنان، وانتظم في سلك الرهبانية اليسوعية سنة (1874م)، وصار اسمه لويس شيخو اليسوعي. وتنقل في بلاد أوروبا والمشرق فاطلع على ما في الخزائن من كتب العرب، ونسخ واستنسخ كثيراً منها حمله إلى الخزانة اليسوعية في بيروت. أصبح مدرساً في الكلية اليسوعية في بيروت التي أسسها الآباء اليسوعيون في بيروت في عهد الرئيس اليسوعي الأب مونو عام (1875م)، وسميت (كلية القديس يوسف)، لمواجهة المعتقدات الإنجيلية البروتستانتية التي كانت تبثها الكلية السورية الإنجيلية في بيروت، والتي كانت تستقطب الطلاب الكاثوليك اللبنانيين. أنشأ مجلة (المشرق) في بيروت سنة (1898م)، واستمر يكتب أكثر مقالاتها مدة خمسة وعشرين سنة. وكان همه في كل ما يكتب، أو معظمه خدمة طائفته. توفي في بيروت عام (1927م). من تصانيفه: المخطوطات العربية لكتبة النصرانية، معرض الخطوط العربية، ومجاني الأدب العربي، وعلم الأدب، وغيرها.[4]

آثارهعدل

من تصانيفه:

  • المخطوطات العربية لكتبة النصرانية.
  • معرض الخطوط العربية.
  • مجاني الأدب.
  • شعراء النصرانية.
  • علم الأدب.
  • الآداب العربية في القرن التاسع عشر.
  • الآداب العربية في الربع الأول من القرن العشرين.
  • شرح ديوان الخنساء.
  • أطراب الشعر وأطيب النثر.

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ CEDRAC article — مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2007
  2. ^ وصلة : 1042346518  — تاريخ الاطلاع: 25 يونيو 2015 — الرخصة: CC0
  3. ^ https://libris.kb.se/katalogisering/53hkkdlp3f7sd84 — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 25 سبتمبر 2012
  4. ^ لُوِيس شَيْخُو - الأعلام، خير الدين الزركلي، 1980
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع مسيحي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.