لويس سيبولفيدا

كاتب وصحفي تشيلي

لويس سيبولفيدا (بالإسبانية: Luis Sepúlveda)‏ كاتب وصحفي وناشط بيئي وسياسي وسينمائي تشيلي مولود في 4 أكتوبر 1949 في أبايي. وتناوب بين الكتابة القصصية والروائية وحقق شهرة عالمية من خلال روايته العجوز الذي كان يقرأ الروايات الغرامية،[20] التي ترجمت إلى 35 لغة.[21][22][23] وهو أحد كتاب مايعرف بتيار القطيعة مع الواقعية السحرية.[24]

لويس سيبولفيدا
(بالإسبانية: Luis Sepúlveda Calfucura)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Luis Sepúlveda 2014.jpg
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإسبانية: Luis Sepulveda Calfucura)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 4 أكتوبر 1949[2][3][4][5][4][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
أوفايي[8]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 16 أبريل 2020 (70 سنة) [9][10][1][11][12][13]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سبب الوفاة كوفيد-19[14][15]  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الإقامة تشيلي (–1977)[8]
أوروبا[8]  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Chile.svg تشيلي[16]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مشكلة صحية كوفيد-19 (مارس 2020–)  تعديل قيمة خاصية (P1050) في ويكي بيانات
الزوجة كارمن يانيز  [لغات أخرى][1]  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 1   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة تشيلي  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة صحافي[11][13]،  وكاتب سيناريو[11]،  ومخرج أفلام[17]،  وكاتب[1][11][13]،  ومخرج[13]،  وسياسي[13]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإسبانية[18]،  والإنجليزية،  والفرنسية،  والإيطالية،  والألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
المدونة الرسمية http://www.lemondediplomatique.cl/-carne-de-blog-  تعديل قيمة خاصية (P1581) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

حياتهعدل

ولد لويس لأم ممرضة وأب عضو في الحزب الشيوعي التشيلي، نشط سياسيا منذ دراسته في الجامعة، تعرض للسجن خلال عام 1973، وفرضت عليه الإقامة الجبرية حتى هرب وعاش متخفٍ، ثم تعرض للقبض وحكم عليه بالسجن 28 عام. أفرج عنه جراء الضغط من منظمة العفو الدولية ثم نفي خارج تشيلي، وعاش في ألمانيا حيث نشط هناك في حركة (غرين بيس) البيئية، ثم استقر في أسبانيا.[24][25]

وفاتهعدل

في 1 مارس 2020، بعد عودته من مؤتمر في البرتغال, تم تأكيده كأول رجل في أشتورية منطقة إسبانيا لتكون الإصابة من خلال مرض فيروس كورونا 2019.[26] بحلول 11 مارس، أفيد أن سيبولفيدا كان في حالة حرجة، وأنه كان في حالة مستحثة غيبوبة بمساعدة التنفس بسبب فشل العديد من الأعضاء في مستشفى أوفييدو[27] توفي في 16 أبريل بسبب الفيروس.[28]

أهم أعمالهعدل

  • العجوز الذي كان يقرأ الروايات الغرامية
  • العالم في نهاية العالم
  • اسم مصارع ثيران
  • باتاغونيا إكسبريس
  • ياكاري
  • الخط الساخن

روابط خارجيةعدل

مصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج https://www.monde-diplomatique.fr/carnet/2020-04-16-Sepulveda — تاريخ الاطلاع: 16 أبريل 2020
  2. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/119505258 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2017 — الرخصة: CC0
  3. ^ المؤلف: CC0 — المحرر: CC0 — الناشر: CC0 — المخترع: CC0 — نشر في: CC0 — الباب: CC0 — المجلد: CC0 — الصفحة: CC0 — العدد: CC0 — CC0 — CC0 — CC0 — ISBN CC0 — CC0 — إقتباس: CC0 — الرخصة: CC0
  4. ^ معرف مؤلف في نووسفير: https://www.noosfere.org/livres/auteur.asp?numauteur=-47670 — باسم: Luis SEPULVEDA — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ معرف مؤلف في بي دي جيست: https://www.bedetheque.com/auteur-46624-BD-.html — باسم: Luis Sepúlveda — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. ^ باسم: Luis Sepúlveda — معرف شخص في أرشيف الفنون الجميلة: https://en.isabart.org/person/127340
  7. ^ باسم: Luis Sepúlveda Calfucura — مُعرِّف شخص في قاعدة بيانات الأفلام التشيكيَّة (ČSFD): https://www.csfd.cz/tvurce/436282
  8. أ ب https://www.francetvinfo.fr/culture/l-ecrivain-chilien-exile-luis-sepulveda-est-mort-en-espagne-du-covid-19_3918893.html — تاريخ الاطلاع: 16 أبريل 2020
  9. ^ https://www.cnnchile.com/coronavirus/murio-escritor-luis-sepulveda-covid-19-espana_20200416/ — تاريخ الاطلاع: 16 أبريل 2020
  10. ^ Fallece el escritor Luis Sepúlveda — تاريخ الاطلاع: 16 أبريل 2020
  11. أ ب مُعرِّف بيويب للأشخاص (BeWeb): https://www.beweb.chiesacattolica.it/persone/persona/3369/ — تاريخ الاطلاع: 4 أغسطس 2020
  12. ^ مُعرِّف دليل الألماس العام: https://opac.diamond-ils.org/agent/23033 — باسم: Luis Sepúlveda
  13. أ ب https://cs.isabart.org/person/127340 — تاريخ الاطلاع: 1 أبريل 2021
  14. ^ https://www.elcomercio.es/sociedad/muere-luis-sepulveda-coronavirus-asturias-escritor-chileno-primer-caso-20200416000719-ntvo.html — تاريخ الاطلاع: 16 أبريل 2020
  15. ^ الناشر: La Vanguardia Ediciones, SL — Muere el escritor Luis Sepúlveda por coronavirus — تاريخ الاطلاع: 16 أبريل 2020
  16. ^ تاريخ النشر: 26 مارس 2018 — https://libris.kb.se/katalogisering/20dhnckl07wndx0 — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018
  17. ^ http://www.imdb.com/title/tt0313411/
  18. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb121871843 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  19. ^ https://es.wikipedia.org/wiki/Anexo:Palmar%C3%A9s_de_los_Premios_Ciudad_de_Alcal%C3%A1#1985_(16%C2%AA_edici%C3%B3n)
  20. ^ العجوز الذي كان يقرأ الروايات الغرامية نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Luis Sepúlveda نسخة محفوظة 12 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ LUIS SEPÚLVEDA, BIOGRAFÍA نسخة محفوظة 23 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ نافذة على الأدب العالمي׃ لويس سبولفيدا نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  24. أ ب "كورونا يغّيب الروائي التشيلي لويس سيبولفيدا"، BBC News Arabic، 20 أبريل 2020، مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2020.
  25. ^ "{كورونا} يخطف «روائي المهزومين في العالم»"، الشرق الأوسط، مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2020، اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2020.
  26. ^ "El escritor chileno Luis Sepúlveda, primer afectado por coronavirus en Asturias", الباييس, 1 مارس 2020. نسخة محفوظة 28 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ "El escritor Luis Sepúlveda, en estado crítico por el coronavirus" [The writer Luis Sepúlveda, in critical condition for the coronavirus] (باللغة الإسبانية)، La Vanguardia، 11 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020.
  28. ^ Aguilar, Andrea (16 أبريل 2020)، "El escritor chileno Luis Sepúlveda muere de coronavirus en Oviedo"، EL PAÍS، مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2020.