لويس، دوق غويان

لويس (بالفرنسية: Louis de Guyenne)‏ (22 يناير 1397 - 18 ديسمبر 1415)؛ هو ثامن من اثنا عشر طفلاً للملك شارل السادس من فرنسا وإيزابو من بافاريا، كان ابنهما الثالث والثاني الذي حمل لقب دوفين فينوا ودوق غوين الذي ورثهما في 1401 بعد وفاة شقيقه الأكبر شارل (1392-1401).

لويس، دوق غويان
(بالفرنسية: Louis de Guyenne)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Louis de Guyenne, dauphin of France.jpg
 

دوفين فينوا
فترة الحكم
14 يناير 1401 - 18 ديسمبر 1415
دوق غوين
فترة الحكم
1401- 18 ديسمبر 1415
Fleche-defaut-droite.png شارل، دوفين فينوا
شارل، دوق بيري Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الميلاد 22 يناير 1397  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
باريس  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 18 ديسمبر 1415 (18 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
باريس  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة زحار  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية سان دوني  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة مارغريت من نيفير
الأب شارل السادس ملك فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم إيزابو البافارية  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
عائلة فالوا  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة أرستقراطي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

قضى لويس سنواته الأولى في رعاية والدته ولكن مع وفاة شقيقه في 1401، أصبح له أهمية سياسية من خلال ورثه الألقاب الدوفين في 14 يناير، واعطى له والده دوق غوين، وفي 26 أبريل 1403 أصدر الملك شارل السادس مرسوماً بأن لو لويس ورث العرش وهو لا يزال صغيراً فإنه يكون تحت وصاية التقليدية من الملكة الأم، ودوق أورليان، ودوق بوربون، وبورغندي، وبيري، وأيضا في 28 أبريل وافق الملك على زواجه من مارغريت من نيفير ابنة جان، كونت نيفير وحفيدة دوق بورغندي.[1]

ولكن ما تزايد جنون الملك شارل السادس أصبح النفوذ والسيطرة على لويس ذو أهمية سياسية لأطراف المنتافسة (أورليان وبورغندي) التي سعت لسيطرة على السلطة الملكية، في 1404 أصبح حماه دوق بورغندي، وفي 1405 قام دوق أورليان بالتعاون مع الملكة بخطف لويس من دوق بورغندي، ومع ذلك تمكن دوق بورغندي من استرجاعه إلى باريس، وأيضا حصل على تعيينه كوصي عليه من قبل الملك، وأيضا خلال الحرب الأهلية بين الأطراف المتناحرة قام بدور صانع السلام بينهما، إلا أنه سقط تحت تأثير دوق بورغندي.

لم يكن لويس حاضراً في معركة أجينكور في 1415،[2] بحيث بقى مع والده في روان، توفي بعد وقت قصير من المعركة من الزحار.

المراجععدل

  1. ^ Lebailly 2005، صفحات 357–59.
  2. ^ Vaughan 2009، صفحة 209.
 
هذه بذرة مقالة عن أرستقراطي فرنسي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.