لوكهيد إكس-17

لوكهيد إكس-17 (Lockheed X-17) صاروخ تجريبي يستعمل الوقود الصلب على ثلاثة مراحل  لدراسة آثار السرعة العالية عند العودة إلى الغلاف الجوي. في المرحلة الأولى من تجارب الأكس-17و وصل ارتفاعه لـ 17 ميل (27 كـم) قبل أن يحترق وقود المرحلة الأولى. ثم تابع مساره بدفع الزخم الذي وصل إليه لمسافة 100 ميل (160 كـم) قبل أن ينحني للأسفل ليعود إلى الأرض. عندها يبداء احتراق المرحلة الثانية للمحرك قبل أن يقود وقود المرحلة الثالثة والأخيرة. في 24 أبريل عام 1957، وصل سرعة الصاروخ إلى 9,000 ميل في الساعة (14,000 كم/س).[1] في نهاية المطاف، وصلت سرعته إلى ماخ 14.5.

لوكهيد إكس-17
Lockheed X-17 horizontal.jpg

النوع تجارب دخول الغلاف الجوي
بلد الأصل Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
تاريخ الصنع
المصنع لوكهيد
المواصفات
الطول 40 قدم 4 بوصة (12.3 م)
القطر المرحلة الأولى: 2 قدم 7 بوصة (0.79 م)
المرحلة الثانية: 1 قدم 5 بوصة (0.43 م)
المرحلة الثالثة: 0 قدم 9.7 بوصة (0.25 م)

باع الجناح 7 قدم 7 بوصة (2.3 م)

استخدم أيضا في عمليات دعم عملية أرغوس وهي سلسلة التجارب النووية التي أجريت في جنوب المحيط الأطلسي في عام 1958.[2]

المراجععدل

  1. ^ E. Emme, ed., Aeronautics and Astronautics, 1915-1960, p. 85.
  2. ^ Carey Sublette (20 سبتمبر 1997)، "Operation Argus tests"، Nuclear Weapon Archive، مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2008.

روابط خارجيةعدل

قصة الأكس 17 (1958) على يوتيوب