افتح القائمة الرئيسية

لورنس كراوس

فيزيائي أمريكي

لورنس ماكسويل كراوس (وُلد في 27 مايو 1954) هو فيزيائي نظري وعالم فلك أمريكي كندي يعمل كأستاذ جامعي في كلية استكشاف الأرض والفضاء في ولاية أريزونا الأمريكية، وهو أستاذ جامعي سابق في جامعة ييل وجامعة كيس وسترن ريسرف. أسس كراوس مشروع أصول في جامعة أريزونا لاستكشاف الأسئلة المحورية عن الكون وعمل كمدير المشروع حتى يوليو 2018. فتحت جامعة أريزونا تحقيقا فيه، ردا على اتهامه بقيامه بأفعال جنسية غير لائقة، وعند اكتشافهم خرق كراوس لسياسة الجامعة، أزالته من منصبه.

لورنس كراوس
Lawrence M. Krauss
Laurence Krauss.JPG
لورنس كراوس في جامعة خنت بتاريخ 7 أكتوبر عام 2013

معلومات شخصية
الميلاد 27 مايو 1954(1954-05-27)
نيويورك، الولايات المتحدة
الجنسية الولايات المتحدة أمريكي
كندا كندي
الزوجة
  • كاثرين كيلي (1980–2012; طلقا, 1 صغير)
  • نانسي دال (2014–الحاضر)
الحياة العملية
الأطروحات الجاذبية والمرحلة الانتقالية في الكون المبكر 1982
المدرسة الأم معهد ماساتشوستس للتقنية، جامعة كارلتون
شهادة جامعية دكتوراة في الفلسفة  تعديل قيمة خاصية الشهادة الجامعية (P512) في ويكي بيانات
المهنة عالم فلك،  وفيزيائي[1]،  وعالم فيزياء فلكية،  وأكاديمي،  وكاتب غير روائي،  وأستاذ جامعي،  وفيزيائي نظري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل فيزياء نظرية، علم الكون
موظف في جامعة كيس وسترن ريسرف،  وجامعة ييل،  وجامعة ولاية أريزونا  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
التيار ضد الإلوهية  تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة إنساني السنة (2015)
قلادة أورستد (2004)
جائزة ليليانفيلد (2001)[2]
زمالة الجمعية الأمريكية الفيزيائية 
زمالة لجنة التحقق من الشك  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع krauss.faculty.asu.edu
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

كراوس داعم كبير لفهم العامة للعلم، وهي السياسة العامة المبنية على أدلة تجريبية سليمة، والشك العلمي وتعليم العلوم، كما يعمل كراوس لتقليل تأثير ما يعتبره خرافات ودوغما دينية في الثقافة الشعبية.

كتب كراوس العديد من الكتب الأكثر مبيعا مثل فيزياء ستار تريك (1995)، وكون من لا شيء (2012)، كما ترأس مجلس رعاة منظمة داعمي بيان العلماء النوويين.

محتويات

الحياة المبكرة والتعليمعدل

وُلد كراوس في مدينة نيويورك، لكنه قضى معظم طفولته في تورونتو، أونتاريو، كندا. نشأ كراوس بين عائلة يهودية.[3] تحصل كراوس على درجة جامعية في الرياضيات والفيزياء مع مرتبة الشرف في جامعة كارلتون (أوتوا) في 1977، وتحصل على درجة الدكتوراة في الفيزياء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في 1982.[4][5]

الحياة المهنيةعدل

بعد بعض الوقت في زمالة مجتمع هارفارد، أصبح كراوس أستاذا مساعدا في جامعة ييل في 1985 ومدرس شرفي في 1988. تم اختيار كراوس كأستاذ أمبروزي سوازي في الفيزياء، وأستاذ في علم الفلك، كما كان عضوا في قسم الفيزياء في جامعة كيس وسترن ريسرف من 1993 إلى 2005. في 2006، قاد كراوس مبادرة لسحب الثقة من ترشيح رئيس جامعة كيس وسترن ريسرف إدوار هوندرت وقائد الشرطة جون أندرسون مع أصدقائه في كلية الفنون والعلوم. في 2 مارس 2006، كانت الأصوات 131-44 ضد هوندرت و97-68 ضد أندرسون.

في أغسطس 2008، انضم كراوس إلى الكلية في جامعة ولاية أريزونا كأستاذ مؤسس في كلية استكشاف الأرض والفضاء وقسم الفيزياء بكلية الفنون الليبرالية والعلوم. أصبح كراوس أيضا مديرا لمشروع الأصول، وهي مبادرة جامعية هدفها استكشاف الأسئلة الأكثر محورية للبشر حول أصولنا.[6][7] في 2009، ساعد كراوس في تدشين هذه المبادرة في ندوة الأصول، والتي شارك فيها ثمانون عالما وحضرها ثلاثة آلاف شخص.[8]

ظهر كراوس في وسائل الإعلام سواء في الوطن أو خارجه لتسهيل وصول العلم إلى العامة. كتب كراوس أيضا مقدمات لصحيفة ذا نيويورك تايمز. كنتيجة لظهوره في 2002 أمام لجنة جامعة أوهايو، جذب رفضه للتصميم الذكي اهتماما عالميا.[9]

حضر كراوس ندوات ما بعد الإيمان وحاضر فيها في نوفمبر 2006 وأكتوبر 2008. كان كراوس أيضا أحد أعضاء اللجنة العلمية لحملة ترشح باراك أوباما الأولى للرئاسة (2008)، وفي 2008 أيضا اختير رئيسا مساعدا للجنة رعاة بيان العلماء النوويين. في 2010، انتُخب في لجنة مديري الاتحاد العلمي الأمريكي، وفي يونيو 2011، انضم إلى أستاذية الكلية الحديثة للعلوم الإنسانية، وهي كلية خاصة في لندن. في 2013، قبل بأستاذية جزئية في الكلية البحثية لعلم الفلك وعلم الفلك الفيزيائي في قسم الفيزياء بالجامعة الوطنية الأسترالية.[10] [11]

ينتقد كراوس نظرية الأوتار، والتي ناقشها في 2005 في كتابه الاختباء خلف المرآة.[12] في كتابه المنشور في عام 2012 كون من لا شيء، قال كراوس عن نظرية الأوتار أنها "لا نمتلك أي فكرة بعد ما إذا كان هذا الصرح النظري العظيم له فعلا أي علاقة بالعالم الحقيقي".[13][14] نشر كتابا آخر في مارس 2011 بعنوان رجل الكم: حياة ريتشارد فينمن في العلم، بينما نُشر كتاب كون من لا شيء –مع خاتمة ريتشارد دوكينز- في يناير 2012 وأصبح ضمن قائمة نيويورك تايمز لأكثر الكتب مبيعا في خلال أسبوع. في البداية، كان كريستوفر هيتشينز هو من سيكتب مقدمة الكتاب، إلا أن هيتشنز كان مريضا للغاية ولم يستطع إكمالها.[15][16] ظهرت نسخة الكتاب المنقحة في يناير 2013 مع قسم سؤال وجواب ومقدمة تناقش اكتشاف بوزون هيغز في مصادم الهدرونات الكبير في 2012. في 21 مارس 2017، نشر آخر كتبه "أعظم القصص المحكية حتى الآن. لماذا نحن هنا؟"والذي نُشر بغلاف كارتوني وغلاف ورقي ونسخة صوتية.

في مقال من يناير 2012 كتبه كراوس في صحيفة نيوزويك، أكد على أن بوزون هيغز مرتبط بفهمنا للانفجار العظيم. كتب أيضا نسخة أطول في نيويورك تايمز يشرح فيها العلم وراء بوزون هيغز وأهميته.[17]

اتهامات بالاعتداء الجنسيعدل

تحدث مقال نُشر في فبراير 2018 عن اتهامات "تتراوح من التعليقات المسيئة إلى محاولة التلمس الجنسي بدون تراض".[18] نقل موقع بازفيد (BuzzFeed) عددا من إدعاءات الاعتداء الجنسي الموجهة إلى كراوس، بما فيها شكوتان في تلك السنة فقط.[19]

أجاب كراوس أن المقال "افترائي" وأنه "عار من الصحة".[18] في إعلان عام، اعتذر كراوس "لأي شخص جعله يشعر بالخوف أو عدم الراحة"، ولكنه أشار إلى أن مقال بازفيد "تجاهل الأدلة المضادة ولوى الحقائق وقدم إدعاءات سخيفة عني".[20][21]

أعلنت الجامعة أنها لم تتلقى أي شكاوي من فريق عمل الكلية أو الطلبة قبل مقال بازفيد، لكنها بدأت تحقيقا داخليا. وجدت الجامعة أن رجحان الأدلة يفترض أن كراوس أمسك بصدر امرأة دون رضاها في اجتماع كان كراوس قد حضره في أستراليا.[22][23] كنتيجة لذلك، استُبدل كراوس كمدير لمشروع الأصول في أغسطس 2018.[24]

ألغت العديد من المنظمات مؤتمرات لكراوس.[18] واستقال كراوس من منصب رئيس رعاة بيان العلماء النووين عندما علِمَ أن الأعضاء يشعرون أن وجوده يشتتهم عن "قدرة البيان على إكمال عمله".[25][26]

الأعمال العلميةعدل

 
كراوس يحاضر عن علم الكون في 2012

يعمل كراوس بصورة أساسية في الفيزياء النظرية، ونشر العديد من الأبحاث حول مواضيع شتى في هذا المجال. أحد اسهاماته الرئيسية في علم الفلك هو كونه أحد أوائل الفيزيائيين الذين اقترحوا أن معظم الكتلة والطاقة في الكون تتركز في الفضاء الفارغ –فكرة تُعرف بشكل عام باسم "المادة المظلمة"- بالإضافة إلى اسهاماته في محاولة فهم طبيعة وأصل المادة المظلمة وطرق الكشف عنها. بالإضافة إلى ذلك، كون كراوس نموذجا حيث يمكن للكون أن ينشأ من العدم، كما صرح في كتابه المنشور في 2012 كون من لا شيء. شرح كراوس أن بعض الترتيبات المعينة في المجالات النسبية لميكانيكا الكم قد تشرح وجود الكون كما نعرفه مع إنكار أنه "ليس لديه فكرة إن كانت الفكرة (اعتبار ميكانيكا الكم أمرا مسلما به) يمكن توزيعها بصورة مفيدة".[27] مع توافق نموذجه مع المشاهدات التجريبية للكون (مثل شكله وكثافة طاقته)، أصبح يُشار إلى فكرة على أنها "أطروحة معقولة".[28][29] إلا أن عالم الكون جورج إليس[30] وعالم الرياضيات الفيزيائي إ. كوهلي[31] عارضا نموذج كراوس، حيث جادلا أن العديد من ادعاءاته بخصوص كون من لا شيء هي ادعاءات لا تدعمها النظرية النسبية العامة أو نظرية المجالات الكمومية في الزمكان المنحني بصورة كاملة.

في البداية كان كراوس متشككا بخصوص وجود بوزون هيغز.[32] إلا أنه بعد تأكيد وجوده من خلال مصادم الهدرونات الكبير، بدأ كراوس في البحث عن تضمينات مجال هيغز على طبيعة المادة المظلمة.[33]

الفعالياتعدل

تحدث كراوس عن أن نقاشات السياسة العامة في الولايات المتحدة يجب أن تركز أكثر على العلم.[34][35][36][37] انتقد بيان مرشح الجمهوريين السياسي بين كارسون عن العلم قائلا أن ملاحظات كارسون "تخبرنا أنه لم يتعلم أبدا أو أنه اختار تجاهل المفاهيم العلمية المختبرة والأساسية".[38][39]

وصف كراوس نفسه بأنه ضد الإلوهية[40] كما شارك في العديد من المناظرات العامة عن الدين. يبرز كراوس في الفيلم الوثائقي اللا مؤمنون في 2013، والذي يسافر فيه هو وريتشارد دوكينز حول العالم ليتحدثوا للعامة عن أهمية العلم والمنطق في مقابل الدين والخرافة.[41] شارك كراوس أيضا في العديد من المناظرات مع مدافعين دينيين مثل وليام لان كريغ.[42]

في كتابه عالم من لا شيء: لماذا هناك شيء بدلا من لا شيء (2012)، يناقش كراوس فرضية أنه لا يمكن لشيء أن يأتي من لا شيء، وهي الفكرة المستخدمة لفترو طويلة كحجة على وجود المسبب الأول. بعدها تناقش كراوس في مناظرة مع جون إليس ودون كوبيت أن قوانين الفيزياء تسمح للكون أن يأتي من لا شيء. "كيف سيكون الكون الذي يأتي من لا شيء، فقط بقوانين الفيزياء وبدون أي هراء خارق للعادة؟ سيكون هذا الكون هو تماما الكون الذي نعيش فيه الآن".[43] إلا أنه في مقابلة مع ذا أتلانتيك، قال كراوس أنه لم يدع أبدا "أن الأسئلة حول أصولنا قد انتهت". طبقا لكراوس، "أنا لم أدّع أبدا أنني حللت الارتداد اللا نهائي من لماذا-لماذا-لماذا-لماذا-لماذا فالأمر حلقة مفرغة بالنسبة لي".[44]

التكريمعدل

في مقابلة مع كراوس في ساينتفك أمريكان، وصفت الكاتبة العلمية كلوديا درايفوس كراوس بأنه "أحد الفيزيائيين الكبار القلائل الذين يُعرفون أيضا بكونهم مفكري عامة".[29] كراوس هو من القلة الذين فازوا بجوائر من كل المجتمعات الفيزيائية الأمريكية الثلاثة: المجتمع الفيزيائي الأمريكي، والمؤسسة الأمريكية لأساتذة الفيزياء، والمعهد الأمريكي للفيزياء. في 2012، مُنح ميدالية الخدمة العامة من المجلس العلمي الوطني لإسهاماته في تعليم العامة في العلوم والهندسة في الولايات المتحدة.[45]

في ديسمبر 2011، أصبح كراوس عضوا شرفيا دون تصويت في مركز الاستطلاع.[46] أنهى المجلس ارتباطه بكراوس في مارس 2018 بعد اتهامه بأفعال اعتداء جنسي "في انتظار معلومات جديدة".[47]

الإسهاماتعدل

كتب كراوس أو ساعد في كتابة أكثر من ثلاث مائة دراسة علمية ومقالة مراجعة عن علم الفلك والفيزياء النظرية.

الكتبعدل

  • الجوهر الخامس (1989)
  • خوف الفيزياء: دليل الحائرين (1994)
  • فيزياء ستار تريك (1996)
  • ما بعد حرب النجوم: فيزياء غزو الفضائيين إلى نهاية الزمان (1998)
  • الباطن: البحث عن الكتلة المفقودة في الكون (2000)
  • الذرة: أوديسة من الانفجار العظيم إلى الحياة على الأرض.. وما بعد ذلك (2001)
  • إخفاء المرآة: الجذب الغامض للأبعاد الزائدة، من بلوتو إلى نظرية الأوتار وما وراء ذلك (2005)
  • رجل ميكانيكا الكم: حياة ريتشارد فاينمن في العلم (2011)
  • كون من لا شيء: لماذا هناك شيء بدلا من لا شيء (2012)[48]
  • أعظم قصة على الإطلاق حتى الآن: لماذا نحن هنا؟ (2017)

مساهمةعدل

  • مائة شيء عليك ان تفعلها قبل أن تموت (2004)
  • نقاش العلم والدين: لماذا يستمر؟ (2009)

مقالاتعدل

  • طاقة الفضاء الفارغ ليست صفرا (2006)[49]
  • المستقبل الأسود لعلم الكون (2007)
  • نهاية علم الكون (2008)
  • عودة الكون الثابت ونهاية علم الكون (2008)
  • التصرف المتأخر للفراغ المتحلل الخاطئ (2008)
  • لماذا أحب النيوترينوز (يونيو 2010)

وسائل الإعلامعدل

أفلام وثائقيةعدل

  • اللا مؤمنون (2013)
  • المبدأ (2014)
  • الاختيار لك (2016)
  • لو وبيهولد، العائدية من العالم المتصل (2016)
  • الأبعد (2017)

التلفازعدل

  • كيف يعمل الكون (2010-)

الأفلامعدل

  • حقول لندن (2015)[50]
  • الملح والنار (2016)[51]

الجوائزعدل

 
كراوس يستلم جائزة ريتشارد دوكينز في الاتحاد الأمريكي للملحدين في 2016
  • الجائزة الأولى لمؤسسة أبحاث الجاذبية في 1984 عن مسابقة المقالات.[52]
  • جائزة الباحث الرئاسي (1986)[53]
  • جائزة المؤسسة الأمريكية لتقدم العلوم لتعليم العامة العلم والتكنولوجيا (2000)[54]
  • جائزة جوليوز إدغار ليلنفيلد[55]
  • جائزة آندرو جيمونت[56]
  • جائزة المعهد الأمريكي للفيزياء للكتابة العلمية[57]
  • ميدالية أورستيد[58]
  • جائزة المجتمع الأمريكي للفيزياء (2005)[59]
  • جائزة اهتمام العامة بالعلوم من مركز الاستعلامات (2009)[60]
  • جائزة هيلين سوير هوغ لمجتمع الفلك الملكي في كندا وجائزة المجتمع الفلكي في كندا[7]
  • [["Physics World Book of the Year 2011". December 19, 2011. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2012.  </ref>
  • كتاب العام من عالم الفيزياء في 2011 عن كتاب رجل ميكانيكا الكم[61]
  • جائزة وميدالية الخدمة العامة من المجلس العلمي الوطني[62]
  • جائزة بريميو روما (2013)[63]
  • جائزة أكاديمية الأفلام للظهور[64]
  • الجائزة الأولى لمؤسسة أبحاث الجاذبية في 2014 عن مسابقة المقالات[65]
  • رجل عالم في 2015 من المؤسسة الأمريكية للإنسانيات[66]
  • جائزة ريتشارد دوكينز في 2016 من التحالف الأمريكي للملحدين
  • جائزة الإمبراطور بلا ملابس في 2016 من مؤسسة التحرر من الأديان[67]

مراجععدل

  1. ^ وصلة : 120368412  — تاريخ الاطلاع: 25 يونيو 2015 — الرخصة: CC0
  2. ^ https://www.aps.org/programs/honors/prizes/lilienfeld.cfm — تاريخ الاطلاع: 6 أكتوبر 2018
  3. ^ Physicist Lawrence Krauss on Our Cosmic Origins, the Beauty of Science, and Outgrowing Religion. Onbeing.org, August 17, 2012 نسخة محفوظة 19 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Lawrence M. Krauss, BSc / 77". cualumni.carleton.ca. Carleton University Alumni Association. مؤرشف من الأصل في April 7, 2014. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  5. ^ "Alumni/ae Notes - MIT" (PDF). web.mit.edu. Massachusetts Institute of Technology. 2003. مؤرشف من الأصل (PDF) في 20 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  6. ^ "About The Origins Project". origins.asu.edu. Arizona State University. مؤرشف من الأصل في 2018-07-31. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2018. 
  7. أ ب Krauss، Lawrence. "Curriculum Vitae". Arizona State University. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ August 14, 2011. 
  8. ^ "Origins Symposium 2009". Arizona State University - Origins Project. مؤرشف من الأصل في 20 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ August 14, 2011. 
  9. ^ Ratliff, Evan. 2004. "The Crusade Against Evolution." 12 (October): 157–161. نسخة محفوظة 08 مارس 2013 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "The professoriate" نسخة محفوظة June 8, 2011, على موقع واي باك مشين., New College of the Humanities, accessed June 8, 2011.
  11. ^ "Renowned cosmologist makes ANU a long-term fixture". anu.edu.au. May 31, 2013. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ March 17, 2016. 
  12. ^ Boutin، Paul (November 23, 2005). "Theory of Anything? Physicist Lawrence Krauss Takes On His Own". Slate. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ August 14, 2011. 
  13. ^ Reynosa، Peter. "Some of the Changes Lawrence M. Krauss Should Make to the Second Edition of "A Universe From Nothing"". Huffington Post. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ April 14, 2016. 
  14. ^ Krauss، Lawrence M. (2012). A Universe from Nothing: Why There Is Something Rather Than Nothing. New York: Free Press. صفحة 130. ISBN 978-1-4516-2445-8. 
  15. ^ "Afterword from Lawrence Krauss' New Book - A Universe From Nothing - Richard Dawkins - RDFRS". RichardDawkins.net. January 16, 2012. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ February 23, 2012. 
  16. ^ Dennis Overbye (Feb 21, 2012) "There's More to Nothing Than We Knew", New York Times p.D1 نسخة محفوظة 16 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Krauss، Lawrence M. (July 9, 2012). "How the Higgs Boson Posits a New Story of our Creation". Newsweek. The Daily Beast. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ July 18, 2012. The Higgs particle is now arguably more relevant than God. 
  18. أ ب ت Scragg، Chris (2018-02-25). "ASU professor Lawrence Krauss accused of sexual misconduct". The State Press. مؤرشف من الأصل في 2018-08-13. 
  19. ^ Aldhous، Peter؛ Ghorayshi، Azeen؛ Hughes، Virginia (2018-02-22). "Celebrity Atheist Lawrence Krauss Accused Of Sexual Misconduct For Over A Decade". BuzzFeed (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2018-08-13. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2018. 
  20. ^ "ASU professor Lawrence Krauss: Sex-misconduct allegations are 'absurd,' 'libelous'". AZcentral. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  21. ^ Chang، Kenneth (March 7, 2018). "Arizona State Suspends Lawrence Krauss During Inquiry Over Sexual Misconduct Accusations". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2018-03-08. 
  22. ^ Searle، Mark (2018-07-31). "Determination of complaint of violation of ACD 401" (PDF). AAAS | Science Magazine. مؤرشف من الأصل في 2018-08-13. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2018. 
  23. ^ Kimberly Rapanut (August 7, 2018). "Lawrence Krauss violated ASU sexual harassment policies, investigation shows". The State Press. Arizona State University. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2018. 
  24. ^ Wadman، Meredith (2018-08-03). "University finds prominent astrophysicist Lawrence Krauss grabbed a woman's breast". Science | AAAS (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2018-08-04. 
  25. ^ Sinclaire، Janice (2018-03-06). "Lawrence Krauss resigns from Bulletin of the Atomic Scientists' Board of Sponsors". Bulletin of the Atomic Scientists. Rachel Bronson. مؤرشف من الأصل في 2018-08-13. 
  26. ^ "Lawrence Krauss Letter of Resignation" (PDF). Bulletin of the Atomic Scientists. 2018-03-06. مؤرشف من الأصل في 2018-08-13. 
  27. ^ "On the Origin of Everything". The New York Times. March 25, 2012. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2019. 
  28. ^ Boutin، Paul (November 23, 2005). "Theory of Anything? Physicist Lawrence Krauss Takes on His Own". Slate. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ August 14, 2011. 
  29. أ ب Dreyfus, Claudia (August 2004). "Questions That Plague Physics: Lawrence Krauss Speaks About Unfinished Business" (PDF). Scientific American. مؤرشف من الأصل (PDF) في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ August 14, 2011. 
  30. ^ Horgan، John. "Is Lawrence Krauss a Physicist, or Just a Bad Philosopher?". Scientific American Blog Network (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2018. 
  31. ^ Kohli، Ikjyot Singh (2014-05-17). "Comments On: A Universe From Nothing". arXiv:1405.6091  [physics.gen-ph]. 
  32. ^ Krauss، Lawrence M. (2017). The greatest story ever told... so far. New York: Atria Books. صفحة 255. ISBN 978-1-4767-7761-0. 
  33. ^ "Phys. Rev. Lett. 111, 061802 (2013): Higgs Seesaw Mechanism as a Source for Dark Energy". Prl.aps.org. August 7, 2013. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ June 12, 2014. 
  34. ^ Nina Burleigh (12 Aug 2015). "It's Time for Presidential Candidates to Talk About Science". Newsweek. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2019. 'Leading the national discussion requires some basic knowledge of what the important issues are, what is known and not known, and what new efforts need to be commenced,' says physicist Lawrence Krauss. 'Scientific data is not Democratic or Republican.'  
  35. ^ Lawrence Krauss on Science Debate. YouTube. February 23, 2008. 
  36. ^ Lawrence M Krauss؛ شون لورانس أوتو (20 Mar 2012). "Americans Deserve a Presidential Science Debate". Huffington Post. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2017. 
  37. ^ "Lawrence Krauss - The LHC, going to Mars, and the US Presidential campaign". The Science Show. Australian Broadcasting Corporation. 27 Sep 2008. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2016. Too little of the US presidential campaign mentions science, says Krauss, considering its importance. 
  38. ^ Lawrence Krauss (28 Sep 2015). "Ben Carson's Scientific Ignorance". The New Yorker. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2018. 
  39. ^ "Krauss: 'A High School Biology Student' Would Fail With Dr. Carson's Science Knowledge". Alan Colmes Show. Fox News Radio. 5 Oct 2015. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2017. 
  40. ^ "I cannot hide my own intellectual bias here. As I state in the first sentence of the book, I have never been sympathetic to the notion that creation requires a creator. And like our late friend, Christopher Hitchens, I find the possibility of living in a universe that was not created for my existence, in which my actions and thoughts need not bend to the whims of a creator, far more enriching and meaningful than the other alternative. In that sense, I view myself as an anti-theist rather than an atheist." Krauss, Lawrence M., Everything and Nothing: An Interview with Lawrence M. Krauss. Samharris.org, January 3, 2012 نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ "THE UNBELIEVERS Official Trailer (Richard Dawkins & Lawrence Krauss)". Richard Dawkins Foundation for Reason and Science. February 8, 2013. مؤرشف من الأصل في 3 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ November 2, 2013. 
  42. ^ A universe from nothing? Putting the Krauss-Craig debate into perspective by Luke Barnes, August 13, 2013 نسخة محفوظة 20 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ Krauss، Lawrence. "Why is there something rather than nothing". IAI. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ January 21, 2014. 
  44. ^ Andersen، Ross (April 23, 2012). "Has Physics Made Philosophy and Religion Obsolete?". The Atlantic. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ June 12, 2014. 
  45. ^ University of Texas at Austin. The M.E.L. Oakes Undergraduate Lecture Series نسخة محفوظة July 26, 2011, على موقع واي باك مشين.
  46. ^ "Krauss Named Honorary Board Member". Center for Inquiry. December 15, 2011. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ February 7, 2011. 
  47. ^ "Center for Inquiry Official Statement". مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2018. 
  48. ^ "Lawrence Krauss - Publications". Arizona State University. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2011. 
  49. ^ "THE ENERGY OF EMPTY SPACE THAT ISN'T ZERO". July 5, 2006. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2018. 
  50. ^ "Interview with Lawrence Krauss". مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ June 19, 2014. 
  51. ^ "Salt and Fire (2016)". IMDB. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2016. 
  52. ^ "Dark Matter and Inflation*". December 2014. مؤرشف من الأصل في September 29, 2007. 
  53. ^ "Lawrence M. Krauss". Harper Collins. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2018. 
  54. ^ "AAAS Public Engangement with Science Award Recipients". www.aaas.org. American Association for the Advancement of Science. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  55. ^ "Julius Edgar Lilienfeld Prize". www.aps.org. American Physical Society. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  56. ^ "Gemant Award Winners". www.aip.org. American Institute of Physics. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  57. ^ "Elections". www.aps.org. American Physical Society. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  58. ^ "The Oersted Medal". www.aapt.org. American Association of Physics Teachers. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  59. ^ "Joseph A. Burton Forum Award". www.aps.org. American Physical Society. مؤرشف من الأصل في 6 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  60. ^ "Randi, Krauss, Kurtz Honored with Major Awards". www.csicop.org. The Committee for Skeptical Inquiry. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  61. ^ "The National Science Board Announces Recipient of the 2012 Public Service Award". www.nsf.gov. The National Science Foundation. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  62. ^ "ASU's Krauss receives Rome's most prestigious cultural award". www.asu.edu. ASU News. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  63. ^ "International Academy of Humanism". www.secularhumanism.org. Council for Secular Humanism. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 31, 2014. 
  64. ^ Arizona State University News, accessed April 22, 2014
  65. ^ Krauss، Lawrence M؛ Wilczek، Frank (2014). "From B-modes to quantum gravity and unification of forces*". International Journal of Modern Physics D. 23 (12): 1441001. Bibcode:2014IJMPD..2341001K. arXiv:1404.0634 . doi:10.1142/S0218271814410016. مؤرشف من الأصل في September 29, 2007. 
  66. ^ "Krauss named Humanist of the Year". ASU News. مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2015. 
  67. ^ "Emperor Has No Clothes Award 2016". Freedom From Religion Foundation. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ December 12, 2016. 

وصلات خارجيةعدل