افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أغسطس 2011)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أغسطس_2011)

يوجد بين قدمى أبو الهول لوحة، تعرف حالياً باسم "لوحة الحلم"، وهي تروى قصة كيف أن الملك تحتمس الرابع الذي كان يصطاد بالقرب من أبو الهول شعر بالتعب وخر نائماً.

وفى أثناء نومه حلم الملك بوحى يبشره بأنه إذا استطاع تحرير أبو الهول من الرمال فسيقدر له أن يصبح ملك مصر.

وقد أمر الملك بإقامة هذه اللوحة بعد حوالى ألف ومائة عام من حكم الملك خفرع تخليداً لهذا الحلم المبشر.

Head of the Great Sphinx (icon).png
هذه بذرة مقالة عن موقع أثري أو تاريخي له علاقة بمصر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
لوحة الحلم هي لوحة تذكارية أمر بوضعها الفرعون تحتمس الرابع بين اليدين الممتدتين لتمثال أبو الهول في الجيزة، تخليدا لحلم حلم به هذا الفرعون قبل أن يعتلي عرش مصر في عام 1401 قبل الميلاد. كان الفرعون أميرا شابا في عصر الدولة الحديثة وكان يقوم ذات يوم بالصيد على هضبة الجيزة. وعندما أصابه التعب لجأ إلى أبي الهول الذي كانت قد غطته رمال الصحراء ولا يظهر منه سوى رأسه، وكبس على الأمير النوم. وراوده حلم بأن ظهر له أبو الهول في المنام وبشره بأنه سوف يتبؤ عرش مصر، وطلب منه أن يزيل فيما بعد ما تراكم عليه من رمال.

بعد عدة سنوات حدث بالفعل أن اعتلى الأمير عرش مصر، وأمر خلال السنة الأولى من حكمه بتسجيل هذا الحلم على لوحة كبيرة، توضع بين يدي أبي الهول الممتدتين بعد إزالة الرمال عن أبي الهول. أي كان ذلك بعد مضي نحو 1300 سنة من تشييد أبي الهول حيث يرجع إنشاء أبي الهول إلى عصر الملك خوفو أو عصر الملك خفرع إبنه نحو 2600 -2700 قبي الميلاد. كان من عادة فراعنة الدولة الحديثة أن يؤكدوا على أهليتهم في حكم مصر من قبل الآلهة [1]