لواء عاصفة الشمال

جماعة سورية معارضة ثورية

لواء عاصفة الشمال هي جماعة سورية معارضة شكلت في عام 2011 وكان مقرها في أعزاز شمال غرب سوريا، قرب الحدود مع تركيا. كان زعيمها وأعضاء آخرون في الجماعة مهربين من المدينة ومحيطها قبل الحرب الأهلية السورية. وقد اتهمت بالاختطاف والتهريب.[1] واحتفظت الجماعة بالسيطرة الحصرية على معبر باب السلامة الحدودي.[7]

لواء عاصفة الشمال
مشارك في الحرب الأهلية السورية
سنوات النشاط 2011[1]–مطلع 2015[1]
الأيديولوجيا إسلام سياسي
علمانية (سابقًا)[1]
قادة محمود ندوم
عمار إبراهيم داديخي  
سمير عموري (سابق)[1]
مقرات أعزاز[1]
منطقة 
العمليات
محافظة حلب[1]
قوة 1،100–2،000 (2012)
200 (2014)[1]
500 (يناير 2015)[2]
جزء من Logo of the Islamic Front (Syria).svg الجبهة الإسلامية (سابقًا)[3][4][2]
معارضة سورية الجيش السوري الحر
حلفاء غرفة عمليات مارع
خصوم
معارك/حروب الحرب الأهلية السورية

التاريخعدل

كان لواء عاصفة الشمال مسؤولًا عن اختطاف أحد عشر رجلًا لبنانيًا في عام 2012.[5] وأطلق سراح تسعة منهم في 19 أكتوبر 2013.[8] وقد حاربت في معركة أعزاز (2012) وشاركت في حصار قاعدة منغ الجوية.[1] وأصيب الزعيم السابق للجماعة عمار إبراهيم داديخي بجروح بالغة في منتصف يناير 2013، خلال حصار القاعدة، مما أدى إلى فقدانه أحد ساقيه[9] وحياته في نهاية المطاف. وخلفه الزعيم السياسي السابق للجماعة سمير عموري. وقتل في هذه الفترة أيضًا اثنان من كبار القادة (هادي صالو وسمير عكاش)، بينما انشق أعضاء آخرون في الجماعة إلى تشكيلات إسلامية معارضة.

هاجمت الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بلدة أعزاز في سبتمبر 2013 وأخرجت اللواء.[10] وأفيد أن سمير عموري فر إلى تركيا وحل محله الزعيم الحالي، محمود ندوم. وبدأت الجماعة تحت حكمه، في تطوير العلاقات والبدء في التنسيق مع المتمردين الآخرين. وخلال هذه الفترة كانوا متمركزين في مدينة كلس التركية.[1]

في 28 فبراير 2014، أطاحت القوات الكردية والمتمردة بداعش من أعزاز، مما جعل لواء عاصفة الشمال يعود إلى السلطة.[6]

في 2 مارس 2014، أعلن لواء عاصفة الشمال أنه سينضم إلى الجبهة الإسلامية بقيادة لواء التوحيد.[11]

ويتصرف اللواء كقوة شرطة محلية في أعزاز، حيث يعمل تحت إشراف لجنة الشريعة التي تديرها الجبهة الإسلامية.[2]

القدرات العسكريةعدل

اعتبارًا من أوائل عام 2015، كان لدى عاصفة الشمال حوالي 500 مقاتل، بمن فيهم العديد من الأكراد.[2] وكان مقر الجماعة موجودًا في قاعدة عسكرية شمال أعزاز.[2] وكانت تفتقر إلى الأسلحة الثقيلة والمركبات، مما أدى إلى انتقاد قدرات الجماعة كقوة مقاتلة.[2]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "The Northern Storm Brigade: It's History, Current Status, and Why It Matters By Chris Looney". Syria Comment. 18 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت ث ج ح "Special Report: Northern Storm and the Situation in Azaz (Syria)". MERIA Journal. 7 يناير 2015. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 8 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "The Dawn of Freedom Brigades: Analysis and Interview". 2 أكتوبر 2014. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Lund, Aron. "Islamist Mergers in Syria: Ahrar al-Sham Swallows Suqour al-Sham". مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "Azaz Northern Storm Brigade". Terrorism Research & Analysis Consortium. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "Syrian Kurds, rebels find common enemy in ISIS". Al Monitor. 27 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Syrian Rebel Leader Keeps Order On The Border". NPR. 4 ديسمبر 2012. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Syrian rebels free Lebanese hostages". Al Jazeera English. 19 أكتوبر 2013. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "The Battle for Syria's Minakh Air Base". At War. 30 يناير 2013. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ سي, بول وود بي بي (19 سبتمبر 2013). "إستيلاء "الدولة الإسلامية في العراق والشام" على أعزاز يبرز انقسام المعارضة". BBC Arabic. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Northern Storm joins Tawhid Brigade". ذا ديلي ستار (جريدة لبنانية). 5 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)