افتح القائمة الرئيسية

لقاح الطاعون

مركب كيميائي

لقاح الطاعون (بالإنجليزية: Plague vaccine) هو لقاح يستخدم ضد يرسينيا طاعونية. تم استخدام البكتيريا المقتطفة منذ عام 1890 ولكنها أقل فعالية ضد الطاعون الرئوي بحيث تم تطوير لقاحات حية مؤخرًا من نوع موهن ولقاحات البروتين المؤتلف لمنع المرض.[1]

لقاح الطاعون
المرض المستهدف يرسينيا طاعونية
اعتبارات علاجية
ASHP
Drugs.com
معلومات مايكروميدكس التفصيلية للمستهلك
الوضع القانوني ?
معرفات
ك ع ت J07AK01  تعديل قيمة خاصية رمز ك ع ت (P267) في ويكي بيانات
كيم سبايدر none ☑Y
بيانات كيميائية

محتويات

التحصين من الطاعونعدل

يستخدم لقاح الطاعون لتحريض المناعة الخاصة النشطة في كائن حساس للطاعون عن طريق إعطاء مادة مستضدية (لقاح) عبر مجموعة متنوعة من الطرق إلى الأشخاص المعرضين لخطر الاصابة على أي شكل إكلينيكي من الطاعون. وتعرف هذه الطريقة باسم تحصين الطاعون. هناك أدلة قوية على فعالية بعض لقاحات الطاعون في منع أو تخفيف آثار مجموعة متنوعة من الأشكال السريرية للعدوى من قبل يرسينيا طاعونية. ويشمل تحصين الطاعون أيضا حالة المناعة السلبية المنفعلة للطاعون في كائن حي سريع التأثر بعد إعطاء اجسام مضادة الطاعون أو مصل الطاعون في الأشخاص الذين لديهم خطر مباشر من الإصابة بالمرض.[2]

العديد من المناطق التي تضررت من الطاعون في العصور الحديثة هي دول العالم الثالث ، وبالتالي لا يمكن الحصول على تشخيص دقيق أو رعاية طبية مناسبة لأي مرضى من الطاعون الدبلي أو الرئوي.

لم تجد مراجعة منهجية من مؤسسة كوكرين أي دراسات ذات جودة كافية لإدراجها في المراجعة، وبالتالي لم تتمكن من الإدلاء بأي تصريح حول فعالية اللقاح.[3]


انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ Bubeck، Sarah S.؛ Dube، Peter H. (2007-09-01). "Yersinia pestis CO92ΔyopH Is a Potent Live, Attenuated Plague Vaccine". Clin. Vaccine Immunol. (باللغة الإنجليزية). 14 (9): 1235–1238. ISSN 1556-6811. PMID 17652523. doi:10.1128/CVI.00137-07. 
  2. ^ "WHO". مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2013. 
  3. ^ Jefferson، T.؛ Demicheli، V.؛ Pratt، M. (2000). "Vaccines for preventing plague". The Cochrane Database of Systematic Reviews (2): CD000976. ISSN 1469-493X. PMID 10796565. doi:10.1002/14651858.CD000976. 

روابط خارجيةعدل


 
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.