افتح القائمة الرئيسية

لطفي بن جدو

سياسي تونسي

لطفي بن جدو (سبيطلة, 31 جويلية 1964) هو وزير الداخلية في حكومة علي العريض التونسية التي أعلن عن تشكيلها في 8 مارس 2013. ثم أعيد إختياره ليشغل نفس المنصب في حكومة مهدي جمعة.

لطفي بن جدو
Lotfi Ben Jeddou.jpg
 

وزير الداخلية
في المنصب
14 مارس 2013 – 6 فبراير 2015
رئيس الوزراء مهدي جمعة
Fleche-defaut-droite-gris-32.png علي العريض
محمد الناجم الغرسلي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 31 يوليو 1964 (55 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
سبيطلة  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Tunisia.svg
تونس  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة إسلام
الحياة العملية
المهنة رجل قضاء  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

ولد لطفي بن جدو في مدينة سبيطلة بولاية القصرين في 31 جويلة 1964. نال الإجازة في الحقوق والتحق بالمعهد الأعلى للقضاء وتخرج منه قاضيا وباشر العمل في المحكمة الابتدائية بالقصرين ثم تمت نقلته إلى المحكمة الابتدائية بالكاف أين شغل خطة حاكم تحقيق وبعدها عاد إلى القصرين وواصل العمل في نفس خطته. تمت ترقيته في سبتمبر 2011 ليصبح وكيلا للجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين وهي خطته التي ما يزال يتولاها إلى حين رئاسته الهيئة الفرعية المستقلة للإنتخابات بالقصرين في إنتخابات 23 أكتوبر 2011.[1]

سبق أن عرضت عليه عدة خطط وظيفية منها وزير للشؤون الإجتماعية في حكومة محمد الغنوشي الأولى ثم وال على كل من سيدي بوزيد والقصرين وتوزر، إلا انه اعتذر عنها وخيّر مواصلة العمل في سلك القضاء.[2] عُرِف بحزمه في تطبيق القانون وحياده وإستقلاليته, وأنه لعب دورا هاما خلال أيام الثورة وبعدها وذلك من خلال الأمر بإيقاف عديد الضباط المورطين في عمليات قتل شهداء ولاية القصرين.[3]

وزير الداخليةعدل

تسلم بن جدو مهامه خلال ظرف أمني يتسم بالصعوبة بعد سنتين من الثورة التونسية.[2] حيث شهدت تونس عدة أحداث إرهابية مثل أحداث جبل الشعانبي وإغتيال السياسيين شكري بلعيد في 6 فبراير 2013 [4] ومحمد البراهمي في 25 جويلية 2013 [5], بالإضافة إلي الإحتجاجات المتكررة والوضع الأمني الغير المستقر بشكل عام.

حياته الخاصةعدل

لطفي بن جدو متزوج من فتحية الضيف وأب لبنتين.[1]

مراجععدل