لا أنام (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1957، من إخراج صلاح أبو سيف

لا أنام فيلم ميلودراما مصري من إنتاج عام 1957، الفيلم يروي الحكاية المعقدة لنادية لطفي (فاتن حمامة)، بنت لأبوين مطلقين تعاني من عقدة إليكترا،، مما يدفعها للتدخل في العلاقات في حياة والدها.[2] الفيلم من إخراج صلاح أبو سيف، ومبني على رواية بذات الاسم كتبها الأديب المصري إحسان عبد القدوس.[3] الفيلم المصنف حاليا في المرتبة 29 ضمن قائمة لجنة المجلس الأعلى للثقافة في القاهرة لأفضل الأفلام المصرية،[4][5] والفيلم بطولة فاتن حمامة ويحيى شاهين، مع خمسة من المثلين المصريين البارزين. أصدر كنسخة على قرص دي في دي كجزء من مجموعة كلاسيكيات السينما المصرية.[6] فيلم "لا أنام" واحد من أول عشرة أفلام مصرية ملوّنة.[7]

لا أنام
أفيش لا أنام.jpg
ملصق الفيلم
معلومات عامة
الصنف الفني
فيلم رومانسي[1]فيلم دراما — فيلم ميلودراما عدل القيمة على Wikidata
تاريخ الصدور
مدة العرض
127 دقيقة
اللغة الأصلية
العربية
مأخوذ عن
البلد
الطاقم
المخرج
الكاتب
إحسان عبد القدوس (قصة)
السيد بدير (سيناريو)
صلاح عز الدين (سيناريو)
صالح جودت (حوار)
السيناريو
البطولة
التصوير
محمود نصر
عبد الحليم نصر
الموسيقى
التركيب
اميل بحري
حسين أحمد
صناعة سينمائية
المنتج
عبد الحليم نصر
إتحاد الفنانين
التوزيع
دولار فيلم

قصة الفيلمعدل

نادية انفصل أبوها عن أمها بالطلاق وهي في الثانية من عمرها، فنشأت في حجر أبيها الذي امتنع عن الزواج وكرس حياته لتربيتها والعناية بها، وعندما بلغت نادية السادسة عشرة من عمرها، تزوج أبوها من "صفية" التي كانت سيدة كريمة الخلق، لكن الابنة امتلات نفسها بالغيرة على المرأة التي جاءت لتحتل المكان الأول في قصر أبيها فاندفعت تعاكس بالتليفون رجلا، رأته في النادى، وتضرب له موعد لقاء.. وهكذا التقت "نادية" بمصطفى، ترددت على شقته في غفلة من أهلها، ثم يحدث أن يتعرف "مصطفى" بزوجة أبيها في إحدى السهرات ويبدي اهتمامه وإعجابه بها، فيزداد حقد "نادية" عليها، وغيرتها منها، فتعمل على الإيقاع بها لطردها من البيت، وتنجح الفتاة في إيهام أبيها بوجود علاقة آثمة بين زوجته وينفصل عن أخيه، وتصبح نادية سيدة البيت مرة أخرى. تشعر نادية بتأنيب الضمير، فتعمل على تزويج أبيها من زميلة قديمة لها صادفتها في المصيف، لكنها سرعان ما تكتشف أن لزوجة أبيها الجديدة عشيقا تغدق عليه مال أبيها المخدوع، وتنجح في تسجيل حديث تليفوني بينهما يثبت هذه الخيانة، تنجرح من إطلاع ابيها على الحقيقة حتى لا تحطم حياته الزوجية مرتين. وزاد في عذابها أنها أدركت أن مصطفى لا يحبها، وأنه سعى إلى صفية بعد طلاقها، وخطبها لنفسه، يفاجئ أبوها زوجته الجديدة مع عشيقها، فتضطر نادية إلى أيهام أبيها بأن العشيق إنما هو حبيبها الذي يريد أن يخطبها. ويوافق هذا الحل هوى في نفس زوجة الأب فتتمسك به، وتحمل زوجها على الموافقة على هذا الزواج، لكن نادية لا تستطيع أن تمضي في التستر على الخيانة إلى النهاية، فتصارح أباها ليلة عقد القران بالحقيقة، ويتدخل القدر مرة أخرى، إذ تتصل إحدى الشموع بثوب زفافها فتشتغل فيها النار، وتنقل إلى المستشفى، حيث تنقذ حياتها، لكن يصاب جسمها بتشويه من أثر الحريق.

بطولةعدل

انظر أيضاًعدل


روابط خارجيةعدل

مصادرعدل

  1. ^ وصلة مرجع: http://www.imdb.com/title/tt0355674/. الوصول: 8 أبريل 2016.
  2. ^ Farid, Samir (1995). Faten Hamama. Egyptian Cultural Development Fund. صفحة 50. ISBN 977-235-329-6. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Al Aris, Ibrahim. "The Legacy of Salah Abu Seif". Al Jadid Magazine. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ March 9, 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Farid, Samir. "Top 100". الأهرام (جريدة). مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "La Anam". فاتن حمامة's official site. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 9, 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Sleepless". Ara Movies. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 9, 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |عمل= (مساعدة)
  7. ^ "لا أنام". Ara Movies. مؤرشف من الأصل في 20 يوليو 2006. اطلع عليه بتاريخ March 9, 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)