لازورد

اللَازَوَرْد أو العَوْهَق هو فِـلِـزّ سماوي الزرقة يستخدم للزينة ويعتبر من الأحجار الكريمة، تعتبر أجود أنواع اللازورد ما كانت زرقته صافية وضاربة إلى الحمرة أو الخضرة[1].يقدر تاريخ بداية استخراج حجر اللازرد إلى 6500 عام حيث كان يستخرج من بدخشان في أفغانستان[2]. كما وجدت للحجر آثار في مواقع تعود لحقبة مصر ما قبل الأسر، كما يمكن إيجاد الحجر في القوقاز وموريتانيا.

لَازَوَرْد
Lapis lazuli block.jpg
التركيبة الكيميائية (Na,Ca)8(AlSiO4)6(S,SO4,Cl)1-2
درجة الصلابة 5 إلى 5.5
الوزن النوعي 2.7 - 2.9
معامل الانكسار الضوئي 1.5
معامل الانكسار الضوئي المزدوج {{{انكسار مزدوج}}}
نظام التبلور وتري غير مستقيم
البريق باهت
الشفافية

التسميةعدل

كلمة لَازَوَرْد هي كلمة ذات أصول فارسية تمت إضافتها للغة العربية. ثم انتقلت الكلمة من العربية للاتينية (lazulum) ومنها إلى بقية اللغات الأوروبية. كما كان يسمى عند العرب القدماء بالعَوْهَق.

مكوناتهعدل

يتكون اللازَوَرْد بشكل رئيسي (25% إلى 40%) من اللازوريت وهو معدن مؤلف من الصوديوم والألومنيوم والسليكون والأكسجين والكبريت. تحتوي معظم أحجار اللازورد على معادن مثل الكالسيت والبيرايت والصوداليت، وتساعد كمية صغيرة من البيريت الأصفر في تعرُّف أصالة حجر اللازورد، كما يُقلِّل وجود الكالسيت الأبيض عموماً من قيمة اللازورد[3] يرمز لحجر اللازورد بالصيغة (Na,Ca)8(AlSiO4)6(S,SO4,Cl)1-2.

استخداماتهعدل

استعمل اللازَوَرْد في المجوهرات منذ العصور القديمة ويحتوي قبر الملك الفرعوني توت عنخ أمون الذي حكم مصر خلال القرن الرابع عشر ق.م على عديد من الأشياء المصنوعة من الذهب واللازورد. وقد اعتقد القدماء بأنّ للازورد خصائص طبية، فكانوا يسحقون الحجر ويمزجونه بالحليب، وكان المزيج يستعمل طلاء للبثور والتقرّحات. وقد سُحِقَ اللاّزورد ذات يوم لإنتاج الصباغ اللازوردي وهو صبغ أزرق اسْتُعْمِلَ للرّسم.[3] كما تم البدء مؤخراً باستخدام اللازورد في صناعة المسبحة التي تتكون من الأحجار الكريمة.[4]

بدائلعدل

يمكن إنتاج اللازورد صناعياً وذلك عبر عملية جيلسون باستخدام فوسفات الزنك المائي. [5][6]

اللازَوَرْد في الأدبعدل

تغنى العديد من الشعراء والأدباء باللازورد على مر العصور، ومنهم الشاعر محمود درويش والشاعر الفرنسي شارل بودلير.

معرِض صورعدل

المصادرعدل

  1. ^ Mindat entry relating to lapis lazuli نسخة محفوظة 12 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Oldershaw 2003
  3. أ ب موسوعة نت - اللازورد نسخة محفوظة 7 سبتمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ [1]نسخة محفوظة 05 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Gemmology by Peter Read, page 185". مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ http://www.gemstonebuzz.com/lapis-lazuli Lapis lazuli at Gemstone Buzz.

وصلات خارجيةعدل

  أحجار كريمة
ألماس | بوسحاقي | جزع | زبرجد | زمرد | سبج | عقيق | فيروز | لازورد | لؤلؤ | مرجان | ياقوت | يشم