كيغالي

عاصمة رواندا

إحداثيات: 1°56′38″S 30°3′34″E / 1.94389°S 30.05944°E / -1.94389; 30.05944

كيغالي أو كيجالي هي عاصمة رواندا وأكبر مدنها. يبلغ عدد سكانها 851,024 طبقاً لإحصائيات 2005. تقع في وسط البلاد وأصبحت عاصمة البلاد بعد استقلال راوندا في عام 1962. تعتبر كيجالي المركز الثقافي والاقتصادي كما تضم مكتب رئيس راوندا (البيت الرئاسي) بالإضافة إلى معظم الوزارات. وتعتبر حدود العاصمة مشتركة مع مقاطعة كيجالي والتي تم توسيعها في يناير 2006 كجزء من الإجراءات الحكومية لتنظيم البلد.[6][7][8]

كيغالي
(بالروندية: Kigali)‏  تعديل قيمة خاصية (P1448) في ويكي بيانات
Kigali2018Cropped.jpg
 

تاريخ التأسيس 1907  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
البلد Flag of Rwanda.svg رواندا[1]
Flag of Deutsch-Ostafrika.svg شرق أفريقيا الألماني  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات[2][3]
عاصمة لـ
خصائص جغرافية
إحداثيات 1°57′13″S 30°03′38″E / 1.9536111111111°S 30.060555555556°E / -1.9536111111111; 30.060555555556  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
المساحة 730 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
الارتفاع 1567 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 1156663 (5 سبتمبر 2019)[4]  تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
الكثافة السكانية 1584. نسمة/كم2
معلومات أخرى
المدينة التوأم
التوقيت ت ع م+02:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
أيزو 3166-2 RW-01[5]  تعديل قيمة خاصية (P300) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
الرمز الجغرافي 202061  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات

التاريخعدل

تأسست كيغالي في عام 1907 وقد أسسها الدكتور ريتشارد تحت الحكم الاستعماري الألماني، لكنها لم تصبح عاصمة حتى الاستقلال الرواندي في عام 1962. كانت العاصمة التقليديه مقر الموامي (الملك موزينقا وروديهايقوا وكايجري لف) في نيانزا. في حين كان المقعد الاستعماري للسلطة في بوتاري، التي كانت تعرف آنذاك بأسترايدا. كانت بوتاري الأبرز في البداية حيث كانت من المنافسين لتكون عاصمة للدولة الجديده المستقلة ولكن تم اختيار كيغالي بسبب موقعها الاستراتيجي. ومنذ ذلك الحين تطورت المدينة بسرعة كبيرة، وهي الآن المركز السياسي والاقتصادي والثقافي الرئيسي لرواندا.

في 6 أبريل 1994، وفي بادئ الأمر كانت كيغالي مسرحاً للإبادة الجماعية في رواندا حيث ذبح ما يقارب مليون من التوتسي من قبل ميليشيات الهوتو (إنتراهاموي)، وبعض أفراد الجيش الرواندي.

كان هناك قتال عنيف بين الجيش (ومعظمهم من الهوتو) والذي سيطر عليه التوتسي الجبهة الوطنية الرواندية. وعلى الرغم من الأضرار الناتجه عن ذلك فقد استطاعت المدينة بناء هيكلها من جديد.

فترة ما قبل الاستعمارعدل

أقرب السكان لما يعرف الآن برواندا هم التوا، وهي مجموعة من الصيادين الأقزام الذين استقروا في المنطقة بين 8000 و3000 قبل الميلاد وبقيو في البلاد اليوم.[9][10] وتبعهم بين 700 قبل الميلاد و1500 م عدد من مجموعات البانتو، بما في ذلك الهوتو والتوتسي، الذين بدأوا تطهير الغابات للزراعة.[10][9] وفقا للتاريخ الشفوي، أُسّست مملكة رواندا في القرن 14 على الشواطئ من بحيرة موهازي، حوالي 40 كيلومتر شرق كيغالي الحديثة.[11][12][13][14] ضمت المملكة المبكّرة كيغالي غير أنّها كانت دولة صغيرة في هذا الوقت مع وجود جاراتها الأكبر والأكثر قوة: بوغيسرا وجيساكا.[11][9] قتل أحد أفراد أسرة جيساكا ملك رواندا روغانزو بويمبا في القرن السادس عشر، لكن سيريما روجوي ابن روغانزو قاوم بمساعدة بوغيسيرا وتمكن من توسيع أراضي رواندا.[15] في أواخر القرن السادس عشر أو أوائل القرن السابع عشر، تم غزو مملكة رواندا من الشمال من قبل بانيورو في أوغندا الحديثة.[15] واضطر الملك إلى الفرار غربا، وترك كيغالي وشرق رواندا في أيدي بوغيسيرا وجيساكا.[12][9] تَلى تشكيل سلالة رواندية جديدة في القرن السابع عشر من قبل الموامي (الملك)، روغانزو ندوري، الغزوات شرقا وغزو بوغيسيرا، والذي شَكلَ بداية هيمنة المملكة الرواندية في المنطقة.[11] كانت عاصمة المملكة نيانزا لواقعة في جنوب البلاد.[16]

الجغرافياعدل

بنيت المدينة في البلاد الجبلية، المترامية الأطراف عبر حوالي أربعة تلال والوديان بينهما. ويقع مركز المدينة على واحدة من هذه التلال، والحكومية الرئيسية على الجانب الاخر. بلغت قمم التلال متوسط ارتفاع 1,600 متر (5,250 قدم)، في حين أن بلغت الوديان حوالي 1,300 متر (4,270 قدم). أغلب المباني الكبيره والمكاتب تُبنى على قمم التلال، في حين يعيش الناس الفقراء في الوديان. وتحاصر الطريق في المدينة بتلال مرتفعة مع بعض الضواحي المرتفعه أيضا. أما أعلاها فهو جبل كيغالي الذي يبلغ ارتفاعه 1,850 متر (6,075 قدم) فوق مستوى سطح البحر.

المناخعدل

يعتبر مناخها مناخ السافانا الاستوائية مع موسم جفاف ملحوظ. فالتصنيف الفرعي حسب تصنيف كوبن للمناخ هو منطقة (Aw) أو السافانا الاستوائية.

يتراوح معدل درجة الحرارة اليومي بين 15 و27 درجة مئوية (59 و81 فهرنهايت)، مع تنوع صغير خلال السنة. هناك موسمان ممطران سنوياً، من فبراير إلى يونيو ومن سبتمبر إلى ديسمبر. ويفصل بين هذه المواسم موسمان جافان: الموسم الرئيسي من حزيران/يونيه إلى أيلول/سبتمبر، الذي كثيرا ما لا يكون فيه مطر على الإطلاق، الموسم الأقصر والأقل حدة من كانون الأول/ديسمبر إلى شباط/فبراير.[17] الشهر الأكثر رطوبة هو أبريل، مع متوسط هطول الأمطار من 154 ملليمتر (6.1 في)، في حين أن الشهر الأكثر جفافا هو يوليو. تسبب الاحتباس الحراري في تغيير نمط مواسم الأمطار. ووفقا لتقرير صادر عن فريق الاستبصار الاستراتيجي، فإن تغير المناخ قد قلل من عدد الأيام الممطرة التي شهدتها راوندا خلال السنة، ولكنه تسبب أيضا في زيادة تواتر الأمطار الغزيرة. كما يصف الاستبصار الاستراتيجي رواندا كبلد سريع الاحترار، مع زيادة في متوسط درجة الحرارة بين 0.7 درجة مئوية إلى 0.9 درجة مئوية على مدى السنوات الخمسين حتى عام 2013.

البيانات المناخية لـكيغالي، رواندا
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
متوسط درجة الحرارة الكبرى °م (°ف) 26.9
(80.4)
27.4
(81.3)
26.9
(80.4)
26.2
(79.2)
25.9
(78.6)
26.4
(79.5)
27.1
(80.8)
28.0
(82.4)
28.2
(82.8)
27.2
(81.0)
26.1
(79.0)
26.4
(79.5)
26.9
(80.4)
متوسط درجة الحرارة الصغرى °م (°ف) 15.6
(60.1)
15.8
(60.4)
15.7
(60.3)
16.1
(61.0)
16.2
(61.2)
15.3
(59.5)
15.0
(59.0)
16.0
(60.8)
16.0
(60.8)
15.9
(60.6)
15.5
(59.9)
15.6
(60.1)
15.7
(60.3)
الهطول مم (إنش) 76.9
(3.03)
91.0
(3.58)
114.2
(4.50)
154.2
(6.07)
88.1
(3.47)
18.6
(0.73)
11.4
(0.45)
31.1
(1.22)
69.6
(2.74)
105.7
(4.16)
112.7
(4.44)
77.4
(3.05)
950.9
(37.44)
متوسط أيام هطول الأمطار (≥ 0.1 mm) 11 11 15 18 13 2 1 4 10 17 17 14 133
المصدر: المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.[18]

معالم المدينةعدل

تضم كيغالي عدد من النصب التذكارية والمتاحف والمراكز المخصصة للإبادة الجماعية في رواندا، بما في ذلك مركز ميموريال للإبادة الجماعية في كيغالي، وتشمل المتاحف الأخرى المتحف الوطني للرواندا ومتحف كاندت البيت للتاريخ الطبيعي.

يورقويرو هو المقر الرسمي لرئيس رواندا حيث يشكل قرية بأكملها داخل منطقة كاسيرو من كيغالي.

المدينة لديها فنادق من الدرجة العالمية فقد لعبت دوراً مهم في التاريخ :

  • ميل كولين (Mille Collines) في منطقة كايوفيو حيث أصبح هذا الفندق مركزا للاجئين خلال الإبادة الجماعية، كما هو مبين في فيلم فندق رواندا الشهير. هو أيضا خلفيه للرواية الشهيرة "Un dimanche à la piscine à Kigali" للكاتب كويبيسر جل وللفلم المستوحى منها "Un dimanche à Kigali".
  • فندق سيرينا كيغالي (Serena)، المعروف سابقا باسم فندق إنتركونتيننتال كيغالي. فندق يملكه سابقا بلجيكي ومعروف باسم فندق دايبلوميتس، كان يصور الفندق لفترة وجيزة في النصف الثاني من فندق رواندا. وتم شراؤه في وقت لاحق من قبل مجموعة فنادق إنتركونتيننتال وتشكيله في عام 2003.

الاقتصادعدل

أكبر قطاع توظيف في المدينة هو الزراعة وصيد الأسماك والحراثة، وهو ما يمثل 24 في المائة من القوى العاملة. شكلت الأراضي الزراعية أكثر من 60٪ من الأراضي داخل حدود المدينة في عام 2012، معظمها في المناطق الخارجية المحيطة بالجزء الحضري. كما هو الحال على الصعيد الوطني،[19] الكثير من الزراعة في كيغالي هي على قطع صغيرة، ولكن هناك بعض المزارع الحديثة الكبيرة بالقرب من المدينة، وخاصة في منطقة غاسابو (Gasabo)، التي لديها أعلى متوسط مساحة من الأراضي المزروعة لكل أسرة في البلاد. مناطق أخرى رئيسيّة للعمل في المدينة هي الحكومة، التي تضمّن 12٪ من القوى العاملة والنقل والاتّصال والبناء والصناعة. ويصنف المعهد الوطني للضمان الاجتماعي 21٪ من القوى العاملة على أنها تعمل في "خدمات أخرى" مثل المرافق والخدمات المالية، وتشمل هذه الأخيرة الأعمال المصرفية والمعاشات والتأمين والتمويل المتناهي الصغر،[20] وبورصة رواندا التي بدأت في عام 2011.[21]

شكلت الصناعة في كيغالي 14٪ فقط من الناتج المحلي الإجمالي للمدينة في عام 2014، وركزت على منطقة صناعية صغيرة أقيمت في السبعينيات. تشمل التحديات التي يواجهها هذا القطاع ارتفاع تكلفة استيراد المواد الخام إلى بلد غير ساحلي، فضلاً عن البنية التحتية المتدنية المستوى ونقص العمال المهرة.[22] في عام 2011، أقر البرلمان قانوناً بإنشاء مناطق اقتصادية خاصة في رواندا،[23] تم إنشاء أولها في عام 2014 على تل ماسورو في مقاطعة غاسابو، بالقرب من مطار كيغالي الدولي.[24] تستفيد الشركات العاملة داخل المنطقة من البنية التحتية الجيدة، وتوافر الأراضي والمواصلات، فضلا عن الإعفاءات الضريبية. وقد اجتذبت 61 شركة في عامها الأول من التشغيل، حيث قامت بتصنيع منتجات مثل الورق والفرش الرغوية.[23] مع نمو المنطقة على مدى السنوات اللاحقة، انتقلت المزيد من الشركات إلى هناك من أجزاء أخرى من العاصمة مثل حديقة غيكوند (Gikondo) الصناعية.[24] المدينة قريبة من رواسب من حجر القصدير (كاسيتريت)، خام يستعمل للحصول على القصدير والتنغستن. يتم استخراج حجر القصدير في بلدة روتونغو، على بعد حوالي 10 كيلومترات (6.2 ميل) شمال كيغالي،[25] بينما يتم استخراج التنغستن في نياكابنغو، على مسافة مماثلة.[26] يتم تصدير الكثير من المعادن الخام إلى خارج رواندا لتجهيزها، ولكن هناك بعض مرافق المعالجة المحلية. ويشمل هذا المصهر كاروروما في الضواحي الشمالية من كيغالي، الذي تم بناؤه في 1980s، وتمكن من إنتاج ما يصل إلى 1800 طن (1800 طن طويل؛ 2000 طن قصير) من القصدير النقي سنويا اعتبارا من عام 2019.[27]

تزايدت الأعمال في رواندا، [بحاجة لمصدر] وظهرت العديد من المباني الجديدة في أنحاء المدينة، بما في ذلك برج برج مدينة كيغالي الواقع وسط المدينة.

الخلفيه الاقتصادية والوطنيةعدل

بلغ متوسط نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في رواندا 8.3 في المئة بين عامي 2002 و2009. ونما نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في تلك السنوات التي تلتها 252٪: من 206 $ إلى 520 $. بينما تتمتع 47 في المئة من رواندا بالمياه النظيفة في عام 2000، نما هذا الرقم إلى 75 بحلول عام 2010. وبينما كان 78 في المئة من البلاد يعتبرون فقراء في عام 1995، بلغ هذا العدد 57 في المئة في عام 2009.

الحكومةعدل

كيغالي هي مدينة على مستوى المقاطعة يحكمها مجلس المدينة الذي يعين لجنة تنفيذية لتشغيل العمليات يوما بعد يوم في المدينة. وتتكون اللجنة التنفيذية من رئيس البلدية ونائبيه. يتم تقسيم المدينة إلى ثلاث مناطق إدارية: قازابو (Gasabo) وكيكوكيرو (Kicukiro) ونايروجينج (Nyarugenge) وكانت تحتوي على أجزاء من المحافظة السابقة كيغالي الريفية.

التعليمعدل

  • "ليسيه دي كيغالي" هي مدرسة ثانوية وثاني أكبر مدرسه في رواندا، بعد مجموعه سيكولير في بوتاري
  • أكاديمية جرين هيلز في ضاحية راقية من نايروتارما، هي الأكبر، وتقدم على مستوى المدارس الخاصة برنامج IB في مستوى وبرنامج كامبردج الدولي في مستوى O
  • مدرسة "PASCH" المدرسة الشريكة التي تدرس الألمانية. ويعتمد المنهج على 50/50 من الإنجليزية والفرنسية كذلك
  • مدرسة أنطوان دي سانت اكسوبيري دي كيغالي
  • المدرسة الفرنسية، وتقع في كيغالي
  • المدرسة البلجيكية دي كيغالي
  • المدرسة الدولية للكيغالي في كيغالي
  • مدرسه الأرض العالميه الاهلية، المدرسة المعروفه في راوندا حيث تعتمد برنامج ما قبل المدرسة الابتدائية الذي يخدم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 3 سنوات إلى 12 سنه
  • جامعة كيغالي المستقلة ذات الحرم الجامعي في كيغالي
  • حرم جامعة كلية رواندا للعلوم والتكنولوجيا في الجزء الجنوبي من كيغالي، في شارع DE L'ARMEE. (الحرم الرئيسي لجامعة رواندا في بوتاري)

وسائل النقلعدل

يوجد في المدينة مطار دولي يسمى بمطار كيغالي الدولي الذي يشمل رحلات للركاب إلى أمستردام وبروكسل ونيروبي و إينتيبي و جوهانسبرغ واسطنبول وغيرها. كلفت الحكومة مطار بوغيسيرا الدولي الجديد، على بعد 25 كيلومترا (16 ميل) جنوب شرق كيغالي،[28] والذي بدأ بناؤه في عام 2017. وسيصبح أكبر مطار في البلد عند افتتاحه، استكمالا لمطار كيغالي القائم.[29] الناقل الوطني هو الخطوط الجوية الراوندية (RwandAir)، كما يتم خدمة البلاد من قبل سبع شركات طيران أجنبية.[30]

وهناك العديد من خدمات الحافلات التي تغادر يومياً من كيغالي إلى وجهات في شرق أفريقيا. فمحطه نيابوقوقو هي المحطة الأكثر مغارده من حيث الحافلات. وتشمل هذه الخدمات:

  • جاكوار المدرب التنفيذي، الذي يربط كيغالي إلى كامبالا، العاصمة الأوغندية، عبر غاتونا أو عن طريق كايانوزا وكاغيتومبا
  • اكامبا حافلات الخدمات، التي تدير الخدمات إلى كامبالا (8 ساعات) ونيروبي في كينيا (24 ساعة) ودار السلام في تنزانيا (36 ساعة) ومومباسا في كينيا (32 ساعة)
  • اونتراكوم اكسبرس - خدمة الحكومة الرواندية باستخدام الحافلات الأساسية جدا، تمتد بين كيغالي وكامبالا.
  • سيارات ياهو اكسبرس - خدمة حافلة صغيرة تعمل بين كيغالي وبوجومبورا في بوروندي.
  • مدري كمبالا المحدودة، التي تدير الخدمات إلى كامبالا (8 ساعات) ونيروبي في كينيا (24 ساعة) ودار السلام في تنزانيا (36 ساعة) ومومباسا في كينيا (32 ساعة)

كيغالي هي محور شبكة نقل رواندا، مع انطلاق حافلة في كل ساعة لجميع المدن الرئيسية في البلاد. تحتوي على شركات وطنية كبرى مثل اتراكو وستيلا وأوميغا واوكابي وإمبالا (الميني باص) واونتراكوم، والتي تقدم خدمة للحافلات كبيرة، بينما بركان اكسبرس (لبوتاري) وفيرونغا وانوتراكوم (المتوجهة لروهنجيري) ومواهبورا اكسبرس (لروهنجيري وغيسيني) تخدم جهات معينة وتتبع جدول زمني محدد. هناك أيضا خدمات سيارات الأجرة حافلة صغيرة (matatus) التي تغادر من كيغالي و تذهب أيضاً من خلالها إلى المدن الرئيسية، ولكن البعض منهم قد يتوقف في كثير من الأحيان على طول الطريق لتحميل الركاب و اجبار بعضهم على النزول. وسائل النقل العام داخل كيغالي تنحصر بالحافلات الصغيرة و سيارات الأجرة مثل (ماتوتو)، والتي تربط المحاور الرئيسية في وسط المدينة، ونايابوقو وكاسيرو وكاميرنوكو وريميرا. وعلى غرار الأجرة الوطنية يوجد الباص الصغير والذي يجبر على الانتظار حتى يمتلئ الباص قبل الانطلاق من المحطة، ثم اركاب الركاب في المحطة التاليه. كيغالي لديها العديد من سيارات الأجرة (المعروفة باسم "تأجير خاص" أو "سيارة أجرة الحنطور")، والتي رسمت عموما بشعار يتكون من اللونين اللأبيض والبرتقالي على جانبها السفلي وهناك أيضا سيارات الأجرة من نوع الدراجة النارية "موتو سيارة أجرة"، والتي تقدم خدمة مماثلة لسيارات الأجرة، ولكن بأسعار مخفضة، عادة في حدود 300 إلى 1000 فرنك رواندي.

مصادرعدل

  1. ^ مُعرِّف مكان في موقع "أرش إنفورم" (archINFORM): https://www.archinform.net/ort/8385.htm — تاريخ الاطلاع: 6 أغسطس 2018
  2. ^    "صفحة كيغالي في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 8 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^     "صفحة كيغالي في ميوزك برينز". MusicBrainz area ID. اطلع عليه بتاريخ 8 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ https://populationstat.com/rwanda/kigali
  5. ^ وصلة : معرف ميوزك برينز للأماكن — الناشر: مؤسسة ميتا برينز
  6. ^ "معلومات عن كيغالي على موقع d-nb.info". d-nb.info. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "معلومات عن كيغالي على موقع viaf.org". viaf.org. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "معلومات عن كيغالي على موقع libris.kb.se". libris.kb.se. مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب ت ث The great lakes of Africa : two thousand years of history. New York: Zone Books. 2003. ISBN 1-890951-34-X. OCLC 50868297. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب When victims become killers : colonialism, nativism, and the genocide in Rwanda. Princeton, N.J.: Princeton University Press. 2001. ISBN 0-691-05821-0. OCLC 45636988. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب ت Historical dictionary of Rwanda. Metuchen, N.J.: Scarecrow Press. 1994. ISBN 0-585-11227-4. OCLC 43476303. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب Atlas du Rwanda (الطبعة French ed). Oxford: MacMillan. 2006. ISBN 0-333-95451-3. OCLC 1073183756. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي (link)
  13. ^ The Rwanda crisis : history of a genocide (الطبعة 2nd ed). Kampala, Uganda: Fountain Publishers. (2001 printing). ISBN 9970-02-089-7. OCLC 64507435. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي (link)
  14. ^ "Muhazi". web.archive.org. 2016-03-25. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. أ ب Rwanda in pictures. Minneapolis, MN: Twenty-First Century Books. 2008. ISBN 978-0-8225-8570-1. OCLC 137305747. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Historical dictionary of Rwanda (الطبعة Second edition). Lanham. ISBN 978-1-4422-5590-6. OCLC 910009772. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي (link)
  17. ^ David C. (2007). Rwanda (باللغة الإنجليزية). Marshall Cavendish. ISBN 978-0-7614-2333-1. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "World Weather Information Service – Kigali". المنظمة العالمية للأرصاد الجوية. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Ansoms, An; Bisoka, Aymar Nyenyezi; Huggins, Chris; Cioffo, Giuseppe; Treidl, Johanna; Murison, Jude; Damme, Julie Van; Leegwater, Margot; Dawson, Neil. "Rwanda's agricultural revolution is not the success it claims to be". The Conversation (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Financial services / Official Rwanda Development Board (RDB) Website". rdb.rw. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Vision,Mission,and Values - RSE - Rwanda Stock Exchange Limited". rse.rw. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Subscribe to read | Financial Times". www.ft.com. مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. أ ب "Kigali Special Economic Zone ready, official says". The New Times | Rwanda (باللغة الإنجليزية). 2013-08-01. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. أ ب "Kigali Special Economic Zone impacts Rwanda's industrial growth". The New Times | Rwanda (باللغة الإنجليزية). 2017-06-01. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Mindat.org". www.mindat.org. مؤرشف من الأصل في 03 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Nyakabingo Mine, Kigali, Kigali City, Rwanda". www.mindat.org. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Roodbol, Annemarie (2019-09-26). "Luma Holding investing in a Rwandan smelter". Miningreview.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Kigali Bugesera International Airport New Airport Profile | CAPA". centreforaviation.com. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "New Bugesera International Airport construction works kick-off". web.archive.org. 2018-02-21. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "RwandAir plans further regional expansion in 2015 and launch of long-haul services in 2017". CAPA - Centre for Aviation (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)