افتح القائمة الرئيسية

المحاصة النسائية تخصيص نسبة, أو عدد محدد من مقاعد الهيئات المنتخبة مثل: البرلمانات والمجالس البلدية للنساء وذلك لضمان إيصال المرأة إلى مواقع التشريع وصناعة القرار. باعتبار الكوتا يمثل أحد الحلول المؤقتة ، التي تلجأ إليها الدول والمجتمعات لتعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة.

اقترح نظام "الكوتا" أو تخصيص حصص للنساء خلال المؤتمر العالمي الرابع للمرأة، في بكين عام 1995، كآلية يمكن إستخدامها كحل مرحلي لمشكلة ضعف مشاركة النساء في الحياة السياسية وعزوفهن عن المشاركة في مراكز صنع القرار، وللحد من الإقصاء وعدم تمثيلهن أو ضعف هذا التمثيل.[1]

المناصفةعدل

المناصفة والتناصف نظام معتمد في برلمان تونس. ويستعمل أيضا في بريطانيا نظامالمناصفة حسب المناطق (zipping).[2]

التطبيقعدل

تطبيق هذا النظام يتطلب إلزام الأحزاب السياسية بتخصيص مقاعد لوجود النساء في مستوياتها التنظيمية كافة. فهناك عدد محدد من المقاعد في مجلس النواب يتم شغلهن من قبل النساء، بحيث لا يجوز أن يقل عدد هذه المقاعد عن النسبة المقررة قانوناً، أي هناك حصة نسائية محددة لابد من شغلها من قبل النساء.

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ "نظام الكوتا: نماذج وتطبيقات حول العالم". نظرة للدراسات النسوية. 28-04-2013. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2014. 
  2. ^ "The Big Question: Are all-women shortlists the best way to achieve". The Independent (باللغة الإنجليزية). 2006-08-23. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2017. 
 
هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.