افتح القائمة الرئيسية

كنيسة الروم الأرثوذكس (طولكرم)

كنيسة في مدينة طولكرم

كنيسة طولكرم للروم الأرثوذكس ، هي كنيسة أرثوذكسية تاريخية مهمة تقع في وسط مدينة طولكرم بالضفة الغربية ، يعود تأسيسها إلى عام 1890م على يد جنود من اليونان و الإنجليز . وتتبع الكنيسة للبطريركية الأرثوذكسية في الأرضي المقدسة.[1]

كنيسة طولكرم للروم الأرثوذكس
مبنى كنيسة الروم الأرثوذكس وسط مدينة طولكرم ، كما يبدو من الخارج
مبنى كنيسة الروم الأرثوذكس وسط مدينة طولكرم ، كما يبدو من الخارج
معلومات أساسيّة
الموقع طولكرم ،  فلسطين
الانتماء الديني الكنيسة الأرثوذكسية
العمارة
المصمم اليونان
بدء الإنشاء 1890م
ارتفاع القبة (خارجيًا) عدة أمتار
عرض القبة (داخليًا) 10 م

ويضم حرم الكنيسة : مبنى الكنيسة الرئيسي و برج الأجراس بالأعلى ، وساحات واسعة ، اضافة إلى عدة مباني صغيرة تستخدم كمركز مجتمعي مسيحي وجمعية أرثوذكسية.

محتويات

سبب الإنشاءعدل

كانت هناك ضرورة ملحة لوجود كنيسة أرثوذكسية في طولكرم لسببين ، هما :

1) وجود مئات الجنود الأجانب في مدينة طولكرم ، خاصة جنود اليونان والإنجليز .

2) وجود عشرات العائلات المسيحية في مدينة طولكرم ؛ منهم يقيم في المدينة حتى يومنا هذا ، وجزء كبير منهم غادر إلى خارج فلسطين بسبب الظروف السياسية والإقتصادية وممارسات الإحتلال الإسرائيلي .

ومن أشهر هذه العائلات المسيحية بمدينة طولكرم : عبد النور ، سابا ، الدرزي ، حبيب ، خرعوبة ، القرة ، مزبر ، غطاس(لويت) ، حداد(لويد) ، العبوة ، صرفيان ، اقديس ، سداح ، خوري ، أبو عطا (المسيحيين) ، صويص (المسيحيين) ، عواد(المسيحيين) ، وغيرهم الكثير .

أهمية الكنيسةعدل

للكنيسة أهمية تاريخية كبيرة لكونها من أقدم الكنائس في الضفة الغربية ، كما وتحتوي الكنيسة على ايكونوستاس (حائط ايكونات) صنع خلال الحرب العالمية الثانية عام1943م من قبل جنود الجيش اليوناني عقب تواجدهم بطولكرم أثناء الحرب في الاراضي الفلسطينية.

مرافق الكنيسة [2]عدل

تشكل الكنيسة مجمع مسيحي متكامل ؛ بحيث يضم حرم الكنيسة :

  • مبنى الكنيسة الرئيسي و برج الأجراس بالأعلى.
  • عدة مباني صغيرة : تستخدم كمركز مجتمعي مسيحي وجمعية أرثوذكسية.
  • ساحات متعددة وحدائق وأشجار.

إلى جانب ذلك ، يوجد هناك مقبرة خاصة بالمسيحيين من كافة الطوائف تقع في إحدى أحياء مدينة طولكرم.

رعاية شؤون الكنيسةعدل

يرعى شؤون الكنيسة حالياً كل من وكيل الكنيسة ، اضافة إلى راعي كنيسة طولكرم "الأب لونديس" .

كما ويتم تقديم دعم مباشر لتطوير الكنيسة من قبل : البطريركية ، وبلدية طولكرم ، وأهالي طولكرم المسلمين والمسيحيين ، وغيرهم .

الصلوات والمناسبات الدينيةعدل

يتم في الكنيسة بشكل دوري إحياء جميع المناسبات الدينية المسيحية وإقامة الصلوات [3]. كما يزور الكنيسة رجال الدين والكهنة والأساقفة بصورة دائمة .

ويقوم غبطة بطريرك الروم الأرثوذكس بزيارات رعوية دورية للكنيسة لإقامة القداس الالهي والصلوات فيها [4][5][6]

معرض الصور للكنيسةعدل

المراجععدل