كليمنت التاسع

البابا كليمنت التاسع (باللاتينية: Clemens IX) ـ (ولد في 28 يناير 1600 باسم جوليو روسبيليوسي ـ توفي في 9 ديسمبر 1669) هو بابا الكنيسة الكاثوليكية في الفترة من 20 يونيو 1667 وحتى وفاته سنة 1669.[2][3][4]

كليمنت التاسع
Pope Clement IX.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإيطالية: Giulio Rospigliosi تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 28 يناير 1600(1600-01-28)
بستويا
الوفاة 9 ديسمبر 1669 (69 سنة)
روما
سبب الوفاة الأمراض الدماغية الوعائية  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كنيسة سانتا ماريا ماجيوري  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Grand Duchy of Tuscany (1840).svg
دوقية توسكانا الكبرى  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
مناصب
أسقف كاثوليكي   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
29 مارس 1644 
سفير الفاتيكان[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
14 يوليو 1644  – ديسمبر 1652 
في إسبانيا 
بابا الفاتيكان (238 )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
20 يونيو 1667  – 9 ديسمبر 1669 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ألكسندر السابع 
كليمنت العاشر  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بيزا
شهادة جامعية دكتوراة في الفلسفة  تعديل قيمة خاصية (P512) في ويكي بيانات
المهنة دبلوماسي،  ورجل دين،  وواضع كلمات الأوبرا،  وكاهن كاثوليكي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
موظف في جامعة بيزا  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات

حياتهعدل

ولد جوليو روسبيليوسي (بالإيطالية: Giulio Rospigliosi) لأسرة نبيلة في بيستويا بدوقية توسكانيا العظمى، وتتلمذ على اليسوعيين. حصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة بيزا ودرّس علم اللاهوت بها، ثم عمل إلى جوار البابا أوربان الثامن (1623 ـ 1644) الذي عينه قاصدًا رسوليًا إلى إسبانيا، كما ولاه مناصب أخرى رفيعة. عين أيضًا كاهنًا لكاتدرائية سانتا ماريا ماجوري في روما.

كان روسبيليوسي أديبًا جيدًا، له عدد من القصائد والكتابات الدرامية، وقد ظل في موقعه قاصدًا رسوليًا إلى البلاط الإسباني في عصر البابا إينوسنت العاشر (1644 ـ 1655)، رغم عداء الأخير لآل باربريني ـ عائلة البابا السابق ـ وكل من يدورون في فلكها. وعندما تبوأ البابا ألكسندر السابع (1655 ـ 1667) كرسي البابوية، عاد روسبيليوسي ثانية إلى حظوة البابوية، وعين عام 1657 كاردينالًا لكنيسة سان سيستو فيكيو ووزيرًا لخارجية الدولة البابوية. وبعد وفاة ألكسندر السابع سنة 1667، انتهى المجمع الكنسي الذي دام لثمانية عشر يومًا إلى انتخاب روسبيليوسي لمنصب البابا، فاتخذ اسم "كليمنت التاسع"، ولم تدم بابويته إلا عامين ونصف لم يحدث فيها الكثير من الأحداث الجسام.

عمل كليمنت التاسع على تعزيز دفاعات البندقية في جزيرة كريت أمام الهجمات العثمانية، غير أنه فشل في حشد تأييد كبير لهذه المهمة، وعقب تلقيه أنباء سقوط قلعة كانديا البندقية في كريت في أيدي العثمانيين، استسلم كليمنت التاسع للمرض في أواخر أكتوبر 1669، ولم يلبث أن توفي في ديسمبر من العام ذاته، ودفن في قبر فخم بناه له خليفته كليمنت العاشر في كاتدرائية سانتا ماريا ماجوري.

المراجععدل

  1. ^ معرف شخص في التسلسل الهرمي الكاثوليكي: http://www.catholic-hierarchy.org/bishop/brospi.html
  2. ^ "معلومات عن كليمنت التاسع على موقع newadvent.org". newadvent.org. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2019. 
  3. ^ "معلومات عن كليمنت التاسع على موقع data.cerl.org". data.cerl.org. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. 
  4. ^ "معلومات عن كليمنت التاسع على موقع snaccooperative.org". snaccooperative.org. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2019. 
  • Rendina، Claudio (1993). I papi. Storia e segreti. Rome: Newton & Compton. 
  • Murata، Margaret (1981). Operas for the Papal Court, 1631–1668. UMI Research Press. 
سبقه
ألكسندر السابع
باباوات الكنيسة الكاثوليكية

1667 - 1669

تبعه
كليمنت العاشر
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع مسيحي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.