كلوة (تبوك)، من المناطق الأثرية الواقعة في الشمال الشرقي من تبوك بحوالي 280 كيلاً قرب الحدود السعودية - الأردنية.[1]

كلوة (تبوك)
معلومات عامة
الدولة  السعودية

إكتشاف موقع كلوةعدل

أكتشف هذا الموقع ولأول مرة عالم الآثار أجنس هورسفيلد Aghens Horsfield ونيلسن جلوك Nelson Glueck، وذلك في عام 1932م.[2]

كلوة والآثارعدل

  • بعد مسح المنطقة وُجدت منحوتات صخرية من رسوم ونقوش وأدوات حجرية ترجع للعصر النتوفي natufian أي العصر القديم القريب Epi Palaes Lithie ، والرسوم الصخرية تكون الأكثر قدماً في الجزيرة العربية، ويدل على ذلك الأسطح المتآكلة وتأثير العوامل الصخرية عليها، حيث يقع تاريخ الرسومات الصخرية للمنطقة في الحقبة بين 9000-7000 ق.م، وتم تحديد تاريخ موقع كلوة لكثرة الأدوات الحجرية التي ترجع للعصر القديم ماقبل الوسيط.[3]
  • سجل فريق وكالة الآثار والمتاحف في عام 1984م حوالي 313 موقعاً تحتوي على رسوم صخرية تعود إلى فترات تمتد إلى 15،000 سنة قبل الميلاد، وقد أستخدم الأهالي هذه الرسومات في لتسجيل الأحداث التي مرت بهم، وأعمال الصيد، والحرب، والطقوس الدينية، حيث كانت تمثل هذه البداية للكتابات التصويرية التي بدأت في المنطقة وتطورت في الجزيرة العربية.
  • أوفدت وكالة الآثار والمتاحف في عام 1399هـ/1979م فريقاً علمياً مهمته مسح المواقع الأثرية بتيماء، وجمع ودراسة الملتقطات السطحية، وقدمت البعثة دراسة مهمة للخزف في تيماء، ووضعت التسلسل التاريخي له من خلال الدراسة المقارنة، وقد أكتشف الفريق مواقع عصور حجرية لأول مرة، واكتشاف قصر الحمراء، وتحديد المدافن والأبراج المحيطة بالمدينة، وكذلك اكتشاف العديد من الآبار والمعالم الأثرية على سبيل المثال المنطقة المعروفة بالسموال، وقصر الرضم، والقنوات الزراعية بتيماء.[4]

انظر ايضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ آثار منطقة تبوك، محمد بن حمد السمير التيمائي وآخرون، وزارة المعارف، وكالة الآثار والمتاحف، 1423هـ/2003م، ص139.
  2. ^ آثار منطقة تبوك، محمد بن حمد السمير التيمائي وآخرون، ص139.
  3. ^ دليل الآثار لمنطقة تبوك، وزارة المعارف، سليمان بن حمود الشامان، يعرب حسن العلي، الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، وحدة الآثار والمتاحف، 1421هـ، ص10.
  4. ^ آثار منطقة تبوك، محمد بن حمد السمير التيمائي وآخرون، ص140.
 
هذه بذرة مقالة عن السعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.