افتح القائمة الرئيسية
كِفل حَارس
(بالعبرية) כיפל חארת'

(بالإنجليزية) Kifl Haris or Kefl Haris

KiflHares4626 d21.JPG
منظر عام للبلدة من الجنوب - 2015

تقسيم إداري
البلد  فلسطين.[1]
المحافظة محافظة سلفيت
المسؤولون
رئيس المجلس البلدي عبد الرحيم بوزية
خصائص جغرافية
إحداثيات 32°07′01″N 35°09′57″E / 32.1168892°N 35.1657188°E / 32.1168892; 35.1657188
الارتفاع 500 متراً عن سطح البحر
السكان
التعداد السكاني 4,084 نسمة (إحصاء 2017)
معلومات أخرى
التوقيت EET (+2 غرينيتش)
التوقيت الصيفي +3 غرينيتش
الرمز البريدي 395
الرمز الهاتفي +970
الرمز الجغرافي 283055  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات
معرض صور كفل حارس  - ويكيميديا كومنز

كِفل حَارس على خريطة فلسطين
كِفل حَارس
كِفل حَارس

كفل حارس بلدة فلسطينية من بلدات الضفة الغربية في محافظة سلفيت، تقع إلى الشمال من القدس، احتلت عام النكسة. بلغ عدد سكانها حوالي 4,084 نسمة (لا يشمل المغتربين) حسب التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت عام 2017. إحداثيات: 32°07′07″N 35°09′25″E / 32.118616666667°N 35.15695°E / 32.118616666667; 35.15695[2][3]

محتويات

التسميةعدل

التاريخ الحديث والمعاصرعدل

عُثر في البلدة على قطع أثرية تعود إلى العصر البرونزي الأوسط،[4] والعصر الحديدي الثاني،[4] والهلنستي،[4] والروماني،[4] والبيزنطي/الأموي،[4] والعصور الصليبية/الأيوبية والمملوكية.[4]

العهد العثمانيعدل

 
الولايات العثمانية في بلاد الشام نهاية القرن التاسع عشر، كانت كفل حارس واقعة ضمن سنجق البلقاء (نابلس) التابع لولاية شرق بيروت.

تبعت كفل حارس إلى الإمبراطورية العثمانية في عام 1517 مع كل فلسطين، وكانت تتبع ولاية شرق بيروت في الشام. في عام 1596 ظهر لأول مرة اسم كفل حارس في سجلات الضرائب العثمانية، وكانت إدارياً تتبع قضاء نابلس، حيث دفعوا معدل ثابت للضريبة بنسبة 33،3٪ على المنتجات الزراعية المختلفة، مثل القمح، والشعير، والمحاصيل الصيفية، والزيتون، والماعز، وخلايا النحل.[4] في عام 1838 زار الباحث الأمريكي إدوارد روبنسون القرية وذكر أنها ضمن منطقة جورة مردة في قضاء نابلس.[5]

في أواخر العهد العثماني، في عام 1870، وصل عالم الآثار الفرنسي فيكتور جويرين إلى كفل حارس بعد سيره عبر "مزراع التين والزيتون الجميلة"، وقدر أن عدد سكانها حوالي 600 نسمة.[6] عام 1882، أجرى صندوق استكشاف فلسطين الغربية مسحاً للبلدة ووصفها بأنها "قرية صغيرة إلى حد ما على أرض مرتفعة، مع بساتين أشجار الزيتون حولها، وفيها ثلاث أماكن مقدسة".[7]

الانتداب البريطانيعدل

في عام 1917، سقطت كفل حارس بيد الجيش البريطاني، ودخلت القرية مع باقي فلسطين مظلة الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1920 حتى وقوع النكبة.

أجرت سلطات الانتداب البريطاني تعدادا عاما للسكان عام 1922، وقد بلغ عدد السكان حوالي 373 نسمة،[8] ثم ازداد عددهم حتى وصل إلى 562 نسمة جميعهم مسلمين في تعداد عام 1931.[9] أما في تعداد عام 1945، فبلغ عدد السكان حوالي 770 نسمة وجميعهم مسلمون.[10]

قرار تقسيم فلسطينعدل

 
خارطة تقسيم فلسطين عام 1947، تظهر كفل حارس ضمن المنطقة المحددة للعرب.

قامت هيئة الأمم المتحدة عام 1947 بمحاولة لإيجاد حل الصراع العربي اليهودي القائم على فلسطين، وقامت هيئة الأمم بتشكيل لجنة "UNSCOP" المتألّفة من دول متعدّدة باستثناء الدّول دائمة العضوية لضمان الحياد في عملية إيجاد حلّ للنزاع.

قامت اللجنة بطرح مشروعين لحل النزاع، تمثّل المشروع الأول بإقامة دولتين مستقلّتين، وتُدار مدينة القدس من قِبل إدارة دولية. وتمثّل المشروع الثاني في تأسيس فيدرالية تضم كلا من الدولتين اليهودية والعربية. ومال معظم أفراد اللجنة تجاه المشروع الأول والرامي لتأسيس دولتين مستقلّتين بإطار اقتصدي موحد. وقامت هيئة الأمم بقبول مشروع اللجنة الدّاعي للتقسيم مع إجراء بعض التعديلات على الحدود المشتركة بين الدولتين، العربية واليهودية، على أن يسري قرار التقسيم في نفس اليوم الذي تنسحب فيه قوات الانتداب البريطاني من فلسطين.وكانت كفل حارس في ذلك الوقت إدارياً ضمن ناحية الجماعينيات من نواحي قضاء نابلس، التي تم الحاقها بالدولة العربية المُقترحة.[11]

الحكم الأردنيعدل

في أوائل خمسينيات القرن العشرين أتبعت كفل حارس للحكم الأردني بين حربي 1948 و1967، وكان عدد سكانها آنذاك حوالي 1,341 نسمة عام 1961.[12]

النكسةعدل

سقطت كفل حارس في يد الاحتلال بعد حرب النكسة، وقد صادرت سلطات الاحتلال مساحات شائعة من أراضي كفل حارس والبلدات المجاورة وأقامت عليها المشاريع الاستيطانية المتمثلة في إقامة مستوطنة أرئيل عام 1978م، ولاحقاً طريق "عابر السامرة" السريع.

السلطة الفلسطينيةعدل

بعد تأسيس السلطة الفلسطينية، استلمت السلطة الوطنية الفلسطينية بلدة كفل حارس، ووضعتها تحت السيطرة المدنية الفلسطينية حسب اتفاقيات أوسلو. قسمت أراضي البلدة إلى قسمين: الأول شكل حوالي 42% وعرف باسم المنطقة "ب"، بينما القسم الآخر والذي شكل النسبة المتبقية عرف باسم المنطقة "ج". وأتبعت البلدة إدارياً لمحافظة سلفيت، وأصبحت بلدية.[3]

الجغرافياعدل

تقع بلدة كفل حارس في وسط فلسطين، في الجزء الشمالي الغربي من الضفة الغربية، في الناحية الشمالية الشرقية من محافظة سلفيت، على التلال الغربية من سلسلة الجبال المركزية الممتدة من الشمال إلى الجنوب في الضفة الغربية على ارتفاع (500) متراً عن سطح البحر، على طريق نابلس - يافا القديمة. تبعد بلدة كفل حارس عن مدينة سلفيت حوالي 6 كم إلى الشمال منها.[3]

الحدودعدل

يحد بلدة كفل حارس من الشرق أراضي قريتي مردة وقيرة، أما من الشمال فيحدها أراضي بلدة دير استيا وقرية زيتا جماعين، ومن الغرب بلدتي دير استيا وحارس، أما من الجنوب فيحدها أراضي بلدة سلفيت.[3]

المناخعدل

مناخ كفل حارس هو مناخ متوسط معتدل، ففي الشتاء تتعرض البلدة للرياح الجنوبية الغربية القاسية الماطرة وأحيانا إلى رياح شمالية شرقية جافة باردة نسبيا. أما معدل سقوط الأمطار هو حوالي 589 مليمتراً في السنة. وعلى العموم فإن معدل درجة الحرارة في الشتاء نادرا ما يصل إلى صفر مئوي وفي الصيف قلما تزيد على 39.9 درجة مئوية ويمكننا القول بأن معدل درجة الحرارة السنوي يتراوح بين 3-29 م.

وفي أوائل نيسان تأخذ الرياح الخماسينية بالهبوب وهذه رياح جافة تحمل معها كثيرا من الرمال والغبار وهي تأتينا من الجنوب وينقطع هبوب الرياح الخماسينية كلما اقترب فصل الصيف وتهب أيضا على البلدة رياح دافئة في أواخر الصيف وأوائل الخريف وتعجل بإنهاء موسمي العنب والتين. وعلى العموم فإن مناخ كفل حارس حار وجاف في الصيف، ماطر وبارد في الشتاء.

السكانعدل

دخلت فلسطين وفود كبيرة عبر العصور من تجار وغيرهم وذلك لموقعها الهام كنقطة وصل بين القارات، ومركز للحضارات والأديان. يبلغ عدد سكان كفل حارس حاليا حوالي 4,084 نسمة جميعهم من المسلمين وذلك حسب التعداد العام للسكان 2017 الذي أجراه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.[2]

التطور العددي لسكان بلدة كفل حارس
السنة تقدير (1870)[6] تعداد (1922)[8] تعداد (1931)[9]
تعداد (1945)[10] تعداد (1961)[12] تعداد (1997)[13] تعداد (2007)[14] تقدير (2012)[14] تعداد (2017)[2]
التعداد السكاني 600 373 562 770 1,341 2,352 3,213 3,605 4,084

عائلات كفل حارسعدل

يبلغ عددها أحد عشر عائلة تنحدر من أصول متنوعة، وهي: بوزية، صالح، أبو يعقوب، جبر، شقور، عبيد، أبو حماد، القاق، صلاح، الفار، قيشاوي. تتفرع إلى عائلات صغيرة.

البنية التحتيةعدل

يدير البلدة اليوم مجلس بلدي ينتخب أعضائه كل أربع سنوات. ويشرف على تقديم خدمات المياه والكهرباء وجمع النفايات الصلبة والتخلص منها وغيرها.

 
مبنى بلدية كفل حارس

التعليمعدل

يعتبر التعليم في بلدة كفل حارس من القطاعات المهمة والرائدة، كان التعليم خلال العهد العثماني عن طريق الكتاتيب، فقد كانت تدرس العلوم القرآنية، والحساب، واللغة العربية. لم يكن في حينه التعليم سهل المنال، فالأوضاع الاقتصادية والتقلبات السياسية بعد الحرب العالمية الأولى اضطرت الكثير من الطلاب إلى الانسحاب وترك التعليم والتوجه للعمل في الأراضي والزراعة واحتراف بعض المهن. تضم بلدة كفل حارس اليوم عدة مدارس حكومية للمستويات كافة ولكلا الجنسين، بالإضافة إلى روضات للأطفال.

الصحةعدل

تضم بلدة كفل حارس عددا من المؤسسات الصحية، منها عيادة صحية الحكومية وأخرى خاصة، بالإضافة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وصيدليتان.

السياحة والآثارعدل

المساجد والمقامات الدينيةعدل

تعرف قرية كفل حارس بكثرة الأماكن الدينية فهي تضم قبور عدد من الأنبياء مثل مقام النبي ذي الكفل، ومقام خادم صلاح الدين والذي يُطلق اليهود عليها اسم مقام النبي يوشع بن نون، ومقام النبي ذي النون. بالإضافة إلى قبر ذي اليسع، وبنات يعقوب والمعروف ببنات الزاوية، وأيضاً خربة دير بجال.

محاولات الاحتلال تزوير التاريخعدل

تشير معطيات وزارة السياحة والآثار الفلسطينية؛ إلى أن الاحتلال يتعمدون تزوير تاريخ وتغيير أسماء المقامات الإسلامية، حيث قاموا بما يتماشى مع معتقداتهم بإطلاق القصص والروايات المزيفة حول تاريخ تلك الآثار القديمة.[15][16]

تعرضت المقامات عام 1991 والمسجد الكبير في البلدة إلى محاولة حرق المصاحف والسجاد فيها. عام 2012، حطم المستوطنون بعض القبور الكائنة بجانب مقام النبي ذي الكفل، وكتبوا شعارات عنصرية.[17][18]

الخرب والآثارعدل

تحتوي بلدة كفل حارس على العديد من المواقع الأثرية التي تعكس تنوعا حضاريا يعود لحقب زمنية مختلفة، دمر عدد منها وتعرض بعضها للنبش، والتنقيب، والتخريب، والإهمال.

البلدة القديمةعدل

الاقتصادعدل

الزراعةعدل

تعد الزراعة القطاع الاقتصادي الرئيسي في البلدة، تنتج البلدة محاصيل الزيتون، والتين، واللوز، والحمضيات، والقمح وبعض الخضراوات. لكن التوسع العمراني للبلدة والتوسع في البنية التحتية وفتح الشوارع قلص المساحات المزروعة من الأراضي الزراعية.

تراجعت في السنوات الأخيرة أعداد الثروة الحيوانية بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وقلة المساحات الحيوية نتيجة الجدار والاستيطان، وأيضاً تعتبر مشكلة الخنازير البرية التي يطلقها المستوطنون من أكبر المشاكل التي تؤثر على القطاع الزراعي في كفل حارس خاصة والمحافظة عامة.

الاستيطانعدل

مستوطنة أرئيلعدل

تقع مستوطنة أرئيل التي أقيمت عام 1978 جنوب بلدة كفل حارس، حيث تعد أكبر تجمع ومركز الاستيطان في منطقة شمال الضفة الغربية، وقد أنشئت على أراضي بلدتي سلفيت وكفل حارس، وقرى مردة، واسكاكا وياسوف. حيث تم الاستيلاء على مساحات واسعة من الأراضي. [19]

طريق عابر السامرةعدل

ومن الناحية الإستراتيجية السياسية جرى إتمام شق ما يسمى "طريق عابر السامرة" أو "طريق 5" الذي يمتد من الخط الأخضر غربي محافظة سلفيت، باتجاه الشرق والجنوب الشرقي، وصولًا إلى الأغوار الوسطى، بما يشمل توسيع النفوذ الاستعماري في (حوض مستعمرة أرئيل)؛ وهذا ما يعني السيطرة الكاملة على أراضي قرى وبلدات محافظتي نابلس ورام الله وفصلهما عن بعضهما بثكنة استيطانية واسعة؛ وتفصل الأغوار عن وسط الضفة الغربية؛ وتحول أراضي محافظة سلفيت حتى الخط الأخضر إلى معزل كبير. [19][20]

اقتحامات المستوطنينعدل

تتعدد مخاطر اقتحامات المستوطنين لبلدة كفل حارس خلال زيارتهم المتكررة للمقامات الدينية؛ تبدأ بفرض منع التجوال في البلدة من وقت بدء الزيارة حتى فجر اليوم التالي، والتعرض لممتلكات سكان البلدة وتدميرها، والتعرض للمواطنين وقتلهم حيث ارتقت الفتاة ابتسام بوزية عام 1989 برصاص المستوطنين خلال اقتحامهم البلدة وهي في بيتها.[21]


معرض صورعدل

مواضيع ذات صلةعدل

مصادرعدل

  1. ^    "صفحة كفل حارس في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2019. 
  2. أ ب ت التعداد العام للسكان 2017 - الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني نسخة محفوظة 28 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت ث ملف بلدة كفل حارس، معهد الأبحاث التطبيقية - القدس (أريج). نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب ت ث ج ح خ Finkelstein et al, 1997, p. 460
  5. ^ Robinson and Smith, 1841, vol 3, Appendix 2, p. 127 نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب Guérin, 1875, p. 161 نسخة محفوظة 08 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Conder and Kitchener, 1882, SWP II, pp. 284-285 نسخة محفوظة 28 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب Barron, 1923, Table IX, Sub-district of Nablus, p. 25 نسخة محفوظة 26 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب Mills, 1932, p. 61.
  10. أ ب حكومة فلسطين الانتدابية، دائرة الإحصاءات، عام 1945، صفحة 18 نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Tom Segev: Palestine, Jews and Arabs under the British Mandate (2001)
  12. أ ب حكومة الأردن، دائرة الإحصاءات، 1964، صفحة 26 نسخة محفوظة 06 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ النتائج النهائية للتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 1997 - الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني - منطقة سلفيت نسخة محفوظة 22 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. أ ب التجمعات السكانية في محافظة سلفيت حسب نوع التجمع، وتقديرات اعداد السكان، 2007-2016 نسخة محفوظة 31 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ "جاري التحويل". www.palinfo.com. مؤرشف من الأصل في 6 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2018. 
  16. ^ "مقامات كفل حارس.. عندما يُزوَّر التاريخ لصناعة وجود وهمي - المركز الفلسطيني للإعلام". www.palinfo.com. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2018. 
  17. ^ "بالصور والفيديو : دنيا الوطن في المقامات الإسلامية في بلدة كفل حارس .. قصة وحقائق". www.alwatanvoice.com. مؤرشف من الأصل في 6 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2018. 
  18. ^ kefelharis، ابواب المقامات الاسلامية في كفل حارس ؟؟؟، اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2018 
  19. أ ب "مركز المعلومات الوطني الفلسطيني". info.wafa.ps. مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2018. 
  20. ^ الإخباري، موقع رام الله. "الاستيطان يبتلع سلفيت خلال العام 2017". موقع رام الله الإخباري. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2018. 
  21. ^ [https://web.archive.org/web/20190328070413/http://alna3noosh.own0.com/t4002-topic "������� ������ �����"]. alna3noosh.own0.com. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2018. 

وصلات خارجيةعدل