افتح القائمة الرئيسية
شاه رضا بهلوي، زوجته تاج الملوك بهلوي وبناتهما، 8 يناير 1936
كشف الحجاب في قم

كشف الحجاب في إيران أو نزع الحجاب في إيران (بالفارسية: کشف حجاب در ایران) تشير إلی حقبة في تاريخ إيران وهو قانون تم التصويت عليه في ظل حكومة محمد علي فروغي ثم محمود جام، بناء على اقتراح من شاه إيران رضا شاه. في 8 يناير 1936، أصدر الحاكم الإستبدادي الموالي للغرب رضا شاه مرسوماً يُحظر كل الحجاب (الحجاب ووشاح والشادور) بشكل مفاجئ وسريع وقوي.[1][2][3][4][5] كما حظرت الحكومة العديد من أنواع الملابس التقليدية للذكور، مدعية أن "الغربيين الآن لن يضحكو علينا".[6][7][8] وضمّت الحكومة هذا الاجراء في تطور برنامج حقوق المرأة من التغريب والتحديث في المجتمع.[9][7][8]

وتعرّض هذا القانون لانتقادات كثيرة من قبل علماء الدين الإيرانيين وكذلك الشعب الإيراني المتدينين وربّما يعتبر الموضوع الأكثر إثارة للجدل في فترة حكومة رضا شاه في إيران. يُعتبر اليوم هذه الظاهرة (كشف الحجاب) في إيران انتهاكا للحرّية وكرامة المرأة المسلمة، واستفزازا وجريمة ضد الإسلام.[10][11]

محتويات

تمهيد الأرضيةعدل

سياسة تغيير الملابسعدل

سياسة "تغيير الملابس" كانت واحدة من السياسات الثقافية لرضا شاه وأعقب مرارا وتكرارا بضع سنوات بعد توطيد السلطة. تمّ تصويت قانون "اتحاد ملابس الإيرانيين داخل البلاد"، في 31 ديسمبر 1928 في مجلس الشوری الوطني آنذاك. ووفقا للقرار، "باستثناء بعض رجال الدين، لا بد لجميع المواطنين الذكور الإيرانيين في داخل البلاد أن يرتدو الملابس الموحدة." والباقي من هذا القانون ينصّ على أن المخالفين للقانون يحكم عليهم الغرامات وإنفاذ القانون سوف تبدأ في فروردين 1308 (مارس 1929).[12]

رحلة رضا خان إلى تركياعدل

ووفقا للمؤرخين زيارة رضا شاه لتركيا في 1934، كانت مؤثرة علی موقفه بالنسبة لتخلّف الإيرانيين من الأتراك وجعلته عازما علی تنفيذ "كشف الحجاب".[13] كما أشار صدر الأشراف في ذكرياته علی تأثير رحلة تركيا علی رضا شاه حيث كتب: «وبعد رحلته إلی تركيا كان رضا شاه في كثير من الأحيان وضمن إشارة الى التقدم السريع في تركيا يشجّع ويتحدّث عن كشف حجاب النساء وحريتهنّ.[14]» فبعد عودته من تركيا حاول رضا شاه على الفور بتنفيذ وتطبيق ما تعلّمَه من نظيره التركي.[15]

في فترة ما بين 1313-1314 هـ.ش تم تنفيذ التدابير الترويجية من أجل تهيئة الرأي العام لكشف الحجاب. فتم عقد العديد من المهرجانات والاجتماعات في هذا الصدد في طهران ومدن أخرى.[16] وسعيا لتحقيق هذه السياسة، أمرت وزارة التربية والتعليم المدارس في البلاد بعقد مراسيم الاحتفال و الفرح والمحاضرات بدون الحجاب. كما نشرت الصحف مقالات تنتقد الحجاب.[17]

قانون كشف الحجابعدل

 
رضا شاه بين نساء قومية لور بعد تنفيذ قانون كشف الحجاب

تمّ إصدار أمر كشف الحجاب في 8 يونيو 1936. في هذا اليوم، عقد احتفال من قبل علي اصغر حكمت في المَعلَم الابتدائي بحضور رضا شاه. وحضر في الاحتفال زوجة وابنة الملك ومجموعة من زوجات الوزراء والمحامين بدون الحجاب.[18] شجع الملك ضمن خطابه جميع النساء إلى التوقف عن استخدام الحجاب.[19] من هذا التاريخ فصاعدا تم إعلان حظر استخدام الشادور أو الحجاب باستثناء القبعات الأوروبية. لم يكن يُسمح للنساء المحجّبات من دخول الشوارع أو استخدام المركبات. كما لم يسمح لأصحاب المحال التجارية لبيع السلع للنساء المحجبات.[20] والنساء التي كنّ يحضرن مع الحجاب في الأماكن العامة كنّ يواجهن الهجوم والتدنيس من قبل الشرطة.[21]

 
زيارة رضا شاه ومحمد رضا بهلوي (ولي العهد) عن صفوف الطلاب في مازندران

إنفاذ القانونعدل

ومن أجل تنفيذ هذا المرسوم، أمرت الشرطة بإزالة الحجاب جسديا من أي امرأة كانت ترتديها علنا. وتعرضت النساء للضرب، وتمزق حجابهن وشادراتهن، وتفتيش منازلهن بالقوة.[1][2][3][6][7][22][23] سمح لضباط الشرطة ملاحقة النساء المحجبات ودخول بيوتهنّ وتفتيش صناديق الملابس، وإذا وجدوا الشادور يجلبوه كالغنيمة أو يمزقوه. وأمرت وزارة التربية والتعليم أيضا بأنه يجب كشف الحجاب عن المعلمين والطلاب في جميع مدارس البنات وإلا لا يمكن دخولهنّ في المدارس.[14] وصدرت أوامر لجميع حكام الاقاليم أيضا لرفض قبول النساء المحجبات اللاتي يأتين إلی الدوائر. لكن في المقابل كانت الشرطة مسؤولة عن أمن النساء غير المحجبات والتجنب من أي نوع من عدم الاحترام تجاههنّ.

أعمال كشف الحجاب في المدن الدينية كانت مرافقة مع المزيد من المشاكل. علی سبيل المثال في مدينة قم هدّدت المدرسات بالاستقالة. وكذلك العديد من سكان المدينة بسبب نشر الأنباء عن كشف الحجاب كانوا يمنعون الفتيات للذهاب إلى المدرسة. وتمّ تثبيت الإعلانات من قبل الشعب ضد كشف الحجاب على جدران المدينة. في مدينة مشهد كانت المرآئيب الموجودة في المدينة ملزمة بعدم ركب النساء المحجبات.[24]

حتى تنازل رضا شاه في عام 1941، اختار العديد من النساء ببساطة البقاء في منازلهن وعدم مغادرتها لتجنب مثل هذه المواجهات المحرجة.[1][6][7][8] وحدث تصعيد أكبر بكثير من العنف في صيف عام 1935 عندما أمر رضا شاه جميع الرجال لارتداء قبعات الرامي على الطراز الأوروبي، الذي كان بامتياز الغربية. وأثار ذلك مظاهرات غير عنيفة واسعة النطاق في تموز/يوليو في مدينة مشهد، وقمعها الجيش بوحشية، مما أسفر عن مقتل أكثر من 1600 شخص (بمن فيهم النساء والأطفال).[2][4][6][7][23]

ردود أفعالعدل

بدأ أول رد فعل جادّ لرجال الدين ضد كشف الحجاب من مدينة شيراز. في حفل عقد في مدرسة شابور وحضره وزير التربية والتعليم "حكمت". في هذا الاحتفال ظهر بعض من الفتيات الصغيرات على الساحة وفجأة كشفن عن حجابهن وبدأن يرقصن. دفع هذا الحادث حتى احتجاج بعض المشاركين في الاجتماع. في اليوم التالي، عقد اجتماعا في مسجد الوكيل في شيراز بواسطة السيد حسام الدين فال أسيري. هو في هذا الاجتماع قام بانتقاد أداء النظام وحذّر الشعب لرعاية مؤامرات النظام. وبعد هذا الخطاب تمّ اعتقاله على الفور و أرسل إلى السجن.[25] وقد أعلن بعض رجال الدين الإيرانيين احتجاجاتهم علی قانون كشف الحجاب، مثل آية الله السيد ابوالقاسم كاشاني والحاج السيد محمود إمام جمعة طهران آنذاك والسيد أبوالحسن طالقاني الذي اعتقل مرارا بسبب اعتراضه علی هذا القانون وكذلك ابنه السيد محمود طالقاني والذي تم اعتقاله بسبب الاحتجاج علی هذا القانون.

 
صورة تاريخية لمسجد كوهرشاد في مدية مشهد

حادثة مسجد كوهرشادعدل

حادثة مسجد كوهرشاد وقعت في يونيو 1935 مـ عقب تجمع الناس في مسجد كوهرشاد بمدينة مشهد احتجاجا على قانون تغيير الملابس والتي سحقت بشدة من قبل القوات الحكومية البهلوية. واجه قانون تغيير الملابس في زمن حكومة رضا شاه احتجاجا واسعا من قبل رجال الدين. فتجمّع علماء الدين في مشهد في بيت آية الله يونس أردبيلي وقرروا إرسال وفد للتفاوض مع رضا شاه واختاروا آية الله السيد حسين الطباطبائي القمي كممثّل لهم. ذهب آية الله الطباطبائي القمي إلی طهران وبعد دخوله حديقة سراج الملك، وتمّ محاصرة الحديقة من قبل القوات الحكومية وأصبح آية الله الطباطبائي القمي تحت سيطرة السلطات وتمّ اعتقاله.".[26] وطلب رجالُ الدين عبر إعلانات في مشهد، أن يقوموا باعتصام في مسجد كوهرشاد احتجاجا على السياسات الدينية والاجتماعية والقيود المفروضة على آية الله القمي. والتحق علماء الدين أنفسهم إلی الاعتصام وألقوا خطابات للناس حول القضايا الجارية في البلاد.[27] عقب تجمع الناس في المسجد وإلقاء الخطابات من قبل مختلف رجال الدين، حاصر القوات الحكومية أطراف الحضرة الرضوية والتي يقع مسجد كوهرشاد داخلها وطلبوا من الناس أن يتفرقوا ويتركوا الاعتصام. لكن لم يترك الناس الاعتصام وكانوا مجتمعين في المسجد جنبا إلى جنب رجال الدين. وأخيرا تم إصدار أوامر للقبض علی الذين قد حرّضوا الناس علی هذا الإحتجاج وقامت القوات الحكومية بإغلاق أبواب الحضرة الرضوية واطلاق النار على الناس. يذكر أن أكثر من 1600 شخصا قتلوا في هذه الحادثة.[28]

إلغاء قانون كشف الحجابعدل

بعد وصول محمد رضا بهلوي إلي الحكم عام 1320، ظهرت مجموعة من النساء بالشادور في الأماكن العامة احتجاجا لقانون كشف الحجاب، لكن لم تقم القوات الحكومية بقمعهنّ. وفي سبتمبر من العام نفسه، كتب أيةالله أبوالقاسم الكاشاني رسالة إلى رئيس الوزراء يريد عبرها تخفيف الضغط على النساء المحجبات. وفي عام 1323 هـ.ش كتب آية الله السيد حسين الطباطبائي القمي رسالة إلى الملك الجديد وطلب منه إلغاء قانون "كشف الحجاب إلزامي". وأخيرا، وبعد معارضة العلماء ومقاومة الشعب، تم إلغاء قانون كشف الحجاب.[29] كذلك صدرت فتاوي آية الله حسين البروجردي وآية الله محمد تقي الخوانساري في تلك الأيام التي تشير إلی فرض الحجاب وحظر السفور و شجع الناس على ارتداء الحجاب من الناحية الثقافية والدينية.[30]

تذكارعدل

أقيم معرض "كشف الحجاب بداية الغزو الثقافي" في طهران والذي بدأ لإجراءات حكومة الشاه رضا بهلوي في ثلاثينيات القرن الماضي في نزع حجاب المرأة الإيرانية. وخرج المعرض للعلن وثائق ومستندات لأول مرة توضح الأساليب التي انتهجت لدفع الإيرانيين رجالا ونساء بالقوة لتغيير طرق لباسهم والتوجه نحو الطراز الغربي. إن المعروضات تشتمل على مستندات تاريخية وقرارات إدارية وتقارير حكومية تكشف عن فترة قاسية من تاريخ الحياة العامة في إيران. وقد شارك يهود ومسيحيون وزرادشتيون وقدّموا في المعرض أبحاثا حول لباس المرأة والعفة في الأديان المختلفة. وتظهر تماثيل ومجمسات على مساحة المعرض، الطرق التي كانت تتبع في نزع حجاب النساء في الشوارع والأسواق على أيدي رجال الشرطة.[31]

مصادرعدل

  1. أ ب ت هوما هودفار (fall 1993). The Veil in Their Minds and On Our Heads: The Persistence of Colonial Images of Muslim Women, Resources for feminist research (RFR) / Documentation sur la recherche féministe (DRF), Vol. 22, n. 3/4, pp. 5–18, Toronto: Ontario Institute for Studies in Education of the University of Toronto (OISE), ISSN 0707-8412
  2. أ ب ت Milani, Farzaneh (1992). Veils and Words: The Emerging Voices of Iranian Women Writers, Syracuse, New York: Syracuse University Press, pp. 19, 34–37, ISBN 9780815602668
  3. أ ب Paidar, Parvin (1995): Women and the Political Process in Twentieth-Century Iran, Cambridge Middle East studies, Vol. 1, Cambridge, UK; New York: مطبعة جامعة كامبريدج, pp. 106–107, 214–215, 218–220, ISBN 9780521473408
  4. أ ب Majd, Mohammad Gholi (2001). Great Britain and Reza Shah: The Plunder of Iran, 1921–1941, Gainesville: University Press of Florida, pp. 209–213, 217–218, ISBN 9780813021119
  5. ^ Curtis, Glenn E.; Hooglund, Eric (2008). Iran: A Country Study, 5th ed, Area handbook series, Washington, DC: Federal Research Division, مكتبة الكونغرس, pp. 28, 116–117, ISBN 9780844411873
  6. أ ب ت ث Katouzian, Homa (2003). "2. Riza Shah's Political Legitimacy and Social Base, 1921–1941" in Cronin, Stephanie: The Making of Modern Iran: State and Society under Riza Shah, 1921–1941, pp. 15–37, London; New York: روتليدج; Taylor & Francis, ISBN 9780415302845
  7. أ ب ت ث ج Katouzian, Homa (2004). "1. State and Society under Reza Shah" in Atabaki, Touraj; Zürcher, Erik-Jan: Men of Order: Authoritarian Modernisation in Turkey and Iran, 1918–1942, pp. 13–43, London; New York: أي بي توريس, ISBN 9781860644269 وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "Katouzian4" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  8. أ ب ت Katouzian, Homa (2006). State and Society in Iran: The Eclipse of the Qajars and the Emergence of the Pahlavis, 2nd ed, Library of modern Middle East studies, Vol. 28, London; New York: أي بي توريس, pp. 33–34, 335–336, ISBN 9781845112721 وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "Katouzian6" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  9. ^ Katouzian, Homa (2003). "2. Riza Shah's Political Legitimacy and Social Base, 1921–1941" in Cronin, Stephanie: The Making of Modern Iran: State and Society under Riza Shah, 1921–1941, pp. 15–37, London; New York: روتليدج; Taylor & Francis, (ردمك 9780415302845)
  10. ^ "قسمت4؛ سریال « معمای شاه » با زیرنویس انگلیسی وکیفیت720p، شبکه جهانی جام جم". 2016-11-22. 
  11. ^ "The removing of Hijab". 7 février 2013. 
  12. ^ تغيير الملابس وكشف الحجاب وفقا للوثائق، عام 1378 هـ.ش، وثيقة رقم 2، ص11-10.
  13. ^ مكي، حسين- تاريخ 20 عاما لإيران، عام 1358 هـ.ش - المجلد 6- ص 157
  14. أ ب محسن صدر (صدر الأشراف)، ذكريات صدرالاشراف، عام 1364 هـ.ش- ص 302.
  15. ^ تورج أتابكي- التحديث السلطوي: المجتمع والحكومة في عصر رضا شاه- الترجمة: مهدي حقيقت‌ خواه- طهران: دار النشر ققنوس- عام 1385 هـ.ش- ص 220.
  16. ^ مدني، جلال الدين- التاريخ السياسي المعاصر في إيران- مجلد 1- ص 120.
  17. ^ صفائي، إبراهيم- رضا شاه في مرآة الذكريات- عام 1365 هـ.ش- طهران: قسم الكتابة في وزارة الثقافة والفن- ص 102
  18. ^ حكمت، علي اصغر- ثلاثون ذكريات من عصر بهلوي الميمون- عام 1355 هـ.ش- طهران: دار نشر وحيد- ص 90
  19. ^ غرامي، محمد‌ علي،- تاريخ رضا شاه الكبیر، مجلد 1، ص 62
  20. ^ أفيري، بيتر- تاريخ إيران المعاصر، المجلد 2، ص 72.
  21. ^ كاتوزيان، محمد علي- اقتصاد إيران السياسي- ترجمة محمد رضا نفيس- طهران: دار نشر بابيروس، 1366 هـ.ش، ص 176.
  22. ^ Fatemi, Nasrallah Saifpour (1989). Reza Shah wa koudeta-ye 1299 (Persian), Rahavard – A Persian Journal of Iranian Studies, Vol. 7, n. 23, pp. 160–180, Los Angeles: Society of the Friends of the Persian Culture, ISSN 0742-8014
  23. أ ب Beeman, William Orman (2008). The Great Satan vs. the Mad Mullahs: How the United States and Iran Demonize Each Other, 2nd ed, Chicago: دار نشر جامعة شيكاغو, pp. 108, 152, ISBN 9780226041476
  24. ^ ظهير نجاد إرشادي، مينا- مجلة السياسة الخارجية- السنة التاسعة- خاص لدراسات المرأة
  25. ^ صلاح، مهدي- كشف الحجاب (الأرضية، وردود الأفعال والنتائج)- طهران: دار نشر مؤسسة الدراسات والأبحاث السياسية- عام 1384 هـ.ش- ص 103
  26. ^ مكي، حسين- تاريخ 20 عاما لإيران، عام 1362 هـ.ش - المجلد 6- ص 253
  27. ^ بصيرت منش، حامد- "السياسات الدينية في رضا شاه الحكومة"، تاريخ إيران المعاصر- 1375 هـ.ش- الكتاب العاشر- طهران، معهد البحوث والدراسات الثقافية- ص459.
  28. ^ شوشتري، محمد علي- الذكريات السياسية- 1379- ص82-83.
  29. ^ زيبائي نجاد محمد رضا ومحمد تقي السبحاني- مقدمة إلى نظام شخصية المرأة في الإسلام- 1379 هـ.ش- دار نشر مكتب دراسات وبحوث المرأة- ص 163.
  30. ^ بوذرجمهري، مهستي- كشف الحجاب- طهران: مؤسسة الدراسات والأبحاث السياسية - 1384 هـ.ش- ص 14-15
  31. ^ "معرض يوثق لمحاولات رضا بهلوي نزع حجاب الإيرانيات". الجزيرة.نت. 12 يونيو 2008. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018.