كريس براينت

سياسي بريطاني

كريستوفر جون براينت (بالإنجليزية: Chris Bryant)‏ (ولد في 11 يناير 1962) هو سياسي ويلزي وكاهن سابق، عمل نائبًا لرئيس مجلس العموم من عام 2008 إلى 2009 ووزير أوروبا وآسيا من عام 2009 إلى 2010. عمل لاحقًا في حكومة الظل وزيرًا لشؤون الثقافة والإعلام والرياضة والقائد الظل لمجلس العموم من 2015 إلى 2016. كان عضوًا في حزب العمال، ونائبًا في البرلمان عن دائرة رونذا الانتخابية منذ 2001.

كريس براينت
(بالإنجليزية: Chris Bryant)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Official portrait of Chris Bryant crop 2.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 11 يناير 1962 (59 سنة)[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
كارديف[3]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
عضو البرلمان الثالث والخمسون للمملكة المتحدة   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
7 يونيو 2001  – 11 أبريل 2005 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2001  [لغات أخرى] 
الدائرة الإنتخابية رونذا 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة الثالث والخمسون  [لغات أخرى] 
عضو البرلمان الرابع والخمسون للمملكة المتحدة   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
5 مايو 2005  – 12 أبريل 2010 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2005  [لغات أخرى] 
الدائرة الإنتخابية رونذا 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة الرابع والخمسون  [لغات أخرى] 
وكيل وزارة الدولة للشؤون الخارجية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
9 يونيو 2009  – 11 مايو 2010 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 
عضو البرلمان الخامس والخمسون للمملكة المتحدة   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
6 مايو 2010  – 30 مارس 2015 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2010 
الدائرة الإنتخابية رونذا 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة الخامس والخمسون  [لغات أخرى] 
عضو برلمان المملكة المتحدة الـ56   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
7 مايو 2015  – 3 مايو 2017 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2015 
الدائرة الإنتخابية رونذا 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة السادس والخمسون  [لغات أخرى] 
وزير دولة - ظل - للثقافة والإعلام والرياضة   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
11 مايو 2015  – 13 سبتمبر 2015 
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
زعيم ظل مجلس العموم   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
13 سبتمبر 2015  – 26 يونيو 2016 
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية ريبون كودسون  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  ومؤلف،  وكاتب سيناريو،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب المحافظين (–1986)
حزب العمال البريطاني (1986–)  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في بي بي سي  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات

ولد في كارديف، درس براينت في مدرسة شلتنهام الخاصة قبل دراسة اللغة الإنجليزية في كلية مانسفيلد، أوكسفورد. بعد التخرج مع شهادة أخرى في علم الإلهيات، عمل قسًّا في كنيسة إنجلترا بالإضافة إلى اضطلاعه بأعمالٍ في هيئة الإذاعة البريطانية ومؤسسة الهدف المشترك. انتُخب عن دائرة رونذا في الانتخابات العامة لعام 2001، بواحدة من أكبر الغالبيات في البلاد.  

بدايات مسيرته السياسيةعدل

بعد ترك القسوسة عام 1991، قام براينت بخطوة راديكالية في مسيرته وبدأ العمل وكيلًا للانتخابات في دائرة هولبورن وسانت بانكراس الانتخابية التابعة لحزب العمال، إذ ساعد فرانك دوبسون بالاحتفاظ بمقعده في الانتخابات العامة لعام 1992. من عام 1993 كان مسؤولًا في الإدارة المحلية لحزب العمال؛ عاش في هكني وانتُخب لمجلس بلدية هكني عام 1993، مُمثلًا دائرة ليبريدج وعمل حتى عام 1998.[4][5] أصبح رئيس الحركة الاشتراكية المسيحية.[6] من عام 1994 إلى عام 1996 كان مدير مؤسسة الهدف المشترك الخيرية في لندن.[7]

في عام 1996 أصبح كاتبًا متفرغًا، يكتب سيرًا ذاتية عن ستافورد كريبس وغليندا جاكسون. كان مرشح حزب العمال عن دائرة ويكوم الانتخابية في الانتخابات العامة لعام 1997 (خسر بفارق 2,370 صوتًا)، ومدير الشؤون الأوروبية في البي بي سي من عام 1998.

مسيرته البرلمانيةعدل

فاجأ انتخابه لمقعد حزب العمال الآمن عن دائرة رونذا الانتخابية في جنوب ويلز عام 2000، العديد من الأشخاص نظرًا لخلفية براينت – مثليّ، وكاهن أنجليكي سابق، وشخصٌ كان متوجهًا إلى حزب المحافظين وهو طالب. يقول حول انتخابه المفاجئ، «سقطت عن الكرسي، وبالتأكيد سقط خصومي أيضًا». قدم اثنان وخمسون شخصًا طلبًا للترشح وبالنسبة للفوز فإن عضوًا من المجلس المحلي هو المفضل. احتفظ بالمقعد دون عناء في الانتخابات العامة لعام 2001 بأغلبية 16,047 صوت، واحدة من أكبر الغالبيات في البلاد.

في عام 2003 صوت للاشتراك في الحرب العراقية.[8][9] هو عضو مجموعة أصدقاء إسرائيل التابعة لحزب العمال[10] ومجموعة أصدقاء فلسطين والشرق الأوسط التابعة لحزب العمال.[11]

من عام 2004 حتى 2007 كان براينت رئيس حركة حزب العمال من أجل أوروبا، خلفته النائبة ماري كريف. كان براينت أحد الموقعين على مبادئ مجتمع هنري جاكسون.

في 5 سبتمبر 2006، شارك مع سيون سيمون بتنسيق خطاب بارز موقع من قِبل 15 نائب من حزب العمال يدعون من خلاله إلى استقالة طوني بلير الفورية.[12]

كان براينت السكرتير البرلماني الخاص لوزير الدولة للشؤون الدستورية، تشارلي فالكونر. في تعديل غوردن براون الوزاري لخريف 2008، رُقي براينت من دوره سكرتيرًا برلمانيًا خاصًا لهارييت هارمان إلى المنصب الوزاري الخاص بنائب رئيس مجلس العموم المعروف أيضًا باسم النائب البرلماني لمجلس العموم. تلا هذا انتقال آخر في تعديل يونيو الوزاري لعام 2009، حين انتقل إلى وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث سكرتيرًا برلمانيًا لوزارة الشؤون الخارجية. في 13 أكتوبر 2009 عُيّن وزير أوروبا أيضًا.[13]

فضيحة التجسس الهاتفيعدل

في 11 مارس 2003، باعتباره طرف في تحقيق لجنة مجلس العموم المتخصصة بالثقافة والإعلام والرياضة بشأن الخصوصية وتدخل الصحافة، سأل ريبيكا وايد (الآن ريبيكا بروك) عما إذا كانت قد رشت ضباط الشرطة حقًا من أجل المعلومات. جالسةً بجانب أندي كولسون، محرر أخبار العالم، قالت «نعم». لاحقًا في ذلك العام اختُرق هاتف براينت من قِبل أخبار العالم، حقيقة عُرفت لشرطة العاصمة حين ضبطت معلومات مع المحقق الخاص غلين مولكير.[14] طلب براينت إجراء مراجعة قضائية لشرطة العاصمة إلى جانب طلب جون بريسكوت وبريان باديك، في محاولة لإجبارها على التواصل مع كل ضحايا التجسس الهاتفي من قِبل أخبار العالم. التزمت شرطة العاصمة بمسؤوليتها وربح تعويضات بمقدار 30,000 جنيه استرليني من أخبار العالم عام 2012.[15]

دعا براينت وقاد المناظرات البرلمانية بشأن إحالة فضيحة التجسس الهاتفي إلى هيئة المعايير والامتيازات في 9 سبتمبر 2010، وجلسة المناظرة الطارئة حول ما إذا كان ضروريًا إجراء تحقيقات قضائية في 6 يوليو 2011، مما أدى إلى إعداد تحقيق ليفيسون.

مناصبعدل

مراجععدل

  1. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/1026810930 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ معرف برلمان المملكة المتحدة: https://beta.parliament.uk/people/HMZwFU4B
  3. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/1026810930 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  4. ^ Minors, Michael; Grenham, Dennis. London Borough Council Elections 5 May 1994 (PDF). London Research Centre. ISBN 1-85261-207-X. مؤرشف (PDF) من الأصل في 13 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Minors, Michael; Grenham, Dennis; Vaid, Lovedeep. London Borough Council By-elections May 1990 to May 1994 (PDF). London Research Centre. ISBN 1-85261-200-2. مؤرشف (PDF) من الأصل في 08 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Moss, Stephen (18 March 2010). "Chris Bryant: 'I don't think of myself as a gay MP'". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 09 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Who's Who. A & C Black. January 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Did your MP support the rebels?". BBC News. 19 March 2003. مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Chalmers, Robert (6 August 2011). "Murdoch and me: How Chris Bryant brought a media mogul down to earth". The Independent. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Over-zealous attacks on Israel 'anti-semitism by proxy', says Labour MP Chris Bryant". The Independent. 29 March 2016. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Labour Friends of Palestine & the Middle East. Lfpme.org. Retrieved on 12 August 2013. نسخة محفوظة 11 February 2012 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Minister joins Blair exit demands". BBC News. 5 September 2006. مؤرشف من الأصل في 08 أغسطس 2007. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Webster, Philip (13 October 2009). "Brown downgrades Europe post in Cabinet reshuffle farce". The Times. London. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2010. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Rayner, Gordon (28 February 2012). "Phone hacking: 54 MPs and peers in Glenn Mulcaire notebooks". The Daily Telegraph. London. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 04 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Deans, Jason; Hill, Amelia; O'Carroll, Lisa (19 January 2012). "Phone hacking: News International to pay out to 37 victims". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)