كريستيان توبيرا

سياسية فرنسية

كريستيان توبيرا، هي سياسية فرنسية ولدت في عام 1952 في كايين عاصمة غويانا الفرنسية، وهي حالياً وزيرة العدل الفرنسية منذ 2012. وقد اثارت بعض الجدل في القوانين التي استحدثتها وزارتها مثل القانون الذي يسمح لزواج المثليين جنسياً في فرنسا. لديها تخصص في العلوم الاقتصادية، ولذلك كلفت عام 2008 من قبل رئيس فرنسا حينها، نيكولا ساركوزي، ببحث موضوع الشراكة الاقتصادية بين الاتحاد الاوربي وبين دول الكاريبي.

Christiane Taubira
(بالفرنسية: Christiane Taubira)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Christiane Taubira par Claude Truong-Ngoc juin 2013.jpg

وزارة العدل (فرنسا)
تولت المنصب
16 مايو 2012
رئيس الوزراء جان مارك أيرولت
مانويل فالس
معلومات شخصية
الميلاد 2 فبراير 1952 (العمر 68 سنة)
كايين, غويانا الفرنسية
الإقامة غويانا الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بانتيون أساس
جامعة باريس السوربون
جامعة بيير وماري كوري  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسية،  واقتصادية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب اليسار الراديكالي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

وفي عام 2013، وحين كانت وزيرة العدل الفرنسية وحافظة الأختام فانها تقدمت بمشروع قانون زواج المثليين في فرنسا.

هي كانت وراء اقرار قانون 21 أيار 2001 الذي يصنف ما حصل في القرن الخامس عشر من تجارة عبيد مورست على سكان أفريقيا، وهنود أمريكا، ، كجريمة ضد الإنسانية، ويعتبر هذا القانون قانون استذكاري [loi memorielle loi mémorielle].

كانت مرشحة حزب اليسار الراديكالي PRG في الانتخابات الرئاسية في عام 2002، وكانت كذلك نائبة برلمانية في غوايانا الفرنسية منذ 1993 إلى 2012.

سيرتهاالشخصيةعدل

ولدت كريستيان توبيرا لأم اسمها بيرتيل والتي كانت تعمل كموظف مساعد غير مرخص انجبت احدى عشر طفلاً وتوفت بعمر ال49 سنة. من بين الاطفال الاحدى عشر يوجد خمسة، من بينهم كريستيان توبيرا، من نفس الاب وهو جورج توبيرا وكان يعمل كبقال في كايين، وكان قد انفصل عن ام كريستيان توبيرا. تزوجت بدورها كريستيان توبيرا في الثمانينات من السياسي رولاند ديلانون واستمر زواجهما 20 سنة انجبت فيه توبيرا اربعة اطفال، لكنهم انفصلوا عام 2002.

دراستهاعدل

تحصلت كريستيان توبيرا على شهادة في العلوم الاقتصادية، وشهادة في علم الاجتماع، وشهادة في علم الأعراق، وشهادة في صناعة الغذاء. صارت توبيرا استاذة للعلوم الاقتصادية في عام 1978.

حياتهاعدل

التكوين والمسيرة الوظيفيةعدل

بعد ولادتها في كايين في عائلة كبيرة، وكانت امها بيرتيل منفصلة عن ابيها، وتوفيت امها بيرتيل بعمر 49 سنة، تاركة خلفها 11 طفلاً، خمسة من هم من نفس اب كريستيان. كان اب كريستيان يعمل بقالاً في كايين واسمه جورج توبيرا، وكان قد هجر العائلة. تزوجت كريستيان بدورها من السياسي رولاند ديلانون واستمر زواجهما 20 سنة ثم تطلقا عام 2002، وقد انجبت كريستيان اربعة اطفال. كان السبب في طلاق الزوجين هو ازمنة سياسية حيث شكل زوجها في انتخابات عام 1998 قائمة انتخابية منافسة لزوجته.

اصبحت استاذة جامعية في العلوم الاقتصادية عام 1978.

وفي دراستها الجامعية حصلت كريستيان توبيرا على دبلوم من الدائرة الثالثة (تصنف الشهادات الجامعية في فرنسا بثلاث دوائر، تكون الدائرة الاولى هي الأكثر بداية ويقابلها تقريباً البكلوريوس، والدائرة الثالثة هي الأكثر تعقيداً وتخصصاً وهي ربما تشابه الماستر أو الدكتوراه) في العلوم الاقتصادية، وليسونس في علم الاجتماع، وسيرتيفيكا بعلم الأعراق، وشهادة في العلوم الغذائية.

هي احدى مؤسسي الجمعية الزراعية (كاريكوب Caricoop من أجل غوايانا)، وقد صارت المديرة العامة لهذه الجمعية بين سنتي 1982 و1985. منذ 1990، هي عضورة في مكتب التعاون من اجل التجارة الخارجية في غوايانا، وهو مكتب تابع للحكومة في غوايانا.

المسيرة السياسيةعدل

البدايات كمناضلة مستقلة ومنشئة لحزب والواريعدل

بدأت مسيرتها السياسية عام 1978 كمناضلة مستقلة في الحركة الغوايانية المضادة للاستعمار (موغيويدي MOGUYDE) وهي الحركة التي انشأها زوجها رولاند ديلانون عام 1974. وكانت تحرر المجلة المستقلة (ماوينا Mawina). وقد أوقف زوجها عام 1974 مع اثنا عشر شخصاً لضلوعهم في عمليات عنيفة في مؤسسات بترولية في غوايانا كانت تهدف اعمالهم تلك للمساهمة في طرد الاستعمار الفرنسي من غوايانا. بعد ذلك صار عليها هي كذلك ان تعيش في الخفاء. سجن زوجها لمدة ثمانية عشر شهراً.

بعد وصول فرانسوا ميتران إلى رئاسة فرنسا عام 1981 توقفت توبيرا عن نضالها في سبيل استقلال غوايانا، وكرست نشاطها المهني بتوقيع عقد استاذة باحثة في جامعة الكوبيك في مونتريال. وفي عام 1993، اسست مع زوجها حزب (والواري) وترأساه.

نائبة (أو ممثلة) غوايانا (1993-2002)عدل

أُنتُخِبَتْ عام 1993 كنائبة عن غوايانا في حكومة إدوارد بالادور.

انتمت عام 2001 إلى الحزب الاشتراكي Parti Socialist الفرنسي.

أطلق اسم كريستيان توبيرا على القانون الفرنسي رقم 2001-434، الذي صوت عليه عام 2001 الذي اعتبر ان التجارة بالسود عبر المحيط الأطلنطي كانت عبارة عن جريمة ضد الإنسانية. وسمح هذا القانون كذلك على تضمين هذا الموضوع في النصوص المدرسية وكذلك سمح للبحوث في هذا الميدان. وإحدى نتائج هذا القانون انه اعتبر تاريخ صدوره في 10 أيار 2001، تاريخاً لاستذكار العبودية في كل 10 أيار من كل سنة.

أنتُقِد هذا القانون من قبل أحد المختصين في تاريخ العبودية وهو أوليفييه بيتري-جرينويللو، الذي قال بما معناه ان التجارة بالبشر كان أمر ممارساً من قبل السود انفسهم في قارتهم قبل وصول البيض لها، وان هناك الكثير من التجار السود الذين قاموا ببيع عبيد سود للبيض.

الترشيح للانتخابات الرئاسية عام 2002عدل

في عام 2002 صارت توبيرا مرشحة حزب اليسار الراديكالي Parti radical de gauche في الانتخابات الرئاسية، وتحصلت على 2,32% من الأصوات في الجولة الاولى.

نائبة (أو ممثلة) غوايانا (2002-2012)عدل

انتخبت من جديد كنائبة عن غوايانا باصوات بلغت 67,22%. في ذلك الوقت كانت عضوة في الحزب الاشتراكي الفرنسي بالإضافة إلى عضويتها في الحزب الغواياني واريواري.

حافظة الاختام، وزيرة العدل منذ 2012عدل

 
صورة لكريستيان توبيرا مع جون جاك اورفواس، في البرلمان الفرنسي بعد النجاح في اقرار مشروع قانون زواج المثليين.

بعد تولي فرنسوا هولاند رئاسة الجمهورية صارت توبيرا في 16 أيار من عام 2012 وزيرة العدل الفرنسية وحافظة الاختام.

الاستقالة عام 2016عدل

وقد أعلنت توبيرا استقالتها من منصبها كوزيرة للعدل في شهر كانون الثاني من سنة 2016، هذا في الوقت الذي بدأ الحديث عن مشروع قرار في فرنسا ينص على إسقاط الجنسية الفرنسية عن الإرهابيين الذين يملكون جنسيتين.[2]

مراجععدل