افتح القائمة الرئيسية

الملكة كرستينا (بالسويدية: Drottning Kristina؛ ستوكهولم، 18 ديسمبر 1626 - روما، 19 أبريل 1689) ، تعرف أيضاً باسم ألكسندرا كرستينا وأحيانا بكونتيسة دونا، ملكة السويد من 1632 حتى 1654.[1][2][3] ابنة الشرعية الوحيدة المتبقية على قيد الحياة للملك غوستافوس أدولفوس وزوجته ماريا إليونورا براندنبيرغ. كوريثة مفترضة، ورثت في سن السادسة عن والدها عرش السويد إثر وفاته في معركة لوتسن في حرب الثلاثين عاما.

كرستينا ملكة السويد
Swedish queen Drottning Kristina portrait by Sébastien Bourdon stor.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 18 ديسمبر 1626(1626-12-18)
ستوكهولم
الوفاة 19 أبريل 1689 (62 سنة)
روما
مكان الدفن كاتدرائية القديس بطرس  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Sweden.svg
السويد  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
الأب غوستاف الثاني أدولف  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
عائلة آل فاسا  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة جامعة تحف،  وعاهلة،  ورسامة،  وكاتِبة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة السويدية،  والألمانية،  والفرنسية،  والهولندية،  والإيطالية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل حكمة،  وسياسة  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
تأثرت بـ رينيه ديكارت  تعديل قيمة خاصية تأثر ب (P737) في ويكي بيانات

بعد اعتناعها للكاثوليكية، تخلت عن عرشها، وأمضت سنواتها اللاحقة في فرنسا وروما حيث دفنت في كاتدرائية القديس بطرس.

اعتبرت كرستينا واحدة من النساء المتعلمات في القرن السابع عشر. كانت مغرمة بالكتب والمخطوطات، اللوحات والمنحوتات. كانت ذكية، متقلبة ومزاجية. جذبت العديد من العلماء إلى ستوكهولم، رغبة في أن تصبح المدينة "أثينا في الشمال". تسببت في فضيحة عندما قررت عدم الزواج، وفي عام 1654 تنازلت عن عرشها وتحولت إلى الكاثوليكية والرومانية، وذلك لأنها كانت تصاب بحميات خطيرة، فأقسمت بأنها ستتخلى عن كل شيء إذا شفيت من مرضها.[4]

كانت كريستينا تجيد ثماني لغات وهي: الألمانية، والفرنسية، والإيطالية، والإسبانية، واللاتينية، واليونانية، والعبرية، والعربية. يمكن القول إن كريستينا شغلت أوروبا طوال نصف قرن، ومُنحت ألقاب مثل: مينيرفا الشمال، والملكة المستنيرة ذات المعرفة الموسوعية، والملكة الجوّالة، حتى إن بعضهم سمى القرن السابع عشر «عصر كريستينا». تم تعليمها المبارزة وركوب الخيل وصيد الدببة.

مظهرهاعدل

الملامح البدنية لكريستينا وسلوكياتها متداوله في الروايات التاريخية. احتقرت كريستينا التزين منذ نعومة أظفارها، وأهملت أنوثتها، وتصرفت مثل الرجال في اللباس واللعب والصيد وكان لها قدرات ومواهب الرجل الذكي، ونافست الشبان في ألعابهم ورياضتهم، وكان صوتها خشناً. مع كل ذلك، كانت فيها بعض مفاتن النساء وكانت متواضعة، وكريمة، وطموحة، وحادة الطبع. وفقا لسيرة حياة كريستينا أنها عاشت طول حياتها مع إختلاف في ارتفاع كتفيها بسبب أن الممرضة أسقطتها بلا مبالاة على الارض عندما كانت طفلة.[5]

مراجععدل

  1. ^ Nathan Alan Popp Beneath the surface: the portraiture and visual rhetoric of Sweden's Queen Christina نسخة محفوظة 01 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Moffatt، John M. (10 July 2017). "Christina's revenge; or, The fate of Monaldeschi: with other poems". J.m.moffatt. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2017 – عبر Google Books. 
  3. ^ Jan Albertrandy (1846). Dzieje krolewstwa polskiego krotko lat porzadkiem opisane przez Jana Albertrandego. K. Jabloński. صفحات 164–166. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2011. 
  4. ^ "الموسوعة العربية | كريستينا (ملكة السويد-)". arab-ency.com. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  5. ^ Magill، Frank N (1999). The 17th and 18th Centuries: Dictionary of World Biography. لندن: Routledge. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية سويدية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.