افتح القائمة الرئيسية

كتابة سيرة

تسجيل لتفاصيل حياة شخص يكتبه شخص آخر

كتابة السير (ويعرف كذلك باسم بيوغرافيا وهي كلمة غير عربية تأتي من الإغريقية: βιογραφία عن طريق اللاتينية: biographia) هي دليل قراءة السير الذاتية مع حساب زمني للتعليم والخبرات والمعارف العلمية والعملية والمراكز التي تحققت لصاحب السيرة، غالبا الشخصيات والكتاب والمشاهير والإعلاميين والمخترعين يلجأون إلى الحساب الزمني المختزل في قراءة سيرهم الذاتية لأن مسيرتهم أشمل من السيرة العادية للشخص المقصود، قد تشتمل البيوغرافيا على قصة حياة مركزة، وقد تكون محطات مختلفة انتقل فيها صاحب السيرة وتبدلت فيها ظروفه وأفكاره وإنتاجه.

البيوغرافيا تختلف عن الببليوجرافيا، فالببليوجرافيا أيضا كلمة إغريقية الأصل: βιβλιογραφία وباللاتينية: bibliographia وتتكون من مقطعين ببليو معناها كتاب وجرافيا تعني وصف، فهي إذن وصف الكتب، أما البيوغرافيا فهي مساحة تغطية السيرة الذاتية بشكل مختلف لشخصيات متميزة.

أحيانا تكون البيوغرافيا عنوانا لحياة كاملة مصاغة بأسلوب روائي، ومثال على ذلك كتاب «بيوغرافيا الجوع»[1] للكاتبة البلجيكية أميلي نوتومب، الذي تستعيد فيه طفولتها في بلدان مختلفة، قادتها إليها وظيفة والدها الديبلوماسي. وفي قلب الرواية، يكمن الجوع. وسرّ الجوع، أكان شرهاً أم سعادة أو مأساة أم حسرة، وهنا يكمن في البحث الدائم عن إنجاز صعب المنال، يشرح تاريخ الشعوب كما الأفراد.

كما يمكن أن تكون البيوغرافيا -أحيانا أخرى- سيرة رئيس دولة، وفيها تتجمع الإنجازات الكثيرة وتكثف وتحتاج إلى صياغة خاصة شاملة لكنها مفهومة للباحث والمتابع والقارئ العادي، سواء أخذت عنوانا مستقلا أو عرضا رشيقا للإنجازات والمحطات بصورة مختزلة.

هناك أيضاَ السيرة الذاتية (باللاتينية: autobiography) التي يروي فيها الشخص بنفسه سيرة حياته.

محتويات

السيرة لغةعدل

تعني السّنة والطريقة، والحالة التي يكون عليها الإنسان وغيره. يُقال فلان له سيرة حسنة، وقال تعالى: (سنعيدها سيرتها الأولى) (طه:21).[2]

السيرة اصطلاحًاعدل

فن أدبي يعتمد على الانتقاء والترتيب لإعادة الشخصية إلى واقعها الحقيقي دون تزييف.

وتعني قصة الحياة وتاريخها، وكتبها تسمّى: كتب السير، يُقال قرأت سيرة فلان: أي تاريخ حياته. والسيرة النبوية تعني مجموع ما ورد لنا من وقائع حياة رسول الإسلام وصفاته الخُلقية والخَلقية، مضافا إليها غزواته وسراياه .

ويقال أيضاً كتب المغازى لوصفها للغزوات والمعارك والرحلات.

ويقال كتب الطبقات لتقسيمها سير الأشخاص المعلومين إلى طبقات كل طبقة مكونة من عدة سنوات قد تكون 100 سنة أو أكثر أو أقل بحسب تقسيم المؤلف.

أنواعهاعدل

  1. السيرة الذاتية : يكتب فيها الأديب عن نفسه.
  2. السيرة الغيرية : يكتب فيها الأديب عن غيره.

المنهج الشائع في كتابة السيرة الغيريةعدل

  • يتتبع الكاتب من يترجم له بالتسلسل الزمني.
  • تقسيم حياة من يترجم له إلى مراحل.
  • أن يتناول حياة من يترجم له بأسلوب منهجي علمي.
  • أن يكون الغرض من الترجمة كشف الشخصية وعناصرها.
  • تعتمد عملية الترجمة على التأريخ للأحداث والتصوير الذي يضفي عليها الحياة والحركة.

مراحل تطور السيرة في الأدب العربي القديمعدل

مرت السيرة بمرحلتين المرحلة التاريخية والمرحلة الأدبية، حيث ظهرت في الأدب العربي السيرة التاريخية والتي ركزت على الجانب التاريخي ومنها:

أما السيرة ذات الطابع الأدبي ظهرت مع القرن الخامس الهجري وتتضح فيما يلي:

من أمثلتهاعدل

انظر أيضاعدل

مصادرعدل

  • The Audio English.net dictionary
  • دراسة فنون المعلومات: جلال يونس الخوالدة. 2008
  • بيوغرافيا الجوع، إميلي نوثومب، ترجمة وتحقيق بسام حجر. المركز الثقافي العربي 2006.

مراجععدل