كالفين كلاين (شركة)

شركة أمريكية

شركة كالفين كلاين (بالإنجليزية: Calvin Klein Inc.)‏ هي دار أزياء أمريكية تأسست عام 1968. وهي متخصصة في الجلود والإكسسوارات والمفروشات المنزلية والعطور والمجوهرات والساعات والملابس الجاهزة. تتمتع الشركة بحصة سوقية كبيرة في خطوط البيع بالتجزئة والتجارية وكذلك الملابس الراقية.

كالفين كلاين
Calvin Klein Inc.
Calvin klein logo.svg
Calvin Klein Jeans at Citygate, Hong Kong.JPG
معلومات عامة
الجنسية
التأسيس
1968
النوع
شركة فرعية
المقر الرئيسي
نيويورك
موقع الويب
calvinklein.com (الإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
المنظومة الاقتصادية
الشركة الأم
بي في اتش (2002-حتى الآن)
الخدمات
التجزئه
الصناعة
ملابس، عطور
المنتجات
أزياء، عطور، ملابس داخلية، ساعات، الخ
مناطق الخدمة
في جميع أنحاء العالم
أهم الشخصيات
المؤسس
كالفين كلاين
باري ك. شوارتز
المدير التنفيذي
شيريل أبيل هودجز
أهم الشخصيات
جين جوسلين (المدير المالي)

أسس الشركة المصمم كالفين كلاين وصديق طفولته، باري ك. شوارتز.[1][2] يقع المقر الرئيسي للشركة في ميدتاون مانهاتن، مدينة نيويورك.[3]

التـاريخعدل

السنوات الأولىعدل

في عام 1968، أسس كالفن كلاين كالفين كلاين ليميتيد، وهو متجر معاطف في فندق يورك في مدينة نيويورك، بمبلغ 10000 دولار.[4][5] كانت مجموعة كالفين كلاين الأولى عبارة عن مجموعة من "المعاطف والفساتين الشبابية والبسيطة" التي ظهرت في متجر مدينة نيويورك بونويت تيلر.[4]

في سبتمبر 1969، ظهر كلاين على غلاف مجلة فوغ.[6]

السبعينياتعدل

بحلول عام 1971، أضاف كلاين الملابس الرياضية والسترات الكلاسيكية والملابس الداخلية إلى مجموعته النسائية.[بحاجة لمصدر]

في عام 1973، حصل على أول جائزة "كوتي نقاد الموضة الأمريكية Coty American Fashion Critics" لمجموعته من 74 قطعة من الملابس النسائية -كان أصغر فائز في ذلك الوقت.[6] فاز كلاين بالجائزة مرة أخرى في عامي 1974 و 1975.[6] وبحلول عام 1977، زادت الإيرادات السنوية إلى 30 مليون دولار (ما يعادل 127 مليون دولار في عام 2020)، وحصل كلاين على تراخيص للأوشحة والأحذية والأحزمة والفراء والنظارات والشراشف. كان كلاين وشوارتز يكسب كل منهما 4 ملايين دولار. بعد أن وقعت الشركة تراخيص لمستحضرات التجميل والجينز والملابس الرجالية، قدر حجم التجزئة السنوي لشركة كلاين بمبلغ 100 مليون دولار (ما يعادل 422 مليون دولار في عام 2020). في عام 1978، ادعى كلاين بيع 200000 زوج من بنطاله الجينز الشهير في الأسبوع الأول من طرحه في السوق. بحلول عام 1981، قدرت مجلة فورتشن دخل كلاين السنوي بـ 8.5 مليون دولار. في منتصف السبعينيات من القرن الماضي، ابتكر جنون مصمم الجينز أن يضع اسمه على الجيب الخلفي. ادعى مساعد تصميم كلاين في ذلك الوقت، جيفري بانكس، أن الفضل يعود في فكرة الشعار على الملابس إلى، مشيرًا إلى أنه يحمل الشعار من مجلد الصحافة بطباعة الـشاشة الحريرية على كم قميص بني كهدية لكلاين.[7] افترض شوارتز أن الهدية ستكون جزءًا من الخط القادم، وقمصان ذات شعار مماثل جهزت لتكون الزي الرسمي لموظفي الواجهة الأمامية في عرض كلاين القادم على المنصة، مما أدى إلى طلب المشتري.[7]

في أواخر السبعينيات، بذلت الشركة أيضًا محاولات لإنشاء خطوط عطور ومستحضرات تجميل خاصة بها، لكنها سرعان ما انسحبت من السوق مع خسائر مالية كبيرة.[بحاجة لمصدر]

الثمانينياتعدل

في الثمانينيات، مع وصول جنون مصممي الجينز إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، قدمت كالفن كلاين مجموعة ناجحة للغاية من شورتات البوكسر للنساء ومجموعة الملابس الداخلية للرجال والتي ستبلغ فيما بعد 70 مليون دولار في عام واحد[بحاجة لمصدر]. تم تغيير السوق الأمريكية للملابس الداخلية للرجال - من سوق حيث كانت معظم الملابس الداخلية للرجال بيضاء، ويتم شراؤها في عبوات من ثلاثة من قِبل "زوجة أو أم أو صديقة عندما يحتاجون إليها" إلى سوق حيث "يهتم" الرجل الأمريكي بالعلامة التجارية في شيء لا يراه إلا القليل ".[8]

استمر النمو خلال أوائل الثمانينيات. برنامج الترخيص، الذي جلب 24000 دولار عندما بدأ في عام 1974 (ما يعادل 124,421 دولارًا أمريكيًا في عام 2019)، حصل على دخل إتاوي قدره 7.3 مليون دولار بعد عشر سنوات (ما يعادل 17.96 مليون دولار في عام 2020) في ذلك العام، قدرت مبيعات التجزئة في جميع أنحاء العالم بأكثر من 60 مليون دولار (ما يعادل 1476.55 مليون دولار في عام 2020). تم بيع ملابس كلاين من خلال 12000 متجر في الولايات المتحدة وكانت متوفرة في ستة بلدان أخرى من خلال صفقات الترخيص، وهي كندا والمملكة المتحدة وأيرلندا وأستراليا ونيوزيلندا واليابان. تجاوز دخله السنوي 12 مليون دولار (ما يعادل 29.53 مليون دولار في عام 2020).

أدت المشاكل المالية إلى زيادة الضغط من جميع الجهات، والخلافات مع المرخص له بخط الملابس الرجالية ومبيعاتها المخيبة للآمال، فضلاً عن معدل الموظفين الهائل الذي غادر الشركة وأيضا شركائها المرخصين، مما أدى إلى ظهور الشائعات الأولى بأن شركة كالفين كلاين للصناعة، كما كانت معروفة في ذلك الوقت، معروضة للبيع. وبالفعل، في أواخر عام 1987، قيل إنه تم بيع الشركة لشركة تراينجل للصناعة، الشركة المصنعة للحاويات، وإنها فشلت فقط بسبب انهيار سوق الأسهم.

التسعينياتعدل

على الرغم من أن الشركة كادت تتعرض للإفلاس في عام 1992، إلا أن كالفن كلاين تمكن من استعادة وزيادة ربحية إمبراطوريته في أواخر التسعينيات، وحدث ذلك، بشكل رئيسي، من خلال نجاح خطوط الملابس الداخلية والعطور الشهيرة، بالإضافة إلى خط الملابس الرياضية. خلال الفترة 1990-1995 التي قضاها كرئيس لتصميم الملابس الرجالية لكالفن كلاين، كان جون فارفاتوس رائدًا في نوع من الملابس الداخلية الرجالية تسمى سراويل بوكسر، وهي مزيج من شورت الملاكم والكلسون.[9] اشتهرت بسلسلة من الإعلانات المطبوعة عام 1992 التي ظهر فيها مارك والبيرغ[9][10]، وقد أطلق عليها "واحدة من أعظم ثورات الملابس في القرن".[9]

حصل كلاين على لقب "أفضل مصمم في أمريكا" لتصميماته الأمريكية البسيطة في عام 1993، وكانت مفاجأة في عام 1999 عندما تم الإعلان عن عرض كالفين كلاين للصناعة للبيع مرة أخرى. تخطيطا لتوسيع أعمالها، قد تم الاتصال بالشركة من قبل شركتين للسلع الفاخرة، إل في إم اتش وكيرينغ، للانضمام إلى كالفين كلاين، ولكن لم ينتج عن ذلك شيء. بالإضافة إلى جهود أخرى مثل شركة تومي هيلفيغر. وأثبتت شركة ديارتيشيبازيوني الإيطالية خيبة أمل مماثلة بسبب السعر الباهظ لشركة كالفين كلاين الذي يفترض أن يكون مليار دولار. بعد سبعة أشهر وعدم وجود مشترٍ محتمل، أعلن كلاين أن إمبراطوريته لم تعد معروضة في السوق. ولن تتمكن الشركة أبدًا من الظهور للجمهور، والتي كان من المفترض أنها كانت خطة كلاين ذات مرة.

 
الشعار السابق من 1975 إلى 2017

2002 إلى الوقت الحاضر: اقتناء فيليبس فان هيوزنعدل

العطورعدل

 
Calvin Klein Eternity for Men
 
Calvin Klein Euphoria for Men

مراجععدل

  1. ^ Lisa Marsh (18 أغسطس 2003)، The House of Klein: Fashion, Controversy, and a Business Obsession، John Wiley & Sons، ص. 1، ISBN 978-0-471-45563-9، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2012.
  2. ^ Smith, Ray A. (22 يوليو 2018)، "Calvin Klein Tests Its Luxury Line's Staying Power"، Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0099-9660، مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2018.
  3. ^ "Calvin Klein unaccessorizes its desk jockeys"، The Toronto Star، 12 أغسطس 2004.
  4. أ ب Grant, Linda (23 فبراير 1992)، "Can Calvin Klein Escape? : He Built an Empire on Raunch and Elegance. Then, Overpriced Jeans and Junk-Bond Debt Pushed It to the Edge. But Look Out, Here Comes His Spring Collection."، Los Angeles Times، مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2017، اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2012.
  5. ^ MobileReference (1 يناير 2007)، 100 Most Influential Jews of All Times (Mobi History)، MobileReference، ص. 77–، ISBN 978-1-60501-125-7، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2014، اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2012.
  6. أ ب ت Valerie Steele (15 نوفمبر 2010)، The Berg Companion to Fashion، Berg، ص. 463–65، ISBN 978-1-84788-563-0، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2012.
  7. أ ب Manlow, Veronica (2009)، Designing clothes : culture and organization of the fashion industry (ط. 1st pbk.)، New Brunswick, [N.J.]: Transaction Pub، ص. 99، ISBN 9781412810555، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020.
  8. ^ Lisa Marsh (4 مايو 2004)، The House of Klein: Fashion, Controversy, and a Business Obsession، John Wiley & Sons، ص. 47–52، ISBN 978-0-471-47895-9، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2012.
  9. أ ب ت Gell, Aaron (1 سبتمبر 2010)، "Rock Steady"، Hemispheres، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2016، اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2014.
  10. ^ Wilson, Eric (12 مايو 2010)، "Stretching a Six-Pack"، نيويورك تايمز، مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2014.

وصلات خارجيةعدل