افتح القائمة الرئيسية

كاظم السبتي

فقيه مسلم وشاعر وخطيب عراقي

كاظم حسن السبتي (1839 - 9 نوفمبر 1923) فقيه مسلم وشاعر وخطيب عراقي. ولد في النجف ونشأ بها، توفي والده وهو طفل فأودعته والدته عند حسن السلطاني الصائغ ليعمل عنده فشجعه على طلب العلم في ساعات الفراغ. قرأ المقدمات الأدبية والشرعية على أساتذة ثم حضر الأبحاث العالية فقهاً وأصولاً على لطف الله المازندراني ومحمد حسين الكاظمي ومحمد طه نجف. اتجه للخطابة الحسينية والوعظ الديني فاشتهر بهما وذاع صيته. هاجر بأهله إلى بغداد سنة 1308 هـ وسكنها سبع سنين ثم رجع إلى النجف وتوفي بها. يعد من أشهر مشاهير خطباء عصره اتسم بالتجديد والتحقيق وهو شاعر سريع النظم وله ديوان شعر كبير مرتب على حروف الهجاء ونظم شعر عامي أيضا. [1][2][3][4][5][6][7]

الشيخ  تعديل قيمة خاصية بادئة شرفية (P511) في ويكي بيانات
كاظم السبتي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1839  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
النجف  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 9 نوفمبر 1923 (83–84 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
النجف  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن العتبة العلوية  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Ottoman flag.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء حسن السبتي  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى محمد حسين الكاظمي،  ومحمد طه نجف  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات
المهنة فقيه،  وشاعر،  وخطيب،  وداعية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية،  ولهجة عراقية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل شعر عربي،  والأدب الديني  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

ولد كاظم بن حسن بن علي سبتي السهلاني الحميري في النجف سنة 1255 هـ/ 1839 م من أسرة علمية معروفة، توفي والده وهو صغير فأودعته أمه عند حسن السلطاني الصائغ ليحترف الصياغة فخصه بعنايته لما رأى فيه الذكاء فشجّعه على طلب العلم وحفظ الشعر. درس كاظم العلوم الدينية فحضر على جملة من مشاهير العلماء منهم لطف الله المازندراني وكان من المقربين إليه ومحمد حسين الكاظمي وكان من خاصته. تقلد الخطابة في المنبر الحسيني فحصل على إقبال الناس. هاجر إلى بغداد بدعوة تجار وسكن مع أهله وذلك في سنة 1308 هـ. نظم الشعر وقد غلب عليه الشعر في رثاء أهل البيت.
توفي يوم الخميس أخر يوم شهر ربيع الأول 1342 هـ ودفن بعد الغروب في الصحن العتبة العلوية أمام حجرة شيخ الشريعة الإصفهاني.

آثارهعدل

  • ديوان شعر الجزء الأول بعنوان منتقى الدرر في النبي وآله الغرر بالفصحى والجزء الثاني في اللغة الدارجة، الروضة الكاظمية.
  • سير الزمن

مراجععدل

  1. ^ كامل سلمان الجبوري (2003). معجم الأدباء من العصر الجاهلي حتى سنة 2002. الجزء الخامس (الطبعة الأولى). لبنان: دار الكتب العلمية. صفحة 10. 
  2. ^ رسول كاظم عبد السادة (2016). موسوعة أدباء إعمار العتبات المقدسة. الجزء الأول. مجمع الذخائر الإسلامية، مركز النجف الأشرف. صفحة 426-430. ISBN 9789649888552. 
  3. ^ محمد خيري رمضان (2004). معجم المؤلفين المعاصرين في آثارهم المخطوطة والمفقودة وما طبع منها أو حقق بعد وفاتهم : وفيات (1315-1424 هـ.) (1897-2003 م.). الرياض: مكتبة الملك فهد الوطنية. صفحة 503. 
  4. ^ كاظم عبود الفتلاوي (2006). مشاهير المدفونين في الصحن العلوي الشريف (الطبعة الأولى). منشورات الإجتهاد. صفحة 240-241. ISBN 9649503757. 
  5. ^ "كاظم سبتي ( 1258 - 1343 هـ) ( 1842 - 1924 م)". معجم البابطين. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 4 أكتوبر 2018. 
  6. ^ جواد شبر (1978). أدب الطّف أو شعراء الحسين عليه السلام. الجزء التاسع. بيروت، لبنان: دار المرتضى. صفحة 73-78. 
  7. ^ خير الدين الزركلي. الأعلام. الجزء الخامس. بيروت، لبنان: دار العلم للملايين. صفحة 215.