كاستليون ديلا بيسكايا

كومونا

كاستليون ديلا بيسكايا ( النطق الإيطالي: [kastiʎˈʎoːne della peˈskaːja] ) ، وتختصر إقليميًا بصورة أبسط إلى كاستليون، هي مدينة ساحلية أثرية في مقاطعة غروسيتو، في توسكانا، وسط إيطاليا، نمت المدينة الحديثة حول حصن يعود إلى القرون الوسطى وتحديداً القرن الثاني عشر ( (بالإيطالية: castello)‏ ) ومصائد أسماك كبيرة نالت منهما على تسميتها، تعد كاستيون اليوم وجهة سياحية شهيرة للغاية مع مناطق جذب تشمل الشواطئ والمتنزهات الطبيعية ومسارات ركوب الدراجات والمواقع الأثرية الإتروسكانية التاريخية وقرية صغيرة بانورامية من القرون الوسطى بالإضافة إلى محمية دياكيا بوترونا الطبيعية، وهي بيئة رطبة مستنقعية ذات أهمية تاريخية تحتضن حياة برية مهددة بالانقراض تتشكل من طيور الفلامينغو وردية اللون والبط البري والعادي.

Castiglione della Pescaia
Maremma Coast-Toskana-Italy.jpg


شعار
الاسم الرسمي Comune di Castiglione della Pescaia
Map of comune of Castiglione della Pescaia (province of Grosseto, region Tuscany, Italy).svg
 

الإحداثيات 42°45′56″N 10°52′51″E / 42.765555555556°N 10.880833333333°E / 42.765555555556; 10.880833333333  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات[1]
تقسيم إداري
 البلد Flag of Italy.svg إيطاليا[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى مقاطعة غروسيتو  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
خصائص جغرافية
 المساحة 209٫28 كم2 (80٫80 ميل2)
ارتفاع 4 م (13 قدم)
عدد السكان (31 December 2017)
 المجموع 7٬289
تسمية السكان Castiglionesi
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+01:00 (توقيت قياسي)،  وت ع م+02:00 (توقيت صيفي)  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
الرمز البريدي 58043
رمز الهاتف 0564
رمز جيونيمز 6536858  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
لوحة مركبات
GR  تعديل قيمة خاصية (P395) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي
معرض صور كاستليون ديلا بيسكايا  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

وعلى الرغم من شعبية كاستليون كوجهة لقضاء العطلات، فقد حوفظ بدقة على المناطق المحيطة بالمدينة - بمَ في ذلك البحر والمستنقعات وغابات الصنوبر النموذجية لمنطقة ماريما - وهي تشكل اليوم محميات طبيعية محمية، والجدير بالذكر أنه في عام 2015 رُشح بحر كاستليون ليكون أجمل بحر في إيطاليا من قبل منظمة البيئة الوطنية غير الحكومية ليغامبيانتي، والتي لم تشد فقط بنظافة مياه البحر في المدينة ولكن أيضًا بجهودها البيئية وإعادة التدوير الفعالة. [4]

وتعد كاستليون الوجهة الساحلية الأكثر زيارة في توسكانا وتحتل المرتبة الثانية من بين أكثر المدن زيارة في المنطقة، [5] سابقةً إياها فلورنسا فقط، وفي عام 2019، زار ما يقرب من 1.6 مليون سائح مدينة كاستيون بالغين رقماً قياسياً تاريخياً، [6] إذ تعتبر المدينة كذلك واحدة من أكثر المدن زيارة في إيطاليا، [7]

وتحتضن كاستليون ديلا بيسكايا ثاني أغلى شارع في إيطاليا من حيث أسعار العقارات، [8] [9] بمتوسط قيم يتجاوز تلك المسعرة بها المنازل في كل شارع إيطالي آخر باستثناء شارع واحد، ومتواجدٌ أيضًا في توسكانا.

وسبق أن قام العديد من الشخصيات البارزة بالسكنة في كاستليون ومجتمعها أو مازالوا مقيمين بها، ومن بين هؤلاء الممثل الحائز على جائزة جولدن جلوب روجر مور، [10] والممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار صوفيا لورين، [11] والمؤدي الحاصل على جائزة غرامي جورج سولتي ، [11] منتج الأفلام كارلو بونتي، [11] سائق سباقات الفورمولا ون أليكس زاناردي، [12] والمؤلفون إيتالو كالفينو، [13] بيترو سيتاتي، [14] وكارلو فروتيرو، [15] ومخرج الأفلام جيوفاني فيرونيسي، [16] المصرفي سيغموند غ. واربورغ، [17] وآخرون كثرة، بمن فيهم رئيس الوزراء الإيطالي السابق رومانو برودي، [18] أيضًا الرئيس الأسبق للمفوضية الأوروبية، وملك إسبانيا السابق خوان كارلوس الأول. [11]

جغرافية المنطقةعدل

 
عرض في حصن قمة التل.

تتألف كاستليون ديلا بيسكايا من مدينة عالية مشيدة على التل الواقع في طرف سلسلة من التلال ناحية البحر، ومدينة منخفضة عند السفح الأول، على جانبي قناة الصرف وحوض السفن التي تشكل الجزء المركزي من المدينة.

وتقع كاستليون في الجانب الجنوبي الغربي من توسكانا، وتطل على جزيرتي إلبا وجيجليو، وعلى نتوء أرجنتاريو، وتنحدر التلال التي تسند المدينة ناحية الشواطئ التي تطل على المدينة بالكامل.

وناحية الشرق من كاستليون ثمة السهول الفيضية الغنية لنهر أومبروني، وقاربت بحيرة بريل القديمة على الجفاف والتي كانت تعد شريان حياة كاستليون.

تاريخهاعدل

في حين أن الأومبريين والإتروسكان كانوا على الأرجح السكان الأوائل لموقعها، فقد سُجلت كاستليون ديلا بيسكايا لأول مرة تحت اسم سالبروينا في العصر الروماني، كما وأثبت التل القريب من الساحل أنه موقع ممتاز، حيث أشرف على بحيرة بريليوس الداخلية الكبيرة، قس حين وفرت البحيرة نفسها الطعام (الأسماك) والسلع التجارية (الملح).

وفي العصور الوسطى، عانت المدينة من هجمات القراصنة المتكررة وكادت تفنى، فعادت إلى الظهور في القرن التاسع الميلادي تحت اسمها الحالي، تحت الحماية المشتركة للبابوية وجمهورية بيزا.

ووظف البيزيون كاستيليون كعنصر أساسي في نظام دفاعهم على امتداد الساحل التيراني، قاموا أولاً ببناء برج واحد على قمة التل، ثم وسعوه لاحقًا إلى ثلاثة أبراج مرتبطة بحائط غادياً نواة القلعة، وتشرف أبراج كاستليون الثلاثة على ختم المدينة حتى يومنا هذا.

وفي القرن الثالث عشر، أصبحت كاستليون كومونا مستقلة، في هذه الأثناء، بدأ نهر أومبرون في ترسيب بحيرة بريل، والتي سرعان ما أمست بحيرة، وفي هذه البحيرة المتكونة حديثًا، تفشى بعوض الملاريا، مما أسفر إلى إضعاف سكان كاستليون، فالتمست المدينة الحماية من قوىً مختلفة ( سيينا ، ميديشي ، أرغون ) وأصبحت أخيرًا جزءًا من دوقية توسكانا الكبرى تحت حكم سلالة لورين.

وشرعت أسرة لورين سلسلة من المشاريع التي عززت بشكل كبير حياة الكاستليونيين، إذ عُمل على تجفيف المستنقعات على مدى عقود، مما نجم عنه زيادة مساحة الأراضي الصالحة للزراعة، فضلاً عن قتل البعوض الحامل للملاريا.

وبعد أن غدت توسكانا جزءًا من إيطاليا في عام 1859، أصبحت كاستليون كومونا في مقاطعة غروسيتو .

المعالم السياحية الرئيسيةعدل

واحد من المقاصد السياحية الأكثر شعبية في المنطقة هو مركز إتروسكان التاريخي في فيتولونيا، الذي يستضيف متحفًا إتروسكيًا جانباً موقع أثري مجاور محفوظ جيدًا، يتضمن بقايا قديمة لسكان ماريما القدامى، علاوة على ذلك، فإن القرى الصغيرة في بونتا ألا وريفا ديل سول وروكاماري و روشيت هي منتجعات شاطئية تقدم خدماتها في الغالب للسياح من وسط وشمال أوروبا.

وفي إقليم كاستليون ديلا بيسكايا، تعد محمية دياكيا بوترونا الطبيعية ذات مساحة الـ 1,000 هكتار (2,500 أكر) (جانباً إلى كاسا روسا زيمينيس العائدة إلى القرن الثامن عشر) منطقة أراضي رطبة ذات أهمية دولية، وفقًا لاتفاقية رامسار.

Panoramic view of Casa Rossa Ximenes.


فرازيونيعدل

تتألف البلدية من مقر بلدية كاستليون ديلا بيسكايا وقرى مثل ( فرازيوني ) بجنب قرىً صغيرة مثل بوريانو، بيان دالما، بيان دي روكا، بونتا ألا، روكاماري، روتشيت، تيرلي وفيتولونيا.

الحكومةعدل

قائمة العُمَدعدل

عمدة بداية الفصل الدراسي نهاية المدة حزب، حفلة
كارلو ميني 1946 1953
أوتيلو كراريسي 1953 1961
والتر فانوتشي 1961 1964
فيدرو ميرولي 1964 1977
جيانكارلو فارنتاني 1978 1990 الحزب الشيوعي الإيطالي
داريو فيتي 1990 1992 الحزب الشيوعي الإيطالي / الحزب الديمقراطي لليسار
ماسيمو إميلياني 1993 1996 الراديكاليون الإيطاليون
فرانكو روجيولاني 1996 2001 حزب اليسار الديمقراطي / ديمقراطيو اليسار
مونيكا فاينزي 2001 2011 فورزا إيطاليا / شعب الحرية
جيانكارلو فارنتاني 2011 2021 الحزب الديمقراطي
إيلينا نابي 2021 مايجب في الوضع الراهن قائمة مدنية يسار الوسط "Castiglione Futura"

المراجععدل

  1. ^     "صفحة كاستليون ديلا بيسكايا في خريطة الشارع المفتوحة"، OpenStreetMap، اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2022.
  2. ^    "صفحة كاستليون ديلا بيسكايا في GeoNames ID"، GeoNames ID، اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2022.
  3. ^     "صفحة كاستليون ديلا بيسكايا في ميوزك برينز."، MusicBrainz area ID، اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2022.
  4. ^ "In Toscana il mare più bello d'Italia: è a Castiglione della Pescaia - la Repubblica"، مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2018.
  5. ^ "La Maremma regina del turismo in Toscana: Castiglione e Grosseto al top nella classifica delle presenze - IlGiunco.net"، مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2021.
  6. ^ "Turismo: 1,6 milioni di presenze a Castiglione nel 2019. E' record - IlGiunco.net"، مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2020.
  7. ^ "I PRIMI 50 COMUNI ITALIANI PER NUMERO DI PRESENZE TURISTICHE"، Time2marketing (باللغة الإيطالية)، 12 ديسمبر 2018، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2020.
  8. ^ "La via con le case più care d'Italia? È nella patria del Brunello"، gonews.it (باللغة الإيطالية)، 12 سبتمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2020.
  9. ^ Nazione, La (12 سبتمبر 2019)، "Case da sogno in Toscana, sono qui le dimore più lussuose d'Italia"، La Nazione (باللغة الإيطالية)، مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2020.
  10. ^ "Addio a Roger Moore, lo 007 che amava passare le estati a Castiglione della Pescaia"، IlGiunco.net (باللغة الإيطالية)، 23 مايو 2017، مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2020.
  11. أ ب ت ث "Castiglione, la formula? Natura e sapori familiari | Firenze la Repubblica.it"، firenze.repubblica.it، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2020.
  12. ^ Nazione, La (20 يونيو 2020)، "Alex Zanardi, la Toscana il suo amore: tanti amici ovunque. In Maremma la sua casa"، La Nazione (باللغة الإيطالية)، مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2021.
  13. ^ "IL BISTURI PUO' SALVARE ITALO CALVINO - la Repubblica.it"، Archivio - la Repubblica.it (باللغة الإيطالية)، مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2020.
  14. ^ "Pietro Citati "Io e Italo Calvino""In Maremma trovò un'altra patria""، la Repubblica (باللغة الإيطالية)، 15 سبتمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2018، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2020.
  15. ^ "L'omaggio dei lettori su Twitter Sarà sepolto accanto a Calvino"، www.corriere.it، مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2020.
  16. ^ "L'amore al tempo dei capelli bianchi"، Il Tirreno (باللغة الإيطالية)، 21 أكتوبر 2010، مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2020.
  17. ^ Attali (01 أبريل 2014)، Un homme d'influence: Sir Siegmund G. Warburg (1902-1982) (باللغة الفرنسية)، Fayard، ISBN 978-2-213-64173-7.
  18. ^ "- Il Tirreno"، Archivio - Il Tirreno (باللغة الإيطالية)، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2018، اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2020.

روابط خارجيةعدل

الموقع الرسمي