افتح القائمة الرئيسية

كارنتيكا(Karentika) هي أكلة شعبية أصلها من مدينة وهران, غرب الجزائر , و تعرف أيضا باسم الحامي لانه يفضل أكلها ساخنة (حامي تعني ساخن باللهجة الوهرانية). تحضر أساسا من الحمص المطحون و الماء و البيض, كما يفضل أكلها مع أضافة الكمون و الهريسة، وكمية الزيت والماء تختلف من العاصمة للغرب الجزائري، حيث تكون الكمية أكثر في الغرب. تطبخ في الفرن بعد خلط المكونات وتقدم مع الرغيف أو بدونة على شكل قوالب تؤكل مباشرة. و

نظرا لسهولة تحضيرها و لذتها و رخص المواد المستعملة , أصبحت الكارنتيكا أكلة أساسية لكل فئات الناس فقيرا أو غنيا و أنتشرت في كل ربوع الجزائر و حتى في فرنسا و كندا نظرا لتواجد كثيف للجالية الجزائرية.

وهي لذيذة جدا حيث محلات الكرنتيكا يقصدها الجميع من مختلف أرجاء البلاد, وتكلفتها قليلة. الكرنتيكا معروفة في إسبانيا وفرنسا أيضاً ولكن بأسماء مختلفة وبطرق تحضير تختلف من حيث الكمية فقط.

التسميةعدل

كرنطيطا أو كما تنطق كرنتيكا هي طبق تتميز به الجزائر بشكل عام، وخصوصاً العاصمة الجزائرية والغرب الجزائري. حيث في وهران وتلمسان يطلقون عليها كرنتيكا أو كاران أو الحامي وتحضيرها يختلف قليلاً عن العاصمة.

تاريخ اختراع أكلة الكرانتيكاعدل

يعود تاريخ اختراع أكلة الكرانتيكا إلى القرن السادس عشر، وإلى الحصن الأثري قلعة سانتا كروز الواقع على أعلى جبل المارجاجو في مدينة وهران، والذي ما زال شاهداً على ذلك العصر إلى يومنا هذا.

إذ كان معقل الجيوش الإسبانية التي فرضت سيطرتها على المدينة في ذلك الوقت. وأثناء إحدى المعارك بينهم وبين المسلمين الذين كانوا يحاولون فتح المدينة، تم حصار الجيش الإسباني مما أجبره على البقاء داخل الحصن حتى نفد الطعام من المخازن. ولم يبق منه سوى طحين الحمص الذي لم يكن عادة ذا أهمية تذكر. وأمام الجوع الشديد والحاجة إلى الغذاء، اخترع الجنود الإسبان هذه الأكلة وطبخوها بما بقي لديهم من ملح وماء، ليكتشفوا أنّها ذات طعم طيّب. فانتشرت منذ ذلك الحين، وامتدت من وهران إلى جميع المدن الجزائرية الأخرى لتكون جزءاً من عطر ذاكرة التاريخ الذي ما زال يعبق في حصن سانتا كلوز وعلى شواطئ تلك المدينة الساحرة.[1]

المراجععدل