كارل غروسمان

قاتل متسلسل

كارل غروسمان (بالألمانية: Carl Friedrich Wilhelm Großmann)‏ هو سفاح ألماني فاتك شارك في الحرب العالمية الأولى وكان يعمل في السابق جزارا ثم مارس القتل وبيع لحم البشر، كان يجلب البغايا إلى مسكنه ثم يشرب الخمر مع الواحدة منهن ثم يقتلها ويقطعها ويبيع لحمها على عربة يدعى أنه لحم بقر أو خنزير وذات يوم سمع مالك العقار الذي يسكن فيه جروسمان صوت شجار واستغاثة داخل شقته فأبلغ الشرطة فلما اقتحمت الشقة وجدت فتاة مذبوحة على وشك أن تقطع ووجدت أيضا بقايا جثث أخريات فقبض عليه وحكم بالإعدام ولمّا علم بالحكم بادر بشنق نفسه في سجنه.[3]

كارل غروسمان
(بالألمانية: Carl Friedrich Wilhelm Großmann)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Karl Großmann.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 13 ديسمبر 1863(1863-12-13)
نويروبين
الوفاة 5 يوليو 1922 (58 سنة)
برلين
سبب الوفاة شنق  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا
Flag of Germany (1867–1918).svg الإمبراطورية الألمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مجرم[1][2]،  وقاتل متسلسل،  وقاتل  [لغات أخرى] [2]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
تهم
التهم قتل عمد  تعديل قيمة خاصية (P1399) في ويكي بيانات

مراجععدل

  1. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/129488135 — تاريخ الاطلاع: 2 أبريل 2015 — الرخصة: CC0
  2. ^ مُعرِّف الملفِّ الاستناديِّ المُتكامِل (GND): https://d-nb.info/gnd/139540385 — تاريخ الاطلاع: 10 يونيو 2020
  3. ^ The Washington times., September 19, 1921, FINAL HOME EDITION, Page 3, Image 3 نسخة محفوظة 12 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضاعدل

السفاح شارك في الحرب العالمية الأولى وكان يعمل جزاراً كان يجلب النساء البغايا إلى مسكنه ثم يشربهن الخمر ثم يقتلهن ويقطع لحمهن ويبيعهن على عربة يسوقها بيده زاعماً بأنها لحوم بقر وخنازير ..

وكان يخزن في ثلاجته الكثير من لحومهن التي يأكلها بشكل يومي وفي عام 1921 سمع مالك العمارة صوت صراخ امرأة .فبلغ الشرطة وداهموا السكن ..
فوجدوا امرأة مسلوخة بالكامل والسفاح يحد السكين استعداداً لتقطيع اللحم وبيعه على الناس ألقوا القبض عليه وقدموه للعدالة فحكموا عليه بالإعدام 
ولكن الغريب أن السفاح حينما حكم عليه القاضي بالإعدام إخذ يضحك ويضحك !
وقال للقاضي :
لو لم تكن يداي مكبله لصنعت من لحمك شرائح اللحم اللذيذ ' وأخذ يضحك !أخذوه للزنزانة لتنفيذ حكم الإعدام في اليوم التالي . .
جاءوا صباح اليوم التالي فوجوده شانقاً نفسه في الغرفة وقطع سبابة يده وكتب بدمه على حائط الزنزانة ' أنا رجل مسكين ولكن كان يسكنني سفاح مرعب والآن خرج مني وشنقني وهو يتجول الآن في شوارع برلين بسعادة وسيعود للقتل مجدداً ولكن بشكل آخر