افتح القائمة الرئيسية

قينان

ابن أنوش وحفيد شيث بن آدم، عاش 910 سنوات.

قينان أو قٙيْنٓان أو كينان أو كٙيْنان (بالعبرية: קֵינָן) (بالإنجليزية: Kenan) بطريرك توراتي ذكر في التوراة وذلك بسفر التكوين على أنه عاش قبل طوفان نوح، ويدخل أيضاً في ترتيب نسب يسوع كما ورد في لوقا3: 36-37. وهو أيضاً مذكور في الإسلام في مجموعة مختلفة من قصص الأنبياء التي تصوره على أنه شخص صالح. ويدخله المؤرخون المسلمون الأوائل أمثال ابن إسحاق وابن هشام في نسب الرسول محمد.[5]

قينان
قينان بن أنوش بن شيث بن آدم
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 3436 ق م[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 2890 ق م  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الزوجة مواليليث
أبناء مهلائيل[2]  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الأب أنوش[3][4]  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات

في الكتاب المقدسعدل

يذكر السبعونية بصفته الترجمة الإغريقية لسفر التكوين كينان "ما قبل طوفاني" آخر، وهو مورود أيضاً في كتاب اليوبيلات ونسب يسوع في إنجيل لوقا 3. وحسب سفر التكوين 5: 9-14 فإن قينان ابن لأنوش وحفيد لشيث. وولد عندما كان أنوش في التسعينات من عمره.[6][7] وقد ولد قينان مهلائيل عندما كان عمره 70 سنة.[8][9] وكان لقينان أبناء وبنات آخرون قبل وفاته بعد أن عمر 910 سنين. وحسب كتاب اليوبيلات، فإن أم قينان كانت نوام، زوجة وأخت أنوش، أما مواليليث، كانت زوجته وأخته.[محل شك]

في الإسلامعدل

ويقال أنه إلى قينان   قد انتقل النور النبوي حسب الرواية الإسلامية. فهو وصي أبيه أنوش  . كان رجلا تقيا صالحا، وكان قد تبع أولاد أبيه. تهيأ لمحاربة الجن لتمردهم عليه وعلى أولاده، واستمر يقاتلهم حتى نفاذهم عن نفسه وعن أتباعه. عاش   910 سنوات.

ويذكر ابن كثير في كتابه البداية والنهاية:

«فلما مات آدم  ، قام بأعباء الأمر بعده ولده شيث  . وكان نبيًا بنص الحديث، الذي رواه ابن حبان في (صحيحه)، عن أبي ذر مرفوعًا، أنه أنزل عليه خمسون صحيفة، فلما حانت وفاته، أوصى إلى ابنه أنوش، فقام بالأمر بعده، ثم بعده ولده قينن.

ثم من بعده ابنه مهلاييل، وهو الذي يزعم الأعاجم من الفرس، أنه ملك الأقاليم السبعة، وأنه أول من قطع الأشجار، وبنى المدائن، والحصون الكبار. وأنه هو الذي بنى مدينة بابل، ومدينة السوس الأقصى.

وأنه قهر إبليس وجنوده، وشردهم عن الأرض إلى أطرافها، وشعاب جبالها، وأنه قتل خلقًا من مردة الجن، والغيلان، وكان له تاج عظيم، وكان يخطب الناس، ودامت دولته أربعين سنة.

فلما مات، قام بالأمر بعده ولده يرد، فلما حضرته الوفاة، أوصى إلى ولده خنوخ، وهو إدريس  ، على المشهور.[10]»

شجرة العائلةعدل

 
 
 
 
 
 
 
 
آدم
 
حواء
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قابيل
 
 
 
هابيل
 
 
 
شيث
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
خنوخ
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أنوش
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عيراد
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قينان
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
محويائيل
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مهلاييل
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
متوشائيل
 
 
 
 
 
 
 
 
 
يارد
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عادة
 
لامك
 
 
 
صلة
 
 
 
أنس الله
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
يابال
 
يوبال
 
توبال قايين
 
نعمة
 
متوشلخ
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لامك
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
نوح
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
سام
 
حام
 
يافث

المراجععدل

  1. ^ المؤلف: ماتس كنتور — الصفحة: 7 — ISBN 978-0-87668-229-6
  2. ^ الفصل: 5 — الباب: 12
  3. ^ الفصل: 5 — الباب: 9
  4. ^ الفصل: 5 — المؤلف: نيكيفور بازجانوف — العنوان : Иллюстрированная полная популярная библейская энциклопедия в 4-х выпусках
  5. ^ ابن إسحاق، سيرة رسول الله
  6. ^ 90 سنة حسب الماسوراتي، 190 سنة حسب السبعونية. Larsson, Gerhard. “The Chronology of the Pentateuch: A Comparison of the MT and LXX.” Journal of Biblical Literature, vol. 102, no. 3, 1983, p. 402. www.jstor.org/stable/3261014.
  7. ^ سفر التكوين 5:9 نسخة محفوظة 08 نوفمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ سفر التكوين 5:12 نسخة محفوظة 01 أبريل 2008 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ 70 سنة حسب النص الماسوراتي، 170 سنة حسب السبعونية Larsson, Gerhard. “The Chronology of the Pentateuch: A Comparison of the MT and LXX.” Journal of Biblical Literature, vol. 102, no. 3, 1983, pp. 402. www.jstor.org/stable/3261014.
  10. ^ ابن كثير - البداية والنهاية (الجزء الأول - الفصل العشرون): وفاة آدم ووصيته إلى ابنه شيث نسخة محفوظة 23 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.