قيس بن المكشوح المرادي

(بالتحويل من قيس بن مكشوح)

الصحابي الجليل قيس بن المَكْشُوح المرادي واسم المكشوح هُبَيْرة بن عبد يَغوث بن الغُزَيِّل بن سلمة بن بَدّاء بن عامر بن عَوْبَثان ابن زاهر المرادي من مذحج [1][2][3][4][5][6][7][8][9][10][11]

قيس بن المكشوح المرادي
معلومات شخصية

اسمه ونسبهعدل

هو كما قال ابنُ الكلبي: قيس بن المكشوح، واسمه هُبيرة بن عبد يغوث بن الغُزَيِّل بن بدا بن عامر بن عوبثان بن زاهر بن مُرَاد من مذحج. ذكر القلقشندي في نهاية الإرب أن بنو عوبثان هم عوبثان بن زاهر بن مراد بن مذحج ، ومنهم المكشوح وهو هبيرة بن عبديغوث. [12]وقال أَبو عمر: إِنما قيل له المكشوح لأَنه كوِي. وقيل: لأَنه ضرب على كَشْحِه.)) أسد الغابة. ((قيس بن المَكْشُوح واسم المكشوح هُبَيْرة بن عبد يَغوث بن الغُزَيِّل بن سلمة بن بَدّاء بن عامر بن عَوْبَثان ابن زاهر بن مراد، وإنما سمي أبوه المكشوح لأنه كشح بالنار ـ أي كوي على كشحه ـ، وكان سيد مراد، وابنه قيس كان فارس مذحج، وهو الذي قتل الأسود العنسي الذي تنبأ فسمته مضر: قيس غدر، فقال: لست غُدَر ولكني حَتفُ مُضَر.)) الطبقات الكبير. يقول ابن حجر العسقلاني اختلف في اسم أبيه ونسبه والواقع أن سبب الاختلاف هو وقوع خلط والتباس من بعض الرواة بينه وبين قيس بن هلال البجلي الذي شهد صفين ليس له صحبه بينما قيس بن مكشوح المرادي المذحجي كان صحابياً وهو الذي قتل باذان الفارسي وقتل الأسود العنسي ، وكانت له مواقف في الفتوحات في زمن عمر وعثمان ما، ومنها معركتا اليرموك والقادسية الشهيرتان.

قصيدة قيس بن مكشوح المرادي يفتخر بنسبه المرادي ، ويُحابر وهو مراد ابن مَذْحـِج:[13]

كشحت له نفسي ولم اكن موجِعاً الا إن في الأحياء من آل يحَابِر

ذكر ياقوت الحموي في كتابه المقتضب نسب يحابر بن مالك (مذحج) بن أُدد وهو مراد ، ومن ولد زاهر بن مُراد: عوبثان منهم المكشوح بن بن عبديغوث بن الغريل بن بدا بن عامر بن عوبثان، وكان هو وابوه المكشوح سيدي مُراد، وقيس هو الذي قتل الأسود العنسي. [14] وذكر الصحاري في الأنساب أن من أشرف بيوت مُراد بيت هبيرة المكشوح، سيد مُراد وابنه قيس فارس مذحج ،وهو قيس بن مكشوح المرادي. [15]

كنيتهعدل

جاء في كتاب النسب لأبن سلام سمي المكشوح لأنه كشح جبينه بالنار. أي كواه، وابنه قيس كان فارس مذحج وهو الذي قتل الأسود العنسي الذي تنبأ. [16] وإنما سمي أبوه المكشوح لانه كشح بالنار - أي كوى على كشحه. [17] وقد ذكر الطبري الحوار الذي دار بينهم عندما أراد عمرو بن معديكرب الذهاب للرسول صلى الله عليه وسلم لإعلان إسلامه في سنه 10 هـ. وكان عمر بن معديكرب قال لقيس بن مكشوح المرادي حين انتهى إليهم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يا قيس ، أنت سيد قومك اليوم، وقد ذكر لنا أن رجلاً من قريش يقال له محمد قد حرج بالحجاز يقولإنه نبي، فانطلق بنا إليه حتى نعلم علمه، فإن كان نبياً كما يقول فإنه لم يخق علينا ، وإذا لقيناه اتبعناه، وإن كان غير ذلك ، علمنا علمه، فإنه إن سبق إليه رجل من قومك سادنا وترأس علينا وكنا له أذناباً، فأتي عليه قيس وسفه رأيه. فركب عمرو بن معديكرب في عشرة من قومه حتى قدم المدينة فأسلم. [17]

قيل عنهعدل

ويقول البلاذري (في فتوح البلدان) أن الرسول صلى الله عليه وسلم أرسل قيس بن هبيرة المكشوح لقتال أسود العنسي (اسمه عبهلة بن كعب بن عنس) ومن أرتد من أهل اليمن. والثابت بالمراجع أن قيس بن المكشوح (هبيرة) قد شارك بمعركتي اليرموك والقادسية، حيث يقول البلاذري أن قيس بن المكشوح فقدت عينه بمعركة اليرموك.

ويقول الطبري أن عمر بن الخطاب أمد أبا عبيدة بن الجراح بمعركة اليرموك بقيس بن هبيرة، وقد رجع العراق مع أهل العراق ولم يكن منهم. ويضيف الطبري بأن عمر بن الخطاب أمد سعد بن أبي وقاص بالعراق بسبعمائة فارس بقيادة قيس بن مكشوح المرادي المذحجي، قدموا من اليرموك لمساندة جيش المسلمين بيوم القادسية (معركة القادسية الشهيرة). [18]

انظر أيضًاعدل

- معركة بيسان

مصادرعدل

  1. ^ "{ ثورة قيس بن مكشوح المرادي في اليمن 11ه } بقلم :- زيد محمد حسين الفرح - مجالس أهل السنّة". www.sunnahway.net. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ تذكرة الألباب بأصول الأنساب - عبدالولي - دار مكتبة الثقافة - صفحة 47 - https://ibb.co/Zg5nYYC - https://ibb.co/CHC6MWv نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الأنساب - السمعاني - المجلد الأول - دار الكتب العلمية - https://ibb.co/tL5mJSB - https://ibb.co/9pPpJcJ نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ الاشتقاق - بن دريد - دار الجيل - بيروت - صفحة 414 - https://ibb.co/7GX0J9f - https://ibb.co/fC8kqgH نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ اللباب في تهذيب الأنساب - أبو الحسن الجزري - الجزء الثاني - صفحة 144 - https://ibb.co/hVXM0Tz - https://ibb.co/sVYDJYz نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ الإصابة في تمييز الصحابة - ابن حجر العسقلاني - المجلد الرابع - دار الكتب العلمية - صفحة 281 - https://ibb.co/5ns2WvN - https://ibb.co/7KcHHyh نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ التعريف بالأنساب والتنويه بذوي الأحساب - الأشعري - نادي ابها الأدبي - صفحة 225 - https://ibb.co/qFCfWxP - https://ibb.co/MN4FCbD نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ الإيناس في علم الأنساب - الحسين الوزير - دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر - صفحة 86 - https://ibb.co/cQG2y2h - https://ibb.co/gP3cDj6 نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ المؤتلف والمختلف - للإمام الحافظ البغدادي - المجلد الأول - دار العرب الإسلامي - https://ibb.co/WKqMxzd - https://ibb.co/NZvwqtt نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - صفحة 481 - https://ibb.co/S7XybrG - https://ibb.co/hRhFqdf نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ تاريخ الطبري - لأبي جعفر الطبري - المجلد الأول - دار الكتب العلمية - صفحة 546-545 - https://ibb.co/NLkYkCQ - https://ibb.co/PgCxf8Z - https://ibb.co/x7kqDdB نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ نهاية الإرب في معرفة أنساب العرب - القلقشندي - صفحة 348 - https://ibb.co/M1c3qzG - https://ibb.co/RNgDYhT نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ الأنساب - الصحاري - الطبعة الرابعة - صفحة 815 - https://ibb.co/WFPXqY0 - https://ibb.co/zZGgDdS نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ المقتضب - ياقوت الحموي - الدار العربية للموسوعات - صفحة 288 - https://ibb.co/rZ1Gxnx - https://ibb.co/hX0mN82 نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ الأنساب - الصحاري - الطبعة الرابعة - صفحة 336 - https://ibb.co/xKncG3q - https://ibb.co/tXGM2JH نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ كتاب النسب - ابن سلام - مطبعة دار الفكر - صفحة 325 - https://ibb.co/P9YKyCQ - https://ibb.co/fx48dHN نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  17. أ ب الطبقات الكبرى - ابن سعد - المجلد الأول - دار الكتب العلمية - صفحة 263 - https://ibb.co/PF0WmHZ - https://ibb.co/s5v2TDJ نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ العقد الفريد - ابن عبدربه - المجلد الأول - دار الكتب العلمية - صفحة 341 - https://ibb.co/72T687y - https://ibb.co/QCbKBXp نسخة محفوظة 2020-07-08 على موقع واي باك مشين.

باجلا قصة الإسلام - مقابلة رستم لرسل المسلمين