قيس الخزعلي

الامين العام لحركة عصائب اهل الحق

قيس هادي سيد حسن الخزعلي (20 يونيو 1974-)، هو قائد سياسي عراقي شيعي، ولد في مدينة الصدر شرق بغداد عام 1974، وكان أحد القياديين البارزين في جيش المهدي عند بداية تأسيسها عام 2003م، أسس حركة عسكرية عام 2005 عرفت باسم عصائب أهل الحق وأعلنها بشكل رسمي عام 2011، ثم تحولت العصائب إلى حركة سياسية وأصبح الأمين العام لـ عصائب أهل الحق ومؤسس كتلة الصادقون في مجلس النواب العراقي. أكد الخزعلي في كانون الأول من عام 2017 على "أن المقاومة الإسلامية جاهزة لتلبية نداء الإسلام والتمهيد لدولة العدل الإلهي، دولة صاحب الزمان" - أي المهدي عند الشيعة-.[1]

قيس هادي حسن الخزعلي
Qais Khazali (02).jpg

زعيم عصائب أهل الحق
تولى المنصب
يوليو 2006
معلومات شخصية
اسم الولادة قيس هادي سيد حسن الخزعلي
الميلاد 20 يونيو 1974 (العمر 48 سنة)
بغداد، مدينة الصدر،  العراق
الجنسية العراق عراقي
الديانة مسلم شيعي
الحياة العملية
المهنة سياسي
الحزب كتلة الصادقون
الخدمة العسكرية
الولاء العراق العراق
الفرع الحشد الشعبي
الوحدة عصائب أهل الحق
المعارك والحروب الحرب الأهلية العراقية (2014–2017)
المواقع
الموقع قيس هادي الخزعلي
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

أسرتهُ ونشأتهُعدل

وُلد قيس بن هادي بن سَيّد بن حَسَن بن غدير آل عَبد العال الحريشاوي الخزعلي بتاريخ الخميس 30 جمادى الأولى 1394 هـ الموافق 20 يونيو / حزيران 1974م في مدينة الصدر ببغداد، ونشأ وَتَرَعرَع فيها وأكمَل دِراسَتَهُ الابتدائية والثانوية في بغداد، ثُم دَرَسَ في قِسم الجيولوجيا بكُلية العلوم بجامعة بغداد.[2]

الاحتلال الأمريكيعدل

اعتقلته القوات الأميركية على خلفية اتهامه بقيادة ميليشيات معادية للقوات متعددة الجنسيات في العراق بقيادة الولايات المتحدة، وتورطه في تهريب الأسلحة من إيران، وجرائم القتل خارج نطاق القضاء، واقتحام مجلس محافظة كربلاء (في 2007)."، وفق التحقيقات التي رفعت القيادة المركزية للولايات المتحدة "سينتكوم" عن سريتها في 2018.[3]

إعلان البدر الشيعي - الإيرانيعدل

تولى قيس الخزعلي مسؤولية الإعلان عن هدف المحور الإيراني بتشكيل "البدر الشيعي" بعد اكتمال "الهلال الشيعي" في المنطقة، في الوقت الذي تتحدث فيه إيران عن احتلال أربعة عواصم عربية وامتداد نفوذها إلى شواطئ المتوسط وباب المندب .[4]

إقليم كردستانعدل

أصدر الادعاء العام في أربيل دعوى قضائية ضد عدد من المسؤولين العراقيين، أبرزهم البرلمانية العراقية، حنان الفتلاوي، والأمين العام لـ"عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي ,

وبحسب مذكرة الادعاء العام فإنها شملت 11 عراقياً غالبيتهم نواب في البرلمان.[5]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ "ما هي دولة العدل الإلهي أو دولة صاحب الزمان؟"، lbcgroup.tv، 09 كانون الأول 2017، مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2018، اطلع عليه بتاريخ 09 كانون الأول 2017. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  2. ^ Iraq Asaib al-Haq leader Qais al-Khazali pledges to lay down arms | News | National Post نسخة محفوظة 10 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "قصة خيانة الخزعلي لقاسم سليماني والمهندس قبل مقتلهما"، 06 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2021.
  4. ^ "من هو قيس الخزعلي عراب "البدر الشيعي - الإيراني"؟"، www.alarabiya.net، 11 ديسمبر 2017، مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2021.
  5. ^ "أربيل تقاضي زعيمين من الحشد و9 نواب "استهزؤوا" بأمنها"، www.alarabiya.net، 23 أكتوبر 2017، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2021.

روابط خارجيةعدل