قياس الثقة

قياس الثقة (CW) هي عملية تهتم بقياس عاملين: (1) ما يعتقده المجيب على أنه إجابة صحيحة لأحد الأسئلة، (2) ما هي درجة اليقين لدى المجيب بشأن صحة اعتقاده.[1]

يُشار إلى عملية قياس الثقة عند تطبيقها على اختيار إجابة محددة لسؤال معين في اختبار أو امتحان في أدبيات علم النفس المعرفي بأنها الثقة المحددة لشيء معين، وهو المصطلح المستخدم عادة من قِبل الباحثين الذين يدرسون ما وراء الذاكرة أو ما وراء المعرفة أو رصد الفهم أو شعور المعرفة.[2] وتُعرف الثقة المحددة لشيء معين بأنها معايرة العلاقة بين أداء الدقة الموضوعي (على سبيل المثال، اختيار إحدى الإجابات في الاختبار) مع قياس الثقة الشخصي (على سبيل المثال، القيمة الرقمية المعطاة للاختيار).[3] وقد استخدمت الدراسات التي أجريت حول الثقة بالنفس خلال أخذ الاختبار (على سبيل المثال، [4][5]) الثقة المحددة لشيء معين كوسيلة لتقييم الدقة والثقة الكامنة وراء الأحكام المعرفية.

واستخدم الباحثون العاملون خارج مجال علم النفس المعرفي قياس الثقة على النحو المطبق على الأحكام المحددة لشيء معين في تقييم التصورات البديلة للمفاهيم الصعبة في علم الأحياء والفيزياء بالمدارس الثانوية (على سبيل المثال[6][7])وتطوير وتقييم اختبارات تكيفية محوسبة (على سبيل المثال،[8])، واختبار التقييمات المحوسبة للتعلم والفهم (على سبيل المثال،[9][10][11][12])، وتطوير واختبار تقييمات الفصول المدرسية التكوينية والتراكمية (على سبيل المثال[11]). يُعتبر قياس الثقة أحد المكونات الثلاثة لنموذج ميل المخاطر.

المراجععدل

  1. ^ Ebel, R. L. (1965). "Confidence Weighting and Test Reliability". Journal of Educational Measurement. 2 (1): 49–57. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Lundeberg, M. (1994). "Highly Confident but Wrong: Gender Differences and Similarities in Confidence Judgments". Journal of Educational Psychology. 86 (1): 114–121. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Hacker, D. J. (2009). Handbook of Metacognition in Education. New York: Routledge. صفحات 222–239. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Kleitman, S. (2005). "Ecological and Person-Oriented Aspects of Metacognitive Processes in Test-Taking". Applied Cognitive Psychology. 15 (3): 321–341. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Kleitman, S. (2007). "Self-confidence and metacognitive processes". Learning and Individual Differences. 17 (2): 161–173. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Odom, A. L. (2007). "High School Biology Students' Knowledge and Certainty about Diffusion and Osmosis Concepts". School Science and Mathematics. 107 (3): 94–101. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Planinic, M. (2006). "Exploring Alternative Conceptions from Newtonian Dynamics and Simple DC Circuits: Links between Item Difficulty and Item Confidence". Journal of Research in Science Teaching. 43 (2): 150–171. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Yen, Y.-C. (2010). "Development and Evaluation of a Confidence-Weighting Computerized Adaptive Testing". Educational Technology & Society. 13 (3): 163–176. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Anagnostelis, B. (1998). "Resource Discovery: Identifying, Evaluating and Integrating Digital Networked Resources within the Learning Process". Health Informatics Journal. 4 (1): 39–50. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Brewer, C. A. (2004). "Near Real-Time Assessments of Student Learning and Understanding in Biology Courses". BioScience. 54 (11): 1034–1039. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب Gardner-Medwin, A. R. (1998). "Updating with Confidence: Do your students know what they don't know?". Health Informatics Journal. 4: 39–50. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Oliver, M. (1998). Innovation in the Evaluation of Learning Technology. London: University of North London. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.