قناع تنفس

جهاز مصمم لحماية مرتديه من استنشاق الغبار والبخار والغازات

قناع التنفس هو جهاز مصمم لحماية مرتديه من استنشاق الغبار والبخار والغازات الضارة. ثمة طائفة واسعة من أنواع وأحجام أجهزة التنفس للاستخدامات العسكرية والصناعية والصحية وغير ذلك. وتختلف من أجهزة رخيصة وأجهزة تستخدم لمرة واحدة وأقنعة يمكن التخلص منها.

قناع لتنقية الهواء يغطي نصف الوجه، يلبس عموماً لحماية المستخدم من الغبار والأبخرة.

الفئتان الرئيسيتان:

  • جهاز تنقية الهواء الذي يمرر فيه الهواء الملوث عبر مرشحات،
  • والجهاز المزود بمصدر هواء يزود المستخدم بالهواء النقي.

تستخدم تقنيات مختلفة في كلا الجهازين لتقليل العناصر الضارة المحمولة جواً.

التطوير المبكر لأقنعة التنفسعدل

يعود تاريخ استخدام أجهزة تنفس وقائية إلى القرن الأول، عندما وصف بلينيوس الأكبر (حوالي 23-79م) استخدام جلود الحيوانات لحماية العمال في المناجم الرومانية من غبار أكسيد الرصاص الأحمر.[1] في القرن السادس عشر، اقترح ليوناردو دا فينشي استخدام القماش المنسوج المغموس في الماء لحماية البحارة من المساحيق السامة المستخدمة في الأسلحة التي صممها.[2] أما ألكسندر فون هومبولت فقد اخترع جهازاً بدائياً للتنفس الصناعي عام 1799، عندما كان يعمل في بروسيا كمهندس تعدين.

المراجععدل

  1. ^ "OSHA Technical Manual (OTM) Section VIII: Chapter 2, Respiratory Protection"، United States Department of Labor Occupational Safety and Health Administration، 20 يناير 1999، مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2018، اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2013.
  2. ^ "Women in the US Military – History of Gas Masks"، Chnm.gmu.edu، 11 سبتمبر 2001، مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2010.