قمة أمريكا اللاتينية والكاريبي والاتحاد الأوروبي

قمة أمريكا اللاتينية والكاريبي والاتحاد الأوروبي هو اجتماع يعقد مرة كل سنتين لرؤساء دول وحكومات أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي والاتحاد الأوروبي.[1] في القمة الأولى بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا اللاتينية والكاريبي التي عقدت في ريو دي جانيرو بين 28 يونيو و29 يونيو 1999، وافقت الدول المشاركة على تطوير شراكة استراتيجية تركز على تعزيز الديمقراطية وسيادة القانون والسلام الدولي والاستقرار السياسي. عقد الاجتماع الثاني في مدريد عام 2002، والثالث في جوادالاخارا عام 2004، والرابع في فيينا عام 2006، وعقد الاجتماع الخامس في ليما في منتصف مايو 2008. وكانت الموضوعات الرئيسية التي نوقشت في قمة ليما هي التجارة الحرة وأسعار المواد الغذائية، والذي كان القادة فيه "قلقين للغاية بشأنها" بالإضافة لموضوعي الفقر والتنمية المستدامة.[2] كانت نتائج الحدث مخيبة للآمال إلى حد ما، حيث تم تحقيق القليل من التقدم في المواضيع التي نوقشت. عقدت الجولة التالية من المحادثات في بروكسل في يونيو 2008.[3] وعقدت القمة السادسة في مدريد في عام 2010. في هذه القمة قرر رؤساء دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي ودول الاتحاد الأوروبي إنشاء مؤسسة الاتحاد الأوروبي وأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي أداة لتعزيز الشراكة بيرجيونالية.

قمة ليما عام 2008

المراجععدل

  1. ^ European Commission , "The Rio Summit" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 مايو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة). Retrieved on 15 May 2008.
  2. ^ European Commission, EU - LAC Lima Summit 2008 نسخة محفوظة 2008-05-01 على موقع واي باك مشين. Retrieved on 15 May 2008.
  3. ^ EU–Latin America summit achieves little نسخة محفوظة 12 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.