افتح القائمة الرئيسية

الوصفعدل

تقع القلعة إلى الجنوب من مدينة ضباء على بعد 45 كم منها، وهي من محطات طريق الحج المصري خلال العصر المملوكي والعهد العثماني، شيدت قلعة الأزلم في عصر السلطان المملوكي محمد بن قلاوون ( 684 هـ / 1285 - 741 هـ / 1341)، ثم أعيد بناؤها في عهد السلطان المملوكي السلطان قانصوه الغوري سنة 916 هـ[2]، تتكون القلعة من فناء كبير ووحدات داخلية وحجرات مستطيلة الشكل ونصف دائرية وديوان، القلعة مبنية من الحجر الجيري المنظم وفناء القلعة يفتح على جميع الوحدات الداخلية التي تضمها القلعة من حجرات،[3] تبلغ مساحة القلعة 1500 متر مربع، وهي قريبة جد من الطريق العام الذي يربط ضباء بالوجه، وهي الان محاطة بسور لحمايتها.[4]

اهمية القلعةعدل

كانت القلعة من مراكز تموين الجيوش التي كانت تقوم بمهمة الدفاع عن الساحل الشرقي للبحر الأحمر، وتساعد بقية القلاع الساحلية لحماية الديار الاسلامية.[5]

انظر ايضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ دليل لا يفوتك قلعة الأزلم نسخة محفوظة 07 فبراير 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ القلاع والحصون، وزارة الثقافة والإعلام، شركة تارة الدولية، الرياض، 1433هـ، ص80.
  3. ^ منطقة تبوك مطوية اثار منطقة تبوك نسخة محفوظة 16 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ تبوك الحدث الصفحة 9[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 7 فبراير 2015 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ قلاع الأزنم والوجه وضبا بالمنطقة الشمالية الغربية من المملكة العربية السعودية، دراسة معمارية حضارية، هشام محمد علي حسن عجيمي، ط1، 1420هـ، ص31.
 
هذه بذرة مقالة عن السعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.