افتح القائمة الرئيسية

قَطْعُ عُنُقِ الرَّحِم (بالإنجليزية:trachelectomy) أو استئصال عنق الرحم Cervicectomy هي عملية جراحية يتم فيها ازالة عنق الرحم.[1] تعتبر هذه العملية البديل الجراحي لاستئصال الرحم الجذري للمحافظة على الخصوبة، حيث يتم المحافظة على جسم الرحم. كما أنها الحل العملي في بعض النساء الأصغر سناً المصابات بنوع مبكر من سرطان عنق الرحم.[2]

قطع عنق الرحم
Diagram showing the parts removed with trachelectomy surgery CRUK 338-ar.png
رسم توضيحي يبين الأجزاء التي تم إزالتها أثناء عملية قطع عنق الرحم

تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.9 67.4
ن.ف.م.ط.

محتويات

الأنواععدل

يمكن تقسيم عمليات قطع عنق الرحم إلى نوعين مختلفين، جذري، وبسيط:

جذريعدل

الاسم الرسمي لهذه العملية هو 'قطع عنق الرحم الجذري المهبلي' (radical vaginal trachelectomy (RVT وتُعرف أيضا باسم 'عملية Dargent' و'قطع عنق الرحم الجذري'.

تُصاحَب العملية أيضاً باستئصال للعقد الليمفاوية لتقييم انتشار الورم إليها.

بسيطعدل

قطع عنق الرحم البسيط تشير لإزالة عنق الرحم فقط، أي أنه يمكن اعتبارها على أنه اجراء استئصال مخروطي كبير جداً.[3]

الدواعيعدل

قطع عنق الرحم الجذري يعتبر الحل الأمثل للنساء فوق سن الأربعين اللاتي لديهن رغبة في المحافظة على خصوبتهن والمصابات بسرطان عنق الرحم مرحلة بالأخص عندما يكون حجم الورم أقل من أو يساوي 2سم ولم ينتشر للعقد الليمفاوية.[4]

أما في السرطانات الأقل تقدماً ،(مرحلة1A1)، يعتبر الاستئصال المخروطي هو العلاج القياسي.

قطع عنق الرحم مقارنةً بالعلاجات الأخرىعدل

البيانات عن النتائج طويلة الأجل محدودة. ومع ذلك، يبدو أن نسب تكرار الإصابة بالسرطان والموت تشبه العلاجات القياسية (استئصال الرحم الجذري والإشعاع)،[5] بالمقارنة معها. الموت ومعدلات تكرار السرطان (المرافقة لهذا الإجراء) تصل إلى ما يقرب من 3٪ و 5٪ على التوالي.[6][7]

الحمل بعد قطع عنق الرحمعدل

حوالي 70% من المريضات بعد أجراء استئصال الرحم الجذري يستطعن الحمل.[5] ومع ذلك، فإن خطر فقدان الحمل أو الولادة المبكرة يكون أعلى مقارنة بالنساء السليمات، نتيجة لإزالة عنق الرحم.[8] الولادة تكون عن طريق العملية القيصرية.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ Trachelectomy. baymoon.com. URL: http://www.baymoon.com/~gyncancer/library/glossary/bldeftrachelect.htm. Accessed: September 30, 2007.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Dursun P، Ayhan A، Kuscu E (2007). "New surgical approaches for the management of cervical carcinoma". European Journal of Surgical Oncology. 34 (5): 487–96. PMID 17768027. doi:10.1016/j.ejso.2007.07.012. 
  3. ^ Rob L، Pluta M، Strnad P، وآخرون. (August 2008). "A less radical treatment option to the fertility-sparing radical trachelectomy in patients with stage I cervical cancer". Gynecol. Oncol. 111 (2 Suppl): S116. PMID 18725167. doi:10.1016/j.ygyno.2008.07.021. 
  4. ^ Pahisa J، Alonso I، Torné A (September 2008). "Vaginal approaches to fertility-sparing surgery in invasive cervical cancer". Gynecol. Oncol. 110 (3S2): S29–S32. PMID 18585766. doi:10.1016/j.ygyno.2008.05.005. 
  5. أ ب Dursun P، LeBlanc E، Nogueira MC (October 2007). "Radical vaginal trachelectomy (Dargent's operation): a critical review of the literature". Eur J Surg Oncol. 33 (8): 933–41. PMID 17208407. doi:10.1016/j.ejso.2006.11.021. 
  6. ^ Data. trachelectomy.co.uk. URL:http://www.trachelectomy.co.uk/schedule.htm. Accessed on: August 28, 2008. نسخة محفوظة 06 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Beiner ME، Covens A (June 2007). "Surgery insight: radical vaginal trachelectomy as a method of fertility preservation for cervical cancer". Nat Clin Pract Oncol. 4 (6): 353–61. PMID 17534391. doi:10.1038/ncponc0822. 
  8. ^ Jolley JA، Battista L، Wing DA (October 2007). "Management of pregnancy after radical trachelectomy: case reports and systematic review of the literature". Am J Perinatol. 24 (9): 531–9. PMID 17899494. doi:10.1055/s-2007-986680. 

وصلات خارجيةعدل