قطب شاهي

سلالة تركمانية حكمت سلطنة غولكوندا في الهند من 1518م إلى 1687م


قطب شاهي (بالتركية: Kutub Şah Hanedanı)‏ أو مملكة غولكوندا (بالتركية: Golkonda)‏ (1518-1687)، إحدى سلالات المسلمين الخمس المستقلة في الجنوب الشرقي من الهند.[1][2][3] وهي واحدة من الدول الخمس الخلف للمملكة البهمانية، التي قامت على أنقاض الدولة البهمنية وأسسها قلي قطب شاه (1512-1543) وكان ضابطا تركيا عند المنطقة الشرقية للبهمن ثم عين حاكماً على غولكوندا وفيها أعلن استقلاله سنة 1518 وأسس سلالته المعروفة بقطب شاهي. وانتقلت عاصمته إلى غولكوندا ثم إلى العاصمة الجديدة في حيدر أباد، على بعد بضعة أميال بعيدا. حكم السلالة سبعة سلاطين كان آخرهم أبو الحسن قطب شاه.

قطب شاهي
→ Blank.png
 
→
KarakoyunluFlag.png
1518 – 1687 Flag of the Mughal Empire (triangular).svg ←
قطب شاهي
Flag of the Qutb Shahis
Deccan sultanates 1490 - 1687 ad-ar.png
مملكة غولكوندا.

عاصمة غولكوندا/ حيدر أباد
نظام الحكم الملكية
اللغة الفارسية، التيلوغوية، الأردية الدكانية
الديانة الإسلام الشيعي
سلطان قلي
التاريخ
التأسيس 1518
الزوال 1687
المساحة
بيانات أخرى
العملة موهر

عام 1687 في عهد السلطان السابع للمملكة أبو الحسن قطب شاه عندما قام الإمبراطور المغولي أورنكزيب باعتقال الحاكم أبو الحسن لبقية حياته في دولت أباد، ودمج غولكوندا مع إمبراطورية المغول.[4][5][6] كان أمتداد المملكة ضمن الحدود المعاصرة يتضمن أجزاء من ولايات العصر الحديث كارناتاكا وأندرا براديش وأوديشا وتيلانغانا.[7]

التاريخعدل

 
قبر الحاكم السادس محمد قطب شاه بحيدر اباد

كان مؤسس السلالة السلطان قلي قطب الملك، من نسل قره يوسف قد هاجر إلى دلهي مع عمه اللا قلي وبعض أقاربه وأصدقائه في بداية القرن السادس عشر، من مقاطعة همدان[8][9] وهاجر جنوباً فيما بعد إلى هضبة الدكن وخدم السلطان البهماني محمود شاه بهماني الثاني.[10] وبعد تفكك المملكة البهمانية إلى سلطنات الدكن الخمس، ثم استطاع السيطرة على غولكوندا، وبعد فترة وجيزة أعلن الاستقلال عن سلطنة البهمنيين.

أخذ لقب قطب شاه مؤسساً سلالة قطب شاه في غولكوندا. اغتيل لاحقًا عام 1543 على يد ابنه جمشيد الذي تولى السلطنة من بعده ثم اصيب بمرض السرطان وتوفي عام 1550، حكم ابن جمشيد الصغير لمدة عام وفي ذلك الوقت قام النبلاء بإعادة إبراهيم قلي ونصبوه حاكماً على السلطنة.

زيادة الهيمنةعدل

كان سلطان قولي قطب شاه معاصرًا كريشنادفاريا حاكم إمبراطورية فيجاياناغارا. وسع السلطان قلي حكمه من خلال السيطرة على الحصون في ورنجل، وكوندابالي وإيلورو ، وراجاماهوندري ، بينما كان كريشنادفارايا يقاتل حاكم أوديشا.

كما إستطاع هزيمة شيتاب خان حاكم خامام واستولى على الحصن. وأجبر حاكم جايبور فيشواناث ديف جاجاباتي على تسليم جميع الأراضي الواقعة بين أفواه نهري كريشنا وجودافاري.[11] وإستطاع الاستيلاء علىماتشيليباتنام ليمتد حكمه إلى ولاية أندرا الساحلية.

الإقتصادعدل

اشتهرت سلطنة غولكوندا بالثراء؛ في حين أن من مصدر دخلها كان ضريبة الأرض،[12] فقد استفادت السلطنة بشكل كبير من سيطرتها لإنتاج الماس من المناجم في المناطق الجنوبية من المملكة. إذ هيمنت السلطنة أيضًا على دلتا كريشنا وجودافاري، مما أتاح الوصول إلى الإنتاج الحرفي في قرى المنطقة، حيث تم إنتاج عدة سلع مثل المنسوجات. كانت بلدة ماسوليباتنام بمثابة الميناء البحري الرئيسي لغولكوندا سلطنة لتصدير الماس والمنسوجات. بلغت المملكة ذروة ازدهارها المالي في عشرينيات وثلاثينيات القرن السادس عشر.[13][14]

الدينعدل

كان السلاطين في مملكة غولكوندا على المذهب الشيعي الإسلامي، رغم ذلك كان وجود المذهب السني بين الرعايا والهندوسية أيضا.

السلاطينعدل

حكم السلالة ثمانية سلاطين :

  1. سلطان قلي قطب شاه (1518-1543)
  2. جمشيد قلي قطب شاه (1543-1550)
  3. سبحان قلي قطب شاه (1550)
  4. إبراهيم قلي قطب شاه (1550-1580)
  5. محمد قلي قطب شاه (1580-1612)
  6. السلطان محمد قطب شاه (1612-1626)
  7. عبد الله قطب شاه (1626-1672)
  8. أبو الحسن قطب شاه (1672-1689)

مقابر السلاطينعدل

 
قبر محمد قطب شاه في حيدر أباد، الهند.

قبور السلاطين قطب شاهي تقع على مسافة واحد كيلو متر تقريبا على شمال جدار غولكوندا الخارجي. وتتكون هذه الهياكل من الحجارة المنحوتة بشكل جميل، وتحيط بها الحدائق. وهي مفتوحة للجمهور ويتم استقبال العديد من الزوار.

طالع أيضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ "معلومات عن قطب شاهي على موقع bigenc.ru". bigenc.ru. مؤرشف من الأصل في 2019-12-12.
  2. ^ "معلومات عن قطب شاهي على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 2018-03-30.
  3. ^ "معلومات عن قطب شاهي على موقع id.worldcat.org". id.worldcat.org. مؤرشف من الأصل في 2019-12-12.
  4. ^ Keelan (2 Jun 2020). Iran and the Deccan: Persianate Art, Culture, and Talent in Circulation, 1400–1700 (بالإنجليزية). Indiana University Press. ISBN 978-0-253-04894-3. Archived from the original on 2021-05-11.
  5. ^ Farooqui Salma Ahmed (2011). A Comprehensive History of Medieval India: From Twelfth to the Mid-Eighteenth Century. Pearson Education India. ص. 177–179. ISBN 9788131732021.
  6. ^ C.E. Bosworth, The New Islamic Dynasties, (Columbia University Press, 1996), 328.
  7. ^ Sen، Sailendra (2013). A Textbook of Medieval Indian History. Primus Books. ص. 118. ISBN 978-9-38060-734-4.
  8. ^ Minorsky، V. (1955). "The Qara-qoyunlu and the Qutb-shāhs (Turkmenica, 10)". Bulletin of the School of Oriental and African Studies, University of London. Cambridge University Press. 17 (1): 50–73. doi:10.1017/S0041977X00106342. JSTOR 609229. S2CID 162273460. مؤرشف من الأصل في 2022-06-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-11-20.
  9. ^ Khan، Masud Husain (1996). Mohammad Quli Qutb Shah. Sahitya Akademi. ص. 2. ISBN 9788126002337. مؤرشف من الأصل في 2022-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-11-20.
  10. ^ George Michell, Mark Zebrowski, Architecture and Art of the Deccan Sultanates, (Cambridge University Press, 1999), 17.
  11. ^ KSB Singh (1939). Nandapur A Forsaken Kingdom. Utkal Sahitya Press. ص. 18. ISBN 978-81-86772-17-1. مؤرشف من الأصل في 2022-06-29.
  12. ^ Eaton, R. M. (24 Apr 2012), "Ḳuṭb Shāhī", Encyclopaedia of Islam, Second Edition (بالإنجليزية), Brill, Retrieved 2021-12-26
  13. ^ "[No title found]". dx.doi.org. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-23.
  14. ^ Eaton، Richard Maxwell (2005). A social history of the Deccan, 1300-1761 : eight Indian lives. Cambridge, UK: Cambridge University Press. ص. 157. ISBN 0-521-25484-1. OCLC 58431679.