افتح القائمة الرئيسية

قضية جريمة أو جاي سيمبسون

قضية جريمة أو جاي سيمبسون، واسمها رسميا شعب ولاية كاليفورنيا ضد أورينتال جيمس سيمبسون (بالإنجليزية: People of the State of California v. Orenthal James Simpson)، (أو الشعب ضد أو جاي سيمبسون) هي محاكمة جنائية عقدت في المحكمة العليا في مقاطعة لوس أنجليس، حيث اتهم اللاعب السابق في دوري كرة القدم الوطني (NFL) والممثل أو جاي سيمبسون بجريمتي قتل وذلك عن قتل زوجته السابقة نيكول براون سيمبسون وصديقها نادل المطعم رون غولدمان في 12 يونيو 1994. امتدت المحاكمة على مدى أحد عشر شهرا، من أداء هيئة المحلفين اليمين الدستورية في 9 نوفمبر 1994.[1] تم الإدلاء ببيانات القضية الأولية في 24 يناير 1995، [2] وتم الإعلان عن الحكم في 3 أكتوبر 1995، عندما أعلن أن سيمبسون غير مذنب بارتكاب أي من الجريمتين.[3][4] وصفت صحيفة يو إس إيه توداي القضية بأنها أكثر محاكمة جنائية حظيت بغطاء إعلامي في التاريخ.[5]

مثل سيمبسون فريق دفاع رفيع المستوى (أشير إليه أيضا باسم "فريق الأحلام")، الذي كان يقوده في البداية روبرت شابيرو[6][7][8] ثم تولى قيادته جون كوكران. كما ضم الفريق ف. لي بيلي وآلان ديرشويتز وروبرت كارداشيان وشون هولي وكارل أي دوغلاس وجيرالد أولمن. وضم الفريق باري شيك وبيتر نيوفيلد وهما محاميان إضافيان متخصصان في أدلة الحمض النووي.

رأى نائبا المدعي العام مارشيا كلارك وكريستوفر داردن أن لديهما قضية مضمونة ضد سيمبسون، ولكن كوكران تمكن من إقناع المحلفين بأن هناك شكوكا معقولة حول أدلة الحمض النووي (وهي تقنية كانت جديدة نسبيا بين أدلة المحاكمات في ذلك الوقت)، [9] مثل زعمه أن علماء وفنيي المختبرات لم يحسنوا التعامل مع أدلة عينات الدم، وكذلك بالظروف المحيطة بالأدلة الأخرى.[10] كما ادعى كوكران وفريق الدفاع بوجود مزاعم أخرى بسوء السلوك من قبل إدارة شرطة لوس أنجلوس (LAPD) تتعلق بالعنصرية داخل النظام. أطلق على هذه القضية لقب "محاكمة القرن" لما حظيت به من اهتمام وطني وذلك بسبب شهرة سمبسون والمسائل العرقية والمحاكمة المتلفزة المطولة. بحلول نهاية المحاكمة، أظهرت الدراسات الاستقصائية الوطنية اختلافات كبيرة بين الأمريكيين السود والبيض بشأن براءة سمبسون.[11]

رفعت أسر براون وغولدمان لاحقا دعوى مدنية ضد سيمبسون. في 4 فبراير 1997، وجدت هيئة المحلفين أن سيمبسون مسؤول عن كلتا الوفاتين.[12] وقد منحت الأسرتان تعويضات بلغت 33.5 مليون دولار، ولكنها لم تحصل إلا على جزء صغير من ذلك.

الخلفيةعدل

 
صورة تم إلتقاطها عام 1968 في فندق الكاهالا هيلتون، هونولولو، هاواي

زواج سمبسون و بروانعدل

تم عقد قران نيكول بروان و أو جيه سمبسون في الثاني من أكتوبر من عام 1985، وذلك عقب إعتزاله كرة القدم للمحترفين بخمس سنوات.[13][14] رُزقا بطفلين، سيدني بروك سمبسون ( ولدت عام 1985) و جاستن رايان سمبسون ( ولد عام 1988).[15] استمر هذا الزواج لمدة سبع سنوات، والتي كان سمبسون فيها عرضة للتحقيق بسبب شكاوى عنف منزلي رُفعت ضده مرات عديدة وقام بإنكار هذه التهم.[16] رفعت نيكول دعوى طلاق في الخامس والعشرين من فبراير 1992، بحجة "إنعدام التوافق" بينها وبين سمبسون.[17] استمرت الإعتداءت؛ حيث قامت نيكول بإلاتصال بـ9-1-1 في الخامس والعشرون من أكتوبر،1993 وقالت وهي تبكي " [سمبسون] سوف يقوم بضربي بشكل مبرح".[18]

مراجععدل

  1. ^ Ford، Andrea؛ Newton، Jim (November 4, 1994). "12 Simpson Jurors Are Sworn In : Trial: The eight-woman, four-man panel is predominantly black. Fifteen alternates will be added in coming weeks.". لوس أنجلوس تايمز. مؤرشف من الأصل في 8 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ January 30, 2012. 
  2. ^ "THE O.J. SIMPSON MURDER TRIAL : Excerpts of Opening Statements by Simpson Prosecutors". لوس أنجلوس تايمز. January 25, 1995. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ January 30, 2012. 
  3. ^ "O. J. SIMPSON". ترو تي في. مؤرشف من الأصل في December 9, 2008. اطلع عليه بتاريخ December 6, 2008. 
  4. ^ 1995: OJ Simpson verdict: 'Not guilty' BBC; On This Day نسخة محفوظة 17 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Confusion for Simpson kids 'far from over'". يو إس إيه توداي. February 12, 1997. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ December 5, 2008. 
  6. ^ Mydans، Seth (June 16, 1994). "Lawyer for O. J. Simpson Quits Case". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ November 21, 2009. 
  7. ^ Newton، Jim (September 9, 1994). "Power Struggle in the Simpson Camp, Sources Say – Shapiro, Cochran Increasingly Compete For Limelight In Case". لوس أنجلوس تايمز. مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ November 21, 2009. 
  8. ^ "Simpson Expected To Shuffle Legal Team, Demote Lead Attorney". نيويورك ديلي نيوز. January 2, 1995. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ November 21, 2009. 
  9. ^ Meier، Barry (September 7, 1994). "Simpson Team Taking Aim at DNA Laboratory". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ December 5, 2008. 
  10. ^ "List of the evidence in the O. J. Simpson double-murder trial:". يو إس إيه توداي. October 18, 1996. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ December 5, 2008. 
  11. ^ "Race factor tilts the scales of public opinion". يو إس إيه توداي. February 5, 1997. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ December 5, 2008. 
  12. ^ "Jury unanimous: Simpson is liable". CNN. February 4, 1997. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ June 16, 2008. 
  13. ^ Lange, Vannatter & Moldea 1997, p. 115.
  14. ^ Rimer، Sara (1994-06-23). "THE SIMPSON CASE: THE VICTIM; Nicole Brown Simpson: Slain At the Dawn of a Better Life". The New York Times. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2016. 
  15. ^ "Child custody decision". courttv.com. مؤرشف من الأصل في January 10, 2009. اطلع عليه بتاريخ March 4, 2016. 
  16. ^ "Judge Allow Evidence of Domestic Violence In O. J. Simpson Murder inside of this cases or Case". Jet. 87 (13): 51. February 6, 1995. ISSN 0021-5996. 
  17. ^ Taylor Gibbs 1996, p. 136.
  18. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع anolik201406