قصف الكلية العسكرية في طرابلس


قصفُ المدرسة العسكريّة في طرابلس هو قصفٌ نفذته طائرات تتبعُ ما يُعرف بالجيشِ الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على مدرسة عسكريّة بالعاصمة الليبية طرابلس في الرابع من كانون الثاني/يناير عام 2020 مما تسبّب في مقتل 28 شخصًا على الأقل وجُرح العشرات.[1][2]

قصف المدرسة العسكرية في طرابلس
جزء من هجوم طرابلس 2019–20
المعلومات
الموقع المدرسة العسكريّة
التاريخ 4 كانون الثاني/يناير 2020
20:15 (توقيت جرينتش)
الهدف طُلاب المدرسة العسكرية بطرابلس
نوع الهجوم غارة جوية
الأسلحة طائرة بدون طيار
الخسائر
الضحايا 30 قتيلًا
المنفذون الجيش الوطني الليبي
عدد المشاركون
غير معرف
المدافعون الجيش الليبي

خلفيّةعدل

القصفعدل

بحلول الـ 20:15 من مساء يوم الرابع من كانون الثاني/يناير 2020 بتوقيت جرينتش (22:15 بتوقيت ليبيا)؛ سُمع صوت انفجارٍ قويّ وسط المدرسة العسكريّة بطرابلس ليتبيّن بعد لحظات أن الصوت ناجمٌ عن غارات جويّة استهدفت المدرسة العسكريّة التي كانت تضمّ العشرات من الطلاب.[3] دقائقُ حتى أعلنت مصادر طبية ليبية عن مقتل أكثر من 20 شخصًا من طُلاب الكلية العسكريّة كحصيلةٍ أوليّة للهجوم.[4]

بعد حوالي نصف الساعة؛ نشرَ المركز الإعلامي لعمليّة بركان الغضب بيانًا قالَ فيهِ «إنَّ طائرات أجنبية داعمة لحفتر قد قصفت الكلية العسكرية بالعاصمة الليبية ما أدى إلى وقوعِ 28 قتيلًا وعددٍ من الجرحى»، في حين قال آمرُ قوة الإسناد بالجيش الليبي «أن طائرات إماراتية مُسيّرة هي التي قصفت الكلية العسكرية.[5]»

ردود الفعلعدل

  فيديو خارجي
  فيديو يُظهر لحظة الإغارة على الكليّة العسكرية في طرابلس

أدانت وزارة الداخلية الليبية – التابعة لحكومة الوفاق المُعترفِ بها دوليًا – في بيانٍ بأشد العبارات عمليات القصف وقالت «إن مثل هذه الأعمال تُعتبر من جرائم الحرب والانتهاكات التي ما زالت ترتكبها مليشيات حفتر[6]» مُطالبةً مجلس الأمن الدولي وبعثة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياتهم تُجاه هذه «الأعمال الإجرامية التي تقوم بها مليشيات حفتر.[7]» من جهتها أدانت البعثة الأممية في ليبيا وبأشدّ العبارات أيضًا «القصف الذي استهدف الكلية العسكرية في العاصمة الليبية طرابلس» مؤكدّة في الوقتِ ذاته على «أن التمادي في القصفِ العشوائي الذي يطالُ المدنيين قد يرقى إلى مصاف جرائم الحرب.[8]»

على المستوى الدولي أدانت الخارجية التركية قصف مقر الكلية العسكرية بالعاصمة الليبية مُطالبةً هي الأخرى «المجتمع الدولي اتخاذ الخطوات الضرورية بأسرع وقتٍ لإنهاء الدعم الخارجي لحفتر[9]»، فيما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقتٍ لاحقٍ «إن وحدات من القوات التركية قد بدأت فعليًا بالتحركِ إلى ليبيا» وُمذكرًا بأن «مصر وحكومة أبوظبي منزعجتانِ جدًا من اتفاقية الأتراك مع ليبيا لكنهما تدعمان انقلابيًا ليست له شرعيّة.[10]»

أعلنت حكومة الوفاق الوطني بعد 12 ساعة تقريبًا من الهجوم عن الحداد 3 أيام على أرواح قتلى الكلية العسكرية؛ فيما قالَ فايز السراج رئيس الحكومة: «سيتمُّ خلال جلسة نقاشٍ في المجلس الرئاسي مُناقشة قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة الإمارات.[11]»

على المستوى الدولي أدانت الجزائر قصف الكلية العسكرية في طرابلس حيث اعتبرت أن مثل هذه الأعمال، من شأنها أن تنمي الأحقاد وتزيد الأزمة عمقا وتعقيدا داعية مرة أخرى للعودة إلى طاولة الحوار«..نناشد كافة المكونات ومختلف الأطراف الليبية لتغليب المصلحة العليا والعودة السريعة إلى مسار الحوار الوطني الشامل للتوصل إلى حلول كفيلة بإخراج هذا البلد الشقيق والجار من الأزمة التي يعاني منها وبناء دولة مؤسسات ينعم فيها الشعب الليبي السيد بالسلم والأمن والاستقرار في كنف البلد الواحد..»

وجددت رفضها القاطع لأي تدخل أجنبي في ليبيا.[12][13]

المراجععدل

  1. ^ Welle (www.dw.com), Deutsche. "مقتل وإصابة العشرات في قصف جوي للكلية العسكرية في طرابلس | DW | 05.01.2020". DW.COM. Retrieved on 5 January 2020. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "ليبيا.. ارتفاع عدد قتلى قصف مقر الكلية العسكرية بطرابلس إلى 30". 5 January 2020. Retrieved on 5 January 2020. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "30 قتيلا بقصف طيران داعم لحفتر جنوبي طرابلس.. وإدانة أممية". عربي21. Retrieved on 5 January 2020. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "قذيفة وسط تجمع طلاب.. فيديو للحظة قصف الكلية العسكرية في طرابلس". قناة الحرة. Retrieved on 5 January 2020. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "30 قتيلا من طلاب الكلية العسكرية بقصف طيران أجنبي داعم لحفتر على طرابلس". www.aljazeera.net. Retrieved on 5 January 2020. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "مقتل العشرات بقصف الكلية العسكرية في العاصمة الليبية". قناة الحرة. Retrieved on 5 January 2020. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "ليبيا: مقتل وجرح العشرات من طلاب الكلية العسكرية في العاصمة طرابلس جراء قصف جوي". فرانس 24 / France 24. 5 January 2020. Retrieved on 5 January 2020. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تدين بأشد العبارات قصف الكلية العسكرية بطرابلس". arabic.sputniknews.com. Retrieved on 6 January 2020. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "تركيا تدين بشدة قصف الكلية العسكرية بالعاصمة الليبية". www.aa.com.tr. Retrieved on 6 January 2020. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "أردوغان: وحدات من الجيش التركي بدأت التحرك إلى ليبيا". 5 January 2020. Retrieved on 6 January 2020 – via ara.reuters.com. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "رئيس المجلس الأعلى في ليبيا: غدا سنعلن قطع العلاقات مع الإمارات وأننا في حالة حرب معها". arabic.sputniknews.com. Retrieved on 6 January 2020. نسخة محفوظة 6 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ ElKhabar، "الخبر-الجزائر تدين قصف الكلية العسكرية بطرابلس"، elkhabar.com، مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2020.
  13. ^ "الجزائر تدين بقوة قصف الكلية العسكرية في طرابلس وتبون يستقبل السراج"، القدس العربي (باللغة الإنجليزية)، 06 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2020.