قصر سيئون

قصر الدولة الكثيرية

الحصن القديم أو قصر سيئون أو قصر الكثيري ،كما هو معروف في الوقت الحالي، هو قصر الحكم لسلاطين الدولة الكثيرية التي حكمت وادي حضرموت لفترة خلت من التاريخ، ويعد أحد أكبر المباني المبنية من الطوب اللبن في العالم، وتستخدم صورة لقصر سيئون على العملة الورقية من فئة 1000 ريال يمني.[1]

قصر سيئون
Sultan Al Kathiri Palace Seiyun Yemen.jpg

أسماء بديلة قصر الكثيري
معلومات عامة
الحالة مفتوح
نوع المبنى قصر قديم
القرية أو المدينة سيئون
الدولة  اليمن
الاستعمال الحالي متحف
التفاصيل التقنية
المواد المستخدمة طوب لبن
طوابق فوق الأرض 7 طوابق

اتخذه السلطان بدر أبو طويرق (من سلاطين آل كثير) مقرا لإقامته في العام 992 هجري بعد أن جدد عمارته وبنى بجانبه مسجدًا، ومن حينها أصبحت مدينة سيئون عاصمة للدولة الكثيرية وعاصمة للوادي ككل. وفي العام 1274 هجري قام السلطان غالب بن محسن الكثيري بتجديد بناء القصر ثم أكمله ابنه المنصور بن غالب الكثيري ثم قام علي بن منصور الكثيري بإتمام العمارة بشكل الذي نراه اليوم وكان الانتهاء من ذلك في العام 1355 هجري.

الموقععدل

يتربع القصر على تله في قلب السوق العام بمدينة سيئون و قصر الكثيري بذلك يتوسط المدينة ككل.

بناؤهعدل

يعتبر قصر السلطان الكثيري من أبرز المعالم التاريخية في الوادي حيث يتميز بجماله وتناسقه وكبره ويضم بداخله 45 غرفه والكثير من الملحقات والمخازن. وقد بني القصر من الطين حيث تزدهر في وادي حضرموت العمارة الطينية إلى اليوم وذلك لملاءمتها جو الوادي الذي يتميز بالحرارة والجفاف.

يضم القصر اليوم متحفا يحتوي على كثير من المصنوعات الحرفية وكثير من الأدوات التي كانت تستخدم في تلك المرحلة، ويرتاد المتحف العديد من الزوار طوال أيام العام.

اختارت الحكومة اليمنية صورة القصر لتكون على واجهة العملة الجديدة فئة ألف ريال باعتباره من أهم المعالم التاريخية اليمنية ويعتبر أهم تحفة معمارية في جنوب شبه الجزيرة العربية ومفخرة للمعمار العربي التاريخي.

مراجععدل

  1. ^ "قصر سيئون المبني من الطوب اللبن باليمن "مهدد بالانهيار"". BBC News عربي. 2020-10-20. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن مبنى أو هيكل في يمني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.