افتح القائمة الرئيسية

قحطان (شخص)

جد العرب العاربة

قحطان بن هود عليه السلام، هو أبو العرب العاربة [1] وهم السبئيين القحطانيون.

قحطان بن هود
معلومات شخصية
الميلاد 2530 ق.م
اليمن
الوفاة 2000 ق.م
حضرموت
أبناء يعرب ، جرهم ، حضرموت ، عاد
عدد الأولاد يعرب ، جرهم ، حضرموت ، عاد
الأب هود
الأم عروة
أخ فالغ


محتويات

نسب قحطان

فقد ذكر الطبري في تاريخه، وأبن خلدون في تاريخه أنه عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح.و ذكر أبن خلدون أن هذا القول أصح الأقوال.

و ذكر الخطيب في تاريخ بغداد والذهبي في السير والعيني في شرح البخاري وأبن هبة الله في تاريخ دمشق وابن كثير في البداية والنهاية، أن عابر الذي ينسب له قحطان هوا نبي الله هود عليه السلام.

قحطان بن هود بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح بن لامك بن متوشلخ بن إدريس بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم[2][3][4][5][6][7]

حياته

وقد ذكر اسم قحطان في التوراة ولكن كتب اسمه في التوراة يقطان ويقطان هو قحطان لكن عربته العرب هكذا وأسمه قحطان لكن العبرانيين ينطقونه يقطن بلغتهم العبرانية[8]

وكان قحطان أول ملك في جزيرة العرب وقد ملك جنوب الجزيرة العربية، اليمن[8][9] ثمن تلاه أبنه يعرب وقد كانا في فترة 2000 قبل الميلاد

أبناء قحطان

قصة قبيلة جرهم القحطانية مع إسماعيل عليه السلام

قبيلة جرهم الثانية وهي تختلف عن قبيلة جرهم الأولة التي هلكت مع القبائل البائدة[20]، اما قبيلة جرهم الثانية فيرجع نسبهم إلى جرهم بن قحطان[7][21][22] وكانت ديارهم اليمن وهي التي نزلت على مكه ووجدت أسماعيل رضيعا وامه هاجر[23] وحدثني عبد الله بن محمد حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن أيوب السختياني وكثير بن كثير بن المطلب بن أبي وداعة يزيد أحدهما على الآخر عن سعيد بن جبير قال ابن عباس أول ما اتخذ النساء المنطق من قبل أم إسماعيل اتخذت منطقا لتعفي أثرها على سارة ثم جاء بها إبراهيم وبابنها إسماعيل وهي ترضعه حتى وضعهما عند البيت عند دوحة فوق زمزم في أعلى المسجد وليس بمكة يومئذ أحد وليس بها ماء فوضعهما هنالك ووضع عندهما جرابا فيه تمر وسقاء فيه ماء ثم قفى إبراهيم منطلقا فتبعته أم إسماعيل فقالت يا إبراهيم أين تذهب وتتركنا بهذا الوادي الذي ليس فيه إنس ولا شيء فقالت له ذلك مرارا وجعل لا يلتفت إليها فقالت له الله الذي أمرك بهذا قال نعم قالت إذن لا يضيعنا ثم رجعت فانطلق إبراهيم حتى إذا كان عند الثنية حيث لا يرونه استقبل بوجهه البيت ثم دعا بهؤلاء الكلمات ورفع يديه فقال رب إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم حتى بلغ يشكرون وجعلت أم إسماعيل ترضع إسماعيل وتشرب من ذلك الماء حتى إذا نفد ما في السقاء عطشت وعطش ابنها وجعلت تنظر إليه يتلوى أو قال يتلبط فانطلقت كراهية أن تنظر إليه فوجدت الصفا أقرب جبل في الأرض يليها فقامت عليه ثم استقبلت الوادي تنظر هل ترى أحدا فلم تر أحدا فهبطت من الصفا حتى إذا بلغت الوادي رفعت طرف درعها ثم سعت سعي الإنسان المجهود حتى جاوزت الوادي ثم أتت المروة فقامت عليها ونظرت هل ترى أحدا فلم تر أحدا ففعلت ذلك سبع مرات قال ابن عباس قال النبي صلى الله عليه وسلم فذلك سعي الناس بينهما فلما أشرفت على المروة سمعت صوتا فقالت صه تريد نفسها ثم تسمعت فسمعت أيضا فقالت قد أسمعت إن كان عندك غواث فإذا هي بالملك عند موضع زمزم فبحث بعقبه أو قال بجناحه حتى ظهر الماء فجعلت تحوضه وتقول بيدها هكذا وجعلت تغرف من الماء في سقائها وهو يفور بعد ما تغرف قال ابن عباس قال النبي صلى الله عليه وسلم يرحم الله أم إسماعيل لو تركت زمزم أو قال لو لم تغرف من الماء لكانت زمزم عينا معينا قال فشربت وأرضعت ولدها فقال لها الملك لا تخافوا الضيعة فإن ها هنا بيت الله يبني هذا الغلام وأبوه وإن الله لا يضيع أهله وكان البيت مرتفعا من الأرض كالرابية تأتيه السيول فتأخذ عن يمينه وشماله فكانت كذلك حتى مرت بهم رفقة من جرهم أو أهل بيت من جرهم مقبلين من طريق كداء فنزلوا في أسفل مكة فرأوا طائرا عائفا فقالوا إن هذا الطائر ليدور على ماء لعهدنا بهذا الوادي وما فيه ماء فأرسلوا جريا أو جريين فإذا هم بالماء فرجعوا فأخبروهم بالماء فأقبلوا قال وأم إسماعيل عند الماء فقالوا أتأذنين لنا أن ننزل عندك فقالت نعم ولكن لا حق لكم في الماء قالوا نعم قال: ابن عباس قال النبي صلى الله عليه وسلم:( فألفى ذلك أم إسماعيل وهي تحب الإنس فنزلوا وأرسلوا إلى أهليهم فنزلوا معهم حتى إذا كان بها أهل أبيات منهم وشب الغلام وتعلم العربية منهم وأنفسهم وأعجبهم حين شب فلما أدرك زوجوه امرأة منهم)[23][24]، وقد قدم الخليل إبراهيم عليه السلام وقام ببناء الكعبة معه ابنه إسماعيل، ثم حكم إسماعيل مكه وبعد أن مات توليه ابنه نابت ومن ثم استولت جرهم على البيت الحرام وتفرقت قبائل اليمن بسيل العرم فنزلت خزاعة إلى مكة وغلبوا جرهم فخرجت جرهم من مكة ورجعوا إلى ديارهم اليمن فأقاوم بها حتى هلكوا[23][24]

وقد اختلف بعض الناس في نسب قحطان وانقسم القول إلى ثلاثة أقوال :