افتح القائمة الرئيسية

قباث بن أشيم الكناني

(بالتحويل من قباث بن أشيم)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
قباث بن أشيم الكناني
معلومات شخصية

قباث بن أشيم الليثي الكناني ، صحابي مخضرم جليل ولد قبل رسول الله بزمن طويل وعقل مجيء الفيل إلى مكة. أسلم بعد الخندق وشهد غزوة حنين مع النبي محمد، وكان أحد أمراء الكراديس في معركة اليرموك.

محتويات

نسبه وسيرته في الجاهليةعدل

  • هو: قباث بن أشيم بن عامر بن الملوح بن يعمر الشداخ بن عوف بن كعب بن عامر بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، الليثي الكناني.

وقيل أنه قباث بن رستم وهو خطأ.

كان قديم المولد، ولد قبل رسول الله بزمن طويل حيث أدرك عبد شمس بن عبد مناف وعقل مجيء الفيل إلى مكة، ورأى روثه أخضر محيلًا.

سأله عبد الملك بن مروان فقال: أنت أكبر أم رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم؟ فقال:

  بل رسول الله صلى الله عليه وسلم أكبر مني، وأنا أسن منه.  

إسلامهعدل

شَهد غزوة بدر مع المشركين وكان له فيها ذكر، ثم أَسلم بعد الخندق فحسن إِسلامه وكان إِسلام قباث بن أَشم الليثي أَن رجالًا من قومه، أَو من غيرهم من العرب، أَتوه فقالوا: إِن محمد بن عبد الله بن عبد المطلب قد خرج يدعو الناس إِلى دين غير ديننا، فقام قباث حتى أَتى رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، فلما دخل عليه قال: "اجْلِسْ يَا قَبَّاثُ: أَنْتَ الَّذِي قُلْتَ: لَوْ خَرَجَتْ نِسَاءُ قريش بِأَكَمَتِهَا رَدَّتْ مُحَمَّدًا وَأَصْحَابَهُ؟" قال قباث: "والذي بعثك بالحق ما تحرَّك به لساني، ولا تَرَمْرَمَتْ به شفتاي، ولا سمعه أَذناي، وما هو إِلا شيءِ هجس في نفسي، أَشهد أَن لا إِله إِلا الله. وحده لا شريك له، وأَشهد أَن محمدًا رسول الله، وأَن ما جئت به حق".

شهد غزوة حنين مع النبي محمد .

جهادهعدل

شهد حُنينًا وشهد اليرموك، وكان أميرا على كردوس من كراديس الجيش في اليرموك، وقَالَ ابْنُ الْكَلْبِيّ: كان صاحب المجنَّبة يوم اليرموك مع أبي عبيدة بن الجراح.

مسكنهعدل

سكن حمص و دمشق.

روايته للحديثعدل

أخبرنا سليمان بن عبد الرّحمن الدمشقيّ قالك حدّثنا محمّد بن شُعيب قال: أخبرني أبو خالد الرّحبيّ، يعني ثور بن يزيد، عن ابن سيف الكَلاعيّ عن عبد الرّحمن بن زياد عن قباث بن أشيم اللّيثيّ أنّ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، قال: "صلاةُ رجلين يَؤمّ أحدهما صاحبَه أزكى عند الله من صلاة ثمانيةٍ تَتْرَى، وصلاة أربعةٍ يَؤمّهم أحَدُهم أزكى عند الله من صلاة مائة تترى"، قال ابن شعيب: فقلتُ لأبي خالد: ما تترى؟ قال: متفرّقين.

المراجععدل

  • الدلائل لأبي نعيم
  • الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر العسقلاني
  • تفسير القرآن للحسين البغوي
  • الاستيعاب لابن عبد البر
  • الطبقات الكبير لابن سعد الزهري